أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الحناوي - هرطقات ما يسمى ب (الشيوعي الأخير)














المزيد.....

هرطقات ما يسمى ب (الشيوعي الأخير)


كاظم الحناوي
الحوار المتمدن-العدد: 5578 - 2017 / 7 / 11 - 15:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هرطقات ما يسمى ب (الشيوعي الأخير)
كاظم الحناوي
بدأت المدينة تحاول الهدوء بعد ايام من قصف الصواريخ. وكانت الملاجيء قد فتحت ابوابها بعد سماعها وقع اقدام مختلفة هادئة متيقنة تبحث عن احياء تحمل بيد بلسم وفي الاخرى ماء، ونداءات من الناجين تطلب سيكارة ، كوب ماء.
فإذا بمقصوف على طريقة الدواعش براجمة طائفية تستهدف رجلا لم يكن سياسيا يوما خدم النظامين السابق واللاحق لانه رجل عسكري ينفذ مايطلب منه انه الفريق الساعدي.
سعدي يوسف نسف السواعد كاملة وابنها البار !
الشاعرة رسمية زاير قالت عن سعدي يوسف :المعروف عن وسطنا الثقافي العراقي كونه انفعاليا يصدر احكاما جائرة بحق من يختلف معه ومع ان آراء الشاعر في الفترة الأخيرة غير متزنة ومتهورة احيانا...ونزعاته الذاتية وغرابة اطواره قد تجعله محط انظار متابعيه وتناقل اخباره...
اتهام الساعدي لم يكن سوى لغواً من سعدي ، لانه لم يقترن بأدلّة ولان الوقائعَ على الارض عكس ما تدعيه. انك لم تكتب عن آلام ابناء الموصل وبكاء اطفالها والجنود يخرجونهم من تحت الارض ، وقد كسلت ارجلهم لطول مدة الاختباء فما عادوا يقدرون على السير فوقها..
يقول الشاعر مهدي القريشي: سعدي يوسف مع الأسف الشديد تحول الى شتام بعد ان استنشق دخان التطرّف والقتل المجاني واعتبرها ازكى العطور...لا نريد ان نصنع من سعدي صنما لنعبده ولا مقدسا يحرم المساس به ما دام هو بشر مثلنا يخطيء ويصيب لكننا نريد منه ان يستيقظ من سباته ويعود الى رشده ويعي ان العراق لا يستقيم الا بمثقفيه وبعلمائه بعد ان يأسنا من سياسي الصدفة.ذلك أن ظاهرة التخوين، عند أمثالك من العلمانيين، لا تقل بشاعة وضراوة، عن ظاهرة التكفير لدى الأصوليين العرب.
هل هي ثقافة يتبناها الشاعر .. ام ان هناك حاضنة تدفعه بين الحين والاخر لمثل هذه التصريحات؟
يدعوا الاديب احمد جبار غريب الى عدم اللالتفات لسعدي يوسف بالقول: ارحموا انسانا ساخطا ومغتربا يعاني، يركله البعض في كل مناسبة..رفاقه حاربوه..خذلهم وخذلوه..هو في الرمق الاخير من جنونه وبعدها ينطفيء.
وتابع: كل مايخلفه المرء هو لنا حتى نحن عندما نموت بسلبيتنا وبايجابيتنا سنترك مواقف مهما تكن لكن يفرز منها الصالح والطالح لايوجد احدا منكم او منا لم يخطأ كلنا معرضون للخطأ والخطيئة احيانا..
هل تقاذفت بسعدي المازوخية المحبطة للذات ليصبح مهزومة ذاتيا ؟
هل انت شيوعي ام طائفي؟ أم هو الخوار الاخير ؟
نتقدم للسواعد بالاسف :لانهم قدموا من الشواهد الكافية بعدد اليتامى الذين ذهب ابائهم من اجل تراب الموصل...
يقول فارس حرام رئيس اتحاد ادباء النجف السابق: انا مع تعرية مواقف سعدي يوسف عبر النقد وتوثيق تجاوزاته وكشفها وتعرية أمراضه وعقده. ورغم عنوانه كشاعر الا اني من الناحية الشخصية لا اراه يستحق الهالة الإعلامية التي التي نالها شعره، فشعره أقل بكثير من شهرته.
لا يزال سعدي يوسف ينشر بذاءاته بين الحينة والفينة بلا حياء ، فقد اسرف سعدي يوسف وتمادى بهرطقاته الابقة واوغل في الالتحام مع اعداء الحياة...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تهنئة سوف تفرح بها ، الخاص للخاص
- ميزة التخطي : هل ستقطع الطريق امام الصراعات؟
- قطر ومجلس التعاون صراع قيمي أنتجه عنصر جديد
- مدن تحتها ترقد حضارات
- النهضة العمالية ضرورة لمجتمعاتنا قبل المرحلة الديموقراطية
- بيان جمعية الاعلاميين الاكاديميين بمناسبة اليوم العالمي لحري ...
- الإتهامات الموجهة للحشد الشعبي
- فصائل الحشد الشعبي
- مرحبا شعب اليابان
- الحشد الشعبي .. من هم وما أهدافهم؟ (1)
- نعمة الامن والامان
- مشروع سيناريو وحوار مقدم الى اللجنة المشرفة لاستضافة معرض اك ...
- ألمانيا تخزن المؤن والعنصريون يدعون لبناء جدار خنزير؟!
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (الجزء 5 والاخير)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان(4)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (3)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (2)
- ليلة تمرمر الجيش على أردوغان (1)
- بعد تعليق عمل الدورة الاربعين لليونسكو في إسطنبول يوم أمس
- الى الراقصين على الطبل الايراني : أثارنا في مهب الريح...


المزيد.....




- الدفاع الروسية: تحرير أكثر من 98% من أراضي -داعش- في سوريا ...
- واشنطن ترسل عددا كبيرا من الطائرات إلى كوريا الجنوبية
- ضابط بريطاني متنكر يحبط عملا إرهابيا
- هل يتمكن العبادي من القضاء على الفساد؟
- المغرب يستجلب المطر بصلاة الاستسقاء
- قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة البوكمال تثير جدلا في إيران ...
- تركيا تنوي مطالبة 22 دولة بتسليم 45 من قادة -الكيان الموازي- ...
- السجن 6 أشهر لشرطي فرنسي صفع مهاجرا
- داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
- الهيئة العليا للمفاوضات السورية تشكل وفدها إلى جنيف


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الحناوي - هرطقات ما يسمى ب (الشيوعي الأخير)