أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - حقيقة ما جرى ليلة العاشر من تموز في هيت














المزيد.....

حقيقة ما جرى ليلة العاشر من تموز في هيت


قحطان محمد صالح الهيتي
الحوار المتمدن-العدد: 5578 - 2017 / 7 / 11 - 09:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من أجل بيان حقيقة ما جرى ليلة 9 -10 / 7 / 2017 أود أن أبين ذلك نقلا عن السيدين عادل عدنان عزيز- المشرف على الفوج الثاني حشد هيت- والمقدم مازن عبد اللطيف كاظم – آمر الفوج الثالث لواء المشاة/ 29 وكما مبين في أدناه:
-
بحدود الساعة التاسعة وعشرين دقيقة بدأت العملية بأطلاق ناري كثيف من شارع الخضر وبالتحديد مقابل بيت أبناء كامل بجوخ باتجاه مقر فوج حشد هيت. وفي أثناء المشاغلة وبداية الهجوم استشهد البطل وليد خالد عبد فندي وهو يؤدي واجبه حارسا على الباب النظامي لمقر الفوج حيث أصيب برصاصة برأسه.
-
وفي أثناء المشاغلة والاشتباك دخل مقر الفوج خمسة انتحاريين. وحسب ما أظهرته كاميرات المراقبة عبر اثنان منهم من مدرسة متوسطة هيت. وبعد اشتداد إطلاق النيران وحسب شهود عيان هرب اثنان منهم واختفيا في الشوارع الخلفية وبقي في المبنى ثلاثة فقط.
-
وفي أثناء عملية المواجهة والاشتباك فجر اثنان منهما نفسيهما داخل مشجب الفوج، أو أنهما أصيبا بإطلاقات نارية أدت إلى مقتلهما، وبقي الثالث يقاوم إلى أن قتل في حدود الساعة الخامسة والنصف صباحا.
-
في أثناء اقتحام الدواعش للمقر كان في داخلة ثمانية مقاتلين خرج اثنان منهم للتصدي للمهاجمين واستشهدا وهما:
1. الشهيد البطل تيسير جمال طراد النمراوي.
2. الشهيد البطل مروان صالح علوان النمراوي.
ولا بد من الإشارة إلى أن الشهداء الثلاثة كانوا متطوعين في فوج حشد هيت بدون راتب.
-
أما الستة الباقون فقد صعدوا الى سطح البناية واستمروا بالمقاومة إلى أن تم إخلاؤهم من قبل آمريه لواء المشاة 29.
-
وقد ضرب الشهيدان شامل كامل علي النمراوي وأحمد ناذر جاسر عليم مثلا في التضحية والبطولة والإيثار حين التحقا للدفاع عن مقر الفوج بالرغم من أنهما غير منتسبين اليه وقت وقوع الجريمة ولكنهما كانا من المتطوعين فيه؛ فحضرا للدفاع عنه حبا بإخوتهم المتطوعين وبرا بمدينتهم؛ فالأول عامل كاسب، والثاني معلم في مدرسة الكفاح وسيبقى موقفهما وذكرهما خالدا في قلوب أبناء المدينة.
-
لقد كان موقف السيد قائد عمليات الجزيرة موقفا مشرفا فقد تواصل مع السيد المشرف على فوج الحشد الثاني سبع مرات، كما أنه أمر بتخصيص بناية الأنواء الجوية كمقر بديل مؤقت للفوج لحين تهيئة المقر البديل، فضلا عن تواصله مع الجانب الأمريكي الذي أراد تنفيذ عملية قصف الموقع بطائرة مسيرة ولكن الموقف لم يكن يسمح بذلك خوفا على السكان المدنيين.
-
كما تواجد في مكان العملية مع السيد المشرف على الفوج العميد الركن أثير رئيس أركان الفرقة السابعة، والعقيد الركن حسين وكيل آمر اللواء 29 وبقيا مرابطين حتى انتهاء العملية.
-
وما تميزت به ليلة الجريمة النكراء هو وقوف أبناء المدينة في أغلب شوارعها وحاراتها مسلحين معلنين استعدادهم للدفاع عن أهلهم ومدينتهم، فضلا عن وحدة الخطاب الإعلامي في نقل الأخبار. وقد أكدت المرأة الهيتية موقفها من الدواعش حين طلبت امرأة ممن كان يرمي من أمام دارها بعدم الرمي والتوقف عن الرمي وهددته إن لم يتوقف.
-
