أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - كورة الجدريين ام الجرجسيين؟














المزيد.....

كورة الجدريين ام الجرجسيين؟


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5574 - 2017 / 7 / 7 - 15:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إنجيل الأحد الخامس
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
ضمن سلسلة القراءة الأسبوعية للإنجيل المقدس،نشر النص وتساؤلات حول الفحوى والمضمون،على أمل أن يشرحها لنا الخوري الموقّر.نحن بحاجة لفهم النص كنص كتابي وليس عظة لنفس الكلمات والعبارت كل احد والانكى من كل هذا الفرق بين كلام الخوري وسلوكه هو هو.{ما من تعميم}.
" في ذلك الزمان. لمّا أتى يسوع إلى كورة الجرجسيين استقبله مجنونان خارجان من القبور شرسان جدا حتى انه لم يكن احد يقدر أن يجتاز من تلك الطريق. فصاحا قائلين ما لنا ولك يا يسوع ابن الله. أجئت إلى هنا قبل الزمان لتعذبنا. وكان قطيع خنازير كثيرة ترعى بعيدا عنهم. فطلب إليه الشياطين قائلين. إن كنت تخرجنا فأذن لنا أن نذهب إلى قطيع الخنازير. فقال لهم اذهبوا. فلما خرجوا دخلوا في الخنازير. وإذا بالقطيع كله قد وثب عن الجرف إلى البحر ومات في المياه. فهرب الرعاة ومضوا إلى المدينة واخبروا بكل شيء وبأمر المجنونين. فخرجت المدينة كلها للقاء يسوع. فلما رأوه سألوه أن يتحول عن تخومهم فدخل السفينة واجتاز العبر واتى إلى مدينته".
" في ذلك الزمان لما جاء يسوع إلى العبر إلى كورة الجرجسيين استقبله مجنونان خارجان من القبور شرسان جدا حتى انه لم يكن احد يقدر أن يجتاز في تلك الطريق".
+ يستهل النص:"في ذلك الزمان"عن أي زمان يتحدث الرب؟وان لم يكن مهما لماذا ذكره الإنجيلي؟
+ العبر: أي عبر يتحدث وأين ولماذا؟
+ كورة الجرجسيين: وفي بعض النسخ " جدريين " . ما الأصح وهل من نقض وتناقض في الإنجيل، أقولها كلا وما من تناقض بتاتا فقط الهرطوقي الجاهل يظن هكذا وما من إبطال للنص. لكن حبذا لو ألخوري الكريم الفاضل الدكتور يشرح ويفسر النص المكتوب أفضل من العظة على نقيض تصرفه وسلوكه.
ما قال العلامة اوريجانوس في الأمر من سلسلة كتب الآباء القديسين؟ والسلسلة متوفرة لدينا.
+ استقبله: من استقبله وأين كان؟
+ مجنونان: هل تعريف المجنون في تلك الحقبة الزمنية للمسيح مثل اليوم؟ لماذا ذكر مرقس ولوقا فقط واحدا ومتى اثنان؟
+ خارجان من القبور: هل القبر آنذاك كما نعرفه اليوم؟ كيف يخرج من القبر إن كان محفورا في الأرض؟
+ شريران جدا:هل من توافق تام بين الازائيين بهذه الحادثة؟لماذا لا يقف الخوري ويقارن بين النص؟أليس أفضل من العظة عن المحبة والحب وهو يكره بعض من أبناء الرعية؟.
+ 29 _ فصاحا قائلين ما لنا ولك يا يسوع ابن الله! أجئت إلى هنا قبل الزمان لتعذبنا.
+ فصاحا: اكتفا بالصراخ ولم يهاجما المسيح كما اعتادا لماذا؟
+ ما لنا ولك: وهل من مشترك بينهما والرب ليقولا هذه العبارة؟ ما التفسير يا خوري لو تكرمت علينا ؟
+ أجئت إلى هنا لتعذبنا: هنا أين؟وعن أي زمان يتحدثا؟وهل يعرفان الأزمنة؟ الم يقل الرب ما من احد الأوقات والأزمنة؟ أي تناقض هذا؟ ماذا يقول يهوذا برسالته عن الموضوع؟ وبطرس الثانية؟ وبولس لأهل كورنثوس الأولى؟
يقول القديس جيروم في الموضوع وما أروع النص الذي يقوله ننتظره من الخوري؟:
+يسوع ابن الله: هل المجنون يعرف من هو ابن الله؟ إذا كانت الشهادة من مجنون فبئس الحال يا أبونا لسنا ننتظر شهادة للمسيح من مجنون ولكن ما التفسير؟
+30 " وكان قطيع خنازير كثيرة ترعى بعيدا عنهم".
الخنازير محرمة نجسة بحكم فرائض شريعة موسى حسب الأحبار والتثنية فلماذا يربونها؟وكيف نأكلها نحن اليوم وقبل؟ ولماذا خنازير ولم يذكر أغنام أو بقر مثلا؟
+31 " فطلب إليه الشياطين قائلين. إن كنت تخرجنا فأذن لنا أن نذهب إلى قطيع الخنازير".
ما معنى الطلب؟ زكم عنصر يشمل هذا الطلب؟وما الغاية من طلبهم لتسكن الأرواح في البهائم؟
+32 " فقال لهم اذهبوا.فلما خرجوا دخلوا في الخنازير. إذا بالقطيع كله قد وثب عن الجرف إلى البحر ومات في المياه".
+ اذهبوا: لماذا سمح لهم الرب بالذهاب واستجاب لطلبهم وعمل كما يريدون؟
+ وإذا بالقطيع كله...ومات في المياه: كيف يقضي الرب على قطيع حيوانات أليست له رحمة؟أم أن لا رحمة للحيوان في المسيحية؟
ويعلّق القديس يوحنا الذهبي الفم على ما حدث للخنازير ينشرح عقلنا حين يخبرنا النص الخوري المغوار...
+33 فهرب الرعاة ومضوا إلى المدينة واخبروا بكل شيء وبأمر المجنونين.
هرب الرعاة لماذا؟ ولماذا يخبروا أهل المدينة؟ كيف رووا الشفاء وموت الخنازير؟
+34 فخرجت المدينة كلها للقاء يسوع.فلما رأوه سألوه أن يتحوّل عن تخومهم.
+ المدينة كلها: ما معنى الكل؟الم يبق ...
=للقاء يسوع: ما المعنى وما يقول هوشع؟
+ 1 :9 فدخل السفينة واجتاز العبر واتى إلى مدينته.
من العبر إلى العبر من أين إلى أين ومدينته طالب في البستان يعلم أنها كفرناحوم؟فلا حاجة للخوري اللف والدوران مدينته ومدينته وكان اكتشف اكبر المخطوطات في دراسته للدكتوراة إن درس؟

