أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي الزاغيني - المواطن بين نعمة الصيف ونقمة الكهرباء














المزيد.....

المواطن بين نعمة الصيف ونقمة الكهرباء


علي الزاغيني
الحوار المتمدن-العدد: 5574 - 2017 / 7 / 7 - 15:32
المحور: المجتمع المدني
    


المواطن بين نعمة الصيف ونقمة الكهرباء
علي الزاغيني
فصل الصيف ( ابو الفقير) كما قيل سابقا لما فيه من خيرات ومحاصيل كثيرة في وطننا الحبيب تجعل الفقير يعيش برخاء بعد انقضاء فصل الشتاء البارد والبعض يستغل العطلة للسفر والاستجمام في بعض دول الجوار ولكن مع مرور الزمن اصبح فصل الصيف حمل ثقيل على المواطن ولا يفرق عن باقي الفصول الاخرى , على الرغم من توفر كافة المحاصيل والفواكه في السوق وان كانت في غير موسمها وبالطبع هذه الفواكه وغيرها وبعد اهمال الزراعة اصبحت مستوردة من دول الجوار وباقي الدول الاخرى مما يجعل اسعارها مرتفعة بعض الشي مقارنة بالعراقية ذات الطعم اللذيذ والنكهة العراقية الاصيلة .
ان ازمة الكهرباء المستمرة مع ارتفاع درجات الحرارة التي تصل في بعض الاحيان الى اكثر من 50درجة مئوية تشكل عبئ ثقيل على المواطن وتجعل من فصيل الصيف عسيرا وتكلف المواطن عبئ اخر يضاف الى المصاريف الاخرى تثقل كاهله وكلما ازدادت ساعات القطع المبرمج للكهرباء الوطنية كلما تلاعب اصحاب المولدات الاهلية بالاسعار وازداد جشعهم في زيادة الاسعار .
من الغير معقول ان الطاقة الكهربائية اصبحت ازمة مستعصية على الرغم من الاموال الطائلة التي هدرت منذ عام 2003 ولحد ولازالت نفس الازمة مستمرة وكلما تغيرت حكومة وتغير وزير الكهرباء تكون هناك تصريحات رنانة بان الازمة سوف تنتهي بأقرب وقت ممكن ومنهم من صرح بان العراق سوف يصدر الطاقة الكهربائية الى دول الجوار وكأن المواطن لا يفقه لغتهم لذا يطلقون الاكاذيب من اجل تخديرهم لفترة من الزمن حتى ياتوا بكذبة اخرى من خلالها يهدروا ملايين الدولارات من خلال مشاريع لا تنفع المواطن بل تصيبه الخسارة وتحمله ما لا طاقة له به من خلال زيادة اسعار الكهرباء .
لا يمكن ان يكون فصيل معتدل في العراق فدرجات الحرارة تصل خلاله الى اعلى معدل وخصوصا في شهر (حزيران وتموز واب )والتي تبدأ بالارتفاع من نهاية شهر نيسان وتستمر حتى نهاية ايلول وتنخفض تدريجيا في تشرين الاول والثاني وهذه المدة الزمنية التي تصل الى ما يقارب(6 اشهر ) المواطن بحاجة ماسة الى الطاقة الكهربائية لذا يجب توفيرها بأي شكل من الاشكال حتى يتمكن من عبور فصل الصيف الجاف دون متاعب وعناء فارتفاع درجات الحرارة تؤثر سلبا على الحالة الصحية والنفسية للمواطن .
ان فصل الصيف نعمة من الله لا تجعلوه نقمة بجشعكم وطمعكم وصراعكم المستمر على المناصب فيما بينكم فالمواطن الذي انتخبكم بالأمس يلعنكم اليوم وفقد ثقته بكم وبكل الوعود التي قطعتموها خلال الدعاية الانتخابية , فمثلما انتخبكم بالأمس قادر على إسقاطكم اليوم وعدم انتخابكم مرة اخرى , المواطن العراقي عانى الكثير في زمن النظام السابق وتأمل خيرا فيكم ولكنكم لم تحققوا اي منجز له وخذلتم المواطن فابسط الخدمات مفقودة وجميع وسائل الراحة والطمأنينة فقدت ولم ينال المواطن ابسط حقوقه الطبيعية في العيش برفاهية وامان .
الصيف حار جدا استنفروا كل الإمكانيات من اجل المواطن العراقي كونوا على قدر المسؤولية والأمانة التي أوكلت لكم لا تهتموا بأنفسكم فقط وتتركوا المواطن لا حول ولا قوة وعندما يحين موعد الانتخابات تكون لكم جولات مكوكية ووعود يصعب على المواطن تصديقها بعد ان عانى الأمرين من وعودكم السابقة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,419,944
- هل سقطت دولة الخرافة ؟
- المرأة - الرجل ( الحب بعد ما الزواج ) (3)
- المرأة - الرجل ( الحب بعد ما الزواج ) (2) علي الزاغيني
- المرأة - الرجل ( الحب بعد ما الزواج ) (1)
- الشاعر علي حداد في ضيافة مؤسسة النور للثقافة والاعلام
- الأستاذ الدكتور خضير درويش : الشعرية هي الفيصل بين الشعر وال ...
- تعدد الزوجات بين القبول والرفض
- (المرأة الجمال ..... (مركز المرجان للتجميل أنموذجا
- وافدة الفجر لجابر السوداني
- فاطمة ألعبيدي التنوع والدلالة
- الدكتور سعد ياسين في ضيافة ملتقى النور الحر
- النور تحتفي بشاعر الأشجار د . سعد ياسين يوسف
- طلبتنا بين مشاكل القبول المركزي وهموم ما بعد التخرج
- في كل شارع صورة
- قادمون يا نينوى
- وقفة مع منتخبنا الوطني في تصفيات كأس العالم
- عطلة العيد وقطع الشوارع
- اقالة وزير الدفاع الدوافع والنتائج
- مهرجان الامام الباقر عليه السلام السنوي الثقافي الثاني
- ما هي حقيقة انفجار الكرادة ؟


المزيد.....




- مصدر أمني عراقي: اعتقال 6 قياديين من «داعش» قرب الحدود السور ...
- بالفيديو.. المندوب الإسرائيلي يطلق صافرات الإنذار في الأمم ا ...
- محام فرنسي: غيرة محمد بن سلمان دفعته لاعتقال أمير شاب
- دبي ترسل شحنة ثالثة من المساعدات الإنسانية لإغاثة المتضررين ...
- اعتقال معارض بحريني بسبب تغريدة عن الانتخابات المقبلة
- الأمن العام اللبناني ينفي وجود ضغوط على اللاجئين السوريين لل ...
- الأمن العام اللبناني: لا نمارس أي ضغط على النازحين السوريين ...
- الاتحاد الأوروبي يتحقق من مصير مليار يورو قدمه لتركيا من أجل ...
- العفو الدولية تسحب جائزة من أونغ سان سو تشي وتثير الغضب في ب ...
- الإمارات تسير شحنة ثالثة من المساعدات العاجلة لإغاثة المتضرر ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي الزاغيني - المواطن بين نعمة الصيف ونقمة الكهرباء