وأخيرا لا بد من أن نشكر كل من وقف معنا في التصدي للدواعش ونرجو منهم زيادة الدعم ووضع الخطط الكفيلة بحماية المدينة وهم كل من:
1.اللواء الركن قاسم محمد صالح المحمدي – قائد عمليات الجزيرة.
2.العميد الركن أثير – رئيس أركان فرقة المشاة السابعة.
3. العقيد الركن حسين وكيل آمر لواء المشاة 29.
-
والشكر موصول من خلالهم الى:
1. المقدم مازن عبد اللطيف كاظم – آمر الفوج الثالث لمش 29.
2. النقيب قيس – ضابط استخبارات ل مش29.
3. النقيب إياد – ضابط استخبارات الفوج الثالث ل مش29.
والى جميع ضباط ومراتب قواتنا المسلحة الذين شاركوا في العملية وسهروا حتى إنجازها.
-
وعلينا أن نخص بالشكر والعرفان السيدين رئيس المجلس المحلي والقائم مقام لمتابعتهما سير الإحداث. مع خالص الشكر والامتنان الى ضباط ومراتب فوج الطوارئ 18 والى ضباط ومراتب الأجهزة الأمنية التي شاركت في الدفاع عن المدينة. وتحية لمقاتلي الفوج الذي وقفوا ببسالة للدفاع عن مقرهم، وشكرا لمتطوعي شباب هيت الديمقراطي.
-
شكرا لآمر وضباط ومراتب حشد الغربية. وشكرا لصفحات التواصل الاجتماعي التي نقلت الأخبار بأمانة وحيادية، وشكرا لأصحاب الأقلام الشريفة ممن نشروا الأخبار أولا بأول من أجل نشر الطمأنينة في القلوب.
-
شكرا لكل من حضر وحمل السلاح، ودافع وسهر من أجل هيت وأهلها أيا كان نسبه وأصله وفصله؛ فقد أثبتت جريمة الأمس أن الدم واحد، وأن القلب واحد والنبض واحد، وأن العشيرة واحدة، والشهادة واحدة، والجروح واحدة.
-
وحيث لكل ختام مسك؛ فمسك ختامنا دعوانا الى الله أن يوحد قلوبنا، وأن يوحد كلمتنا، وأن يحفظ الجميع، وأن يسدد على طريق المحبة والخير خطانا من أجل هيت آمنة مطمئنة، ومن أجل أن تبقى خيمة يستظل بظلها كل المحبين من البيوت والعشائر الأصيلة الكريمة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أُمْنيات أتمنى أن تتحقق
- ألأمن واحد لا يتجزأ
- سلامات يا أبا خلدون
- مات البطل عبد الله
- چري سُعْدى، بين الحُبّ والشهادة
- رسالة الى القائد
- رجل من مدينتي- عادل عدنان عزيز
- ما بعد داعش
- عن المحاماة أتكلم
- والله ما عندي أسم
- نريد جوابا؛ فالساكت عن الحق شيطان أخرس
- علم من مدينتي - صبري فارس كماش الهيتي
- لا لمنع الحياة
- مكانك راوحْ
- لسانك حصانك
- مئذنة جامع الفاروق في هيت
- أنا هيتي؛ فلا تخافوا
- كي لا تتكرر التفجيرات
- أمل اليهود بالأباعر
- العدلَ العدلَ يا وزير العدل


المزيد.....




- بعد هجومه على السيسي.. يسري فودة ينعي قريبه القتيل بهجوم الو ...
- مصدر مقرب من رئيس وزراء العراق ردا على تليرسون: مقاتلو الحشد ...
- مطوّقاً بحلفاء روسيا وأمريكا.. هل يظهر البغدادي في دير الزور ...
- تفاصيل جديدة حول خطة ترامب للسلام
- مصر.. إحباط محاولات تسلل إرهابيين وتدمير 8 سيارات دفع رباعي ...
- المفوضية الأوروبية تدعم مدريد في أزمة إقليم كتالونيا
- الرقة.. ركام وأنقاض وخسائر هائلة بين المدنيين جراء غارات الت ...
- بوتين يخطط للمشاركة في قمة -أبيك-.. ولقاؤه مع ترامب لم يحدد ...
- لافروف: -أمور غريبة- تحدث في مناطق سيطرة التحالف الدولي في س ...
- اختطاف 3 عمال من نفق في غزة وأصابع الاتهام تتجه لـ-داعش-


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قحطان محمد صالح الهيتي - حقيقة ما جرى ليلة العاشر من تموز في هيت