أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سجى احمد - قصائد عينيك ..














المزيد.....

قصائد عينيك ..


سجى احمد
الحوار المتمدن-العدد: 5573 - 2017 / 7 / 6 - 08:40
المحور: الادب والفن
    


منذُ أن تلاشت قصائد عينيك
و دستور صحتي لا يقر بقانون
إلا وكان مهاداً لِموت بطيء !!

.......
لم أعد أشعر بوجود عيني
إلا لحظة سقوطها
أو بالأحرى حين رأيتك !!

.........

الحرف الذي جعلك تضحك باكياً
كان بمثابة رسالةٍ عنوانها
"كفاك غباء"...

.........
منذ اليوم الذي ألبستك فيه
شذرة عمري
وأنا متهمة من قبل النجوم
بالخيانة...

........

أتعلم..
أن تسلقك حبال سعادتي
جعل من كريات دمي
تصطف وسط طابور طويل
بتزاحم مع جزيئات عطرك
المرشحةُ خارج فضائك
ومن حينها
وأنا لا أشعر بشيء !!
...........


ظننتُ أنني خبأت دموعي جيداً
حتى ظهرت بأرض قصائدك
عيون
تطالبني بها !!

........
ما أن رحلت
وشفتاي تلفظ أنفاسهما الأخيرة

........

دهاء ..
حتى ظلك بات يحسن فن التخفي
فحالما أمسك خيوط الشمس
وأجمع عبيرك بزجاجة من وهم
يتصور لي خروج فتاة منها
تلفظ اسمك
على شكل أنفاس أخيرة.

..........

صحيح أنني لا املك قلباً
يحسن التشبه بالطيور
إلا ان لي حبيباً
بكلمة واحدة
يجعلني أحلق في سمائه..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,265,930
- شرط البداية ..
- أنا لا أمتلك شعراً
- كوني متحررة ..
- كان يجبُ ..
- ناديتك ...
- لست ...
- لا بأس ..
- فوق مظلة.. (2 )
- فوق مظلة الكبرياء ..
- المرأة العاقر ..
- أجلس..
- خوفي ...
- الصحراء صحراء ..
- القمر وحده ..
- لم أذكرك ..
- لأنهم قالوا ..
- عن ماذا اتحدث ..
- أنا من يسرقك ..
- انا لست هنا..
- حيث انام ..


المزيد.....




- المعطي و-التشيار- الأكاديمي بالأرقام الغرائبية !!
- موسكو: فكرة استجواب مترجمة مباحثات هلسنكي اختلاق للمشاكل 
- الخلفي : دستور 2011 أعطى زخما جديدا لمشاركة الشباب في عملية ...
- كيف تبدو -ماريا مرسيدس- في سن 46 عاما؟ (صور)
- مهرجان عشتار يحتضن مسرح الشباب برام الله
- في وول ستريت يمشي الناس على الهواء
- هيئة البحرين للثقافة والآثار تعرض مسرحية مقامات بديع الزمان ...
- بمشاركة أردنية وعربية ودولية واسعة افتتاح فعاليات مهرجان جرش ...
- السفارة المصرية بالرباط تحتفل بالذكرى66 لثورة يوليو
- إيران: ترامب طلب مقابلة روحاني 8 مرات ولكن الرئيس رفض!


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سجى احمد - قصائد عينيك ..