"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"القافلة تسير والكلاب تنبح"
"ملعون ابن ملعون يا رب كل من ضل عن وصاياك من الاكليروس"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث: يوسف جريس شحادة للحصول على قائمة المقالات
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.i -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الاحد الثالث
- شفاء ابن القائد
- الخدمة الكنسية
- كهنتها جبناء
- المحبة عند خوري او مطران؟!
- الاعمى!
- اسئلة في الصعود؟
- اطيعوا مدبريكم
- الاستعداد للمناولة!
- العنصرة ما هي؟
- هل يحلّ الروح القدس؟
- استقرار ليترجي1؟
- المُخلّعّ والخوري
- الاحد الجديد!
- ترجمة المشرق
- انه لقول صدق
- ويل للخوري الملحد
- ويل لهم!
- حاملات الطيب!
- الرياء والصفاء في الدين


المزيد.....




- السعودية.. دعوة للاستعانة بالنساء في الإفتاء!
- الجعفري والعثيمين يبحثان تحضيرات القمة الإسلامية
- المرجعيات الدينية بالقدس: لن نسمح بتمرير قرار ترمب
- البشير يرأس وفد السودان في القمة الإسلامية الطارئة في اسطنبو ...
- العبودية ومشكلة الإسلام مع العصر 
- مسجد يوتبوري الكبير: الاعتداء على الكنيس اليهودي حادث مؤسف و ...
- كلمة لبنان...صرخة ضمير من أجل عودة الروح إلى التضامن العربي ...
- مصادر: وزير الشؤون الإسلامية السعودي يرأس وفد بلاده إلى القم ...
- أستاذ فرنسي: علمانية اليوم مرادفة للعداء للإسلام
- الطيبي: على القمة الإسلامية الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين


المزيد.....

- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي
- بين إسلام أمريكا و إسلام الطالبان… / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - كورة الجدريين ام الجرجسيين؟