أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - عميد المنبر














المزيد.....

عميد المنبر


احمد ابو ماجن
الحوار المتمدن-العدد: 5578 - 2017 / 7 / 11 - 02:09
المحور: الادب والفن
    


نَــمْ في الغَــريِّ تَحيـةً وَسَــلامَا
يَاصَاحبَ الصَّــوتِ الذي مَا نَامَا

بَدأتْ حِكايتُكَ الجَليــلةُ مُنذُ أن
كُـنَّـــا صِغاراً نَبتــغـي الأحــلامَا

نِمنا على صَوتٍ تَزخرفَ بِالنَّدى
َفَغَدتْ تَنوءَ الحَادثاتُ حَطامَــا

يَانَغمــةً كانـتْ تُســاورُ عَيــشَنا
فِي وَاقـــعٍ مَــاضـــَرَّهُ أن قَــامَا

ها قَدْ عَشِقـنا مِنكَ خَيــرَ مَقــالةٍ
مَا لانَرى فِــي غَيـــركَ الإلهَـــامَا

يَاوَائليَّ البَيـتِ ، يَاابــنَ حِــكايةٍ
قَــدْ قَصَّــها زَمـنٌ هـــَوى مَادَامَا

يَاابنَ العَقيدةِ هـل عَلمتَ بِدينِنا
قَــدْ هَــزَّهُ مـن يَدَّعــي الإلمَــامَا

وَالصَّادحونَ لِنصــرِ دِيـنِ مُحمدٍ
طَعنُــوهُ خُبــثاً عَنــوةً وَحـــرامَا

جَـاؤوا علـى عَهــدٍ تَورَّعَ بِالخَـنا
ثُـــمَّ أكتــفــوا بِفسَادِهِم حُــكَّامَا

لِلأنِ يَرتكـبُ الــرَّدى كـلَّ الــرَّدى
كَــي يَمتطِيــنا جُـــرحُهُ إيـــلامَا

ذَهبــوا وَعَـادوا مِثلَ كــلِّ خِيانةٍ
وَبَقِيتَ أنـتَ ، مُجــاهداً قَـــوَّامَا

وَنَذرتَ رُوحَكَ لِلتسـامحِ ثَائـــراً
ثُــمَّ انتفضـتَ تُوحِّــدُ الإســلامَا

وَبَكِيتَ فـي زَمنٍ يُضاحِكُ زُمـرةً
كـانتْ تَــرى تَقتيلَــنا استـجمَامَا

كـلُّ الذينَ عَهدتُـهم كانوا هــوىً
إلاك ، كنــتُ مُـــثابــراً وَهُمَـــامَا

أنتَ الـــذي عَطرتَ كلَّ مَجالسٍ
قَــدْ فضلتْ من دُونكَ الأكـمامَا

مَازالَ صَوتُكَ بِالحَقيقةِ صَادحَاً
وَالخَــائنونَ تَبادلُـــوا الآثَـــــامَا

رَجمُوكَ بِالزَّيـفِ الذي هـو مِنهُم
وَبِذاتِ زَيفِــهِمُ رَأوا الأوهـامَـــا

صَدحتْ حَناجرُهُم بِكـلِّ ذَميـمةٍ
حَــتَّى غَدا دِينُ العُـــلى أسـقَاما

يَتأرجحُونَ بِـذاتِ كـــلِّ قَضيــةٍ
وَكأنَّهُم حَكمُوا الرِّضا استحكامَا

نَـــمْ في الغَـريِّ تَحيــةً مَمدودةً
من غُــربةٍ فيها الرَّجـا قَــدْ حَامَا

طَالتْ عـلى طَيــرٍ يُقدمُ لِلعُـــلى
عُمراً طَويــلاً لَـــمْ يَكـــنْ أيـــامَا

نَـــمْ في الغَــريِّ تَحيـةً مَخبوءةً
في قَلــبِ مُعتدلٍ بِفكرِكَ هَـــامَا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في رثاء العميد
- صفحات من عالم التيه
- تنهدات يومية
- دهاليز الأفكار
- هزائم
- إلى لقاء أحمر
- إلى من يهمه الذعر
- هفوات مكسورة الجناح
- ومضات من بحر الريبة
- برقيات عاجلة
- ترتيلة البعد
- ترانيم الهوى
- تكهنات القاع
- نواحي التجريب
- طاغية الصمت
- لاحياة بين الحياة
- ثمرة الجنان
- مأساة كبرى
- شهقات آنية
- قفزات من عالم آخر


المزيد.....




- الفيلم الفلسطيني -واجب-.. أفضل فيلم روائي في دبي السينمائي
- عروض مميزة في كتارا احتفالا باليوم الوطني
- الممثلة الهندية بريانكا شوبرا تحصد جائزة الأم تيريزا لهذا ال ...
- بعد السماح بفتح دور السينما...جون ترافولتا يلتقي جمهوره في ا ...
- سفير موريتانيا بالمغرب: عاشت افريقيا وعاش جلالة الملك
- الملك سلمان: من حق الشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاص ...
- كاريكاتير
- ترافولتا في إعلان سعودي: عندكم سينما؟
- أبرز جوائز الدورة الـ14 لمهرجان دبي السينمائي
- الجزائر تمنع وفدها من الحضور..المغرب نائبا لرئيس الاتحاد الإ ...


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد ابو ماجن - عميد المنبر