أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - استيقظوا ولا تتعجلوا...














المزيد.....

استيقظوا ولا تتعجلوا...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 5578 - 2017 / 7 / 11 - 11:15
المحور: الادب والفن
    


أزف الكلام...
وفي الفكر المزيد...
مما يحتاج إلى الكلام...
فلا أنا عاجز...
عن التعبير...
ولا أنت عاجز...
عن التفكير...
فكلانا يتريث...
في التعبير...
وفي التفكير...
حتى لا يتورط الآخرون...
حتى لا ينساق الأميون...
وراء أدلجة التعبير...
ووراء أدلجة التفكير...
على غرار الانسياق...
وراء أدلجة...
دين الإسلام...
°°°°°°
فالتفكير والتعبير...
ليس لهما زمان...
ليس لهما مكان...
وليسا معتقدا...
حتى تتم أدلجته...
وليسا مذهبا...
من أي معتقد...
°°°°°°
فالدين معتقد...
ومذهبه...
من الاعتقاد...
والتفكير...
لا علاقة له...
بالاعتقاد...
أما التعبير...
فنتيجة للتحرير...
في هذا الوطن...
وفي كل الأوطان...
ولا سلامة في التعبير...
إن كان القمع...
من خصائص...
شكل النظام...
مما يؤثر...
على نوع التفكير...
°°°°°°
فما يروج...
من قضايا الشعب...
وما يروج...
من قضايا الوطن...
على عمق التفكير...
في واقع الشعب...
في واقع هذا الوطن...
في واقع الإنسان...
حين يأتي الطوفان...
ليجتاح الشعب...
ليجتاح هذا الوطن...
ليجتاح الإنسان...
في كل الشروط...
اللا علاقة لها...
لا بالزمان...
ولا بالمكان...
فلماذا يحرص الحكم...
على وحدة في الاعتقاد؟...
على إلغاء كل المعتقدات؟...
على إلغاء كل المذاهب؟...
والاحتفاظ...
بمذهبه...
لتصير بذلك...
حرية المعتقد...
في خبر كان...
°°°°°°
مع أن دين الإسلام...
في أصله...
لا يميز...
بين المعتقدات...
يحرر في التفكير...
وفي التعبير...
حتى يمتلك الإنسان...
حق الاختيار...
حق الاعتقاد...
حتى يستطيع...
امتلاك المعرفة...
بجميع المعتقدات...
بكل علوم الحياة...
حتى يمتلك الوعي...
بواقعه...
بواقع العمال...
بواقع الأجراء...
بواقع كل الكادحين...
على مدى تراب...
هذا الوطن...
°°°°°°
يا أيها النوام...
استيقظوا...
ولا تتعجلوا...
ففي النوم راحة...
والأحلام...
قد تكون مزعجة...
وقلما...
تكون أحلامنا...
جميلة...
والناس في وطني...
لا يحلمون...
إلا الأحلام المزعجة...
لا يعرفون...
أي شكل...
من أشكال الحلم الجميل...
فحياة الناس...
في هذا الوطن...
كوابيس مسترسلة...
ومن أراد النوم...
لا ينام...
لتراكم الهموم...
آخرها...
قمع جماهير الكادحين...
في الحسيمة...
في الريف العظيم...
في الرباط...
في أكادير...
وفي إمزورن...
في كل مكان...
من هذا الوطن...
°°°°°°
يأيها البشر...
في كل أرجاء الوطن...
استيقظوا...
ولا تتعجلوا النوم...
حتى لا تصير...
أحلامكم / أحلامكن...
مزعجة...
فلم يبق لنا...
من الأحلام...
إلا الأحلام المزعجة...
أما أحلامنا السعيدة...
فقد تم نهبها...
كما تم نهب الأموال...
من كل خزائن الشعب...
ومن خزائن الحكومة...
التصير مسؤولة...
عن خزائن الشعب العزيز...
فينهبون ينهبون...
ثم ينهبون...
حتى إذا صارت...
كل الخزائن فارغة...
من الأموال...
تقترض الحكومة الأموال...
التعد...
للنهب البليغ...
من قبل الحكام...
والمتربصين...
ممن يتلاعبون...
بالملايير...
دون أن يسألوا...
من أين لهم بها...
ودون أن يحاسبوا...
عن شراء العقارات الكثيرة...
عن امتيازات الريع...
عن الاتجار...
في كل ممنوع...
فكيف نريد للكادحين النوم؟...
كيف نريد للمعتقلين النوم؟...
وهم معتقلون...
لأنهم يطالبون...
بالحقوق...
يحتجون...
على هضم الحقوق...
فاعتقلوا...
°°°°°°
والناهبون...
لا يعرفون المحاسبة...
وقد صاروا يحكمون...
صاروا في البرلمان...
يشرعون...
قوانين الصرف...
قوانين النهب...
قوانين الهروب...
من كل المساءلات...
°°°°°°
وقوات القمع...
لا تعرف إلا قمع المظاهرات...
ولا توقف النهب البليغ...
لأموال الشعب...
أللا تعرف الطريق...
إلى تشغيل الكادحين...
إلى بناء المدارس...
والمستشفيات...
ومعامل التشغيل...
والجامعات...
ومد الطرق...
°°°°°°
فهل نريد...
من الكادحين النوم؟...
وهل نريد...
من المعتقلين النوم؟...
أم ننصحهم...
أن يستيقظوا...
ولا يتعجلوا...

ابن جرير في 11 / 07 / 2017

محمد الحنفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المال والبنات والبنون زينة الحياة…
- عشت أحلم بعالم أفضل...
- قاوم ولا تستسلم، إن كنت إنسانا...
- النور المستعصي في زمن الاكتئاب...
- عيد مدينة الحسيمة...
- حقوق الإنسان في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، على ضوء وضعية ...
- في رمضان تزدهر تجارة الدين...
- يا أيها العزيز... يا أيتها العزيزة...
- في العشرين من حزيران...
- هل حل القدر...
- في يوم التكريم...
- أمازيغية أنت مغربية / عربية...
- كانت تناضل حين اعتقلوها...
- ما لهذا العجب...
- يا سيدة في هذا الزمان...
- في شهر الصيام يتفاءل المسلمون...
- في رمضان...
- حينما ينفتح القهر...
- الماء والهوى وخضرة الأرض...
- الأحزاب / المصلحة...


المزيد.....




- انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للشعر في توزر التونسية
- رحيل مؤلف النشيد الوطني للمملكة الشاعر السعودي إبراهيم خفاجي ...
- رواية -خط منتصف الليل- للكاتب لي تشايلد تتصدر قائمة نيويورك ...
- أحمد عساف يستعد لطرح ديوانه الجديد -طريق هلاك-
- إفتتاح فعاليات الدورة الأولى من مهرجان لبنان للمسرح الملحمي ...
- مسقط: ورشة عمل -البوكر- للكتابة الإبداعية
- تونس تفوز بالجائزة الأولى لأحسن عمل مسرحي موجه للأطفال
- أسترالية عمرها 95 عاما متهمة بنهب آثار من الشرق الأوسط
- بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات المحلية..لاشئ تغير في الجزائ ...
- فلم القاتلة المسيرة: تكنولوجيا الالم في رثاء القارات


المزيد.....

- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - استيقظوا ولا تتعجلوا...