أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام ناصر الخدادي - الخطوط الحمراء .. الخطوط الخضراء














المزيد.....

الخطوط الحمراء .. الخطوط الخضراء


سلام ناصر الخدادي

الحوار المتمدن-العدد: 5570 - 2017 / 7 / 3 - 19:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ أن ابتدع رجالُ الدين في العصور القديمة ، بدعة (حدود الله) لإخافة رعاياهم وجعلهم يدورون في فلكِ الرعبِ والمصيرِ المظلم والنار الآكلة لكل شيء ، وشتى انواع العذابات .. كلّ هذا وأكثر لأجلِ إدامة تسلّطهم على رقابِ الناس وبقائهم على رأسِ الهرمِ المجتمعي (أعلى حتى من الملوك أو القياصرة) لتدرّ عليهم مناصبهم ومنزلتهم سيلاً يبدأ ولا ينتهي من الذهبِ والأموالِ والهدايا وأنواع الهبات .
وجيلاً بعد جيل ، توارثت عند المجتمع وترسخت (حدود الله) واتسعت دائرتها شيئاً فشيئاً حسب اجتهادات رجال الدين وما يشرعنوا من فتاوى تصبٌّ في صالحهم أولاً ، ولتزيد من سطوتهم وبسط أيديهم على كلِّ شيء .. حتى وصل الأمر أن وصلوا هم الى (حدود الله) !! وأحاطوا أنفسهم بخطوطٍ حمراء ، يُمنعُ الاقترابُ منها ، أو المساس بها ، أو تداولها حتى ولو سهواً بسوء !!
ومع تقبّل الناس لفكرة حدود الله أو الخطوط الحمراء التي رُسمت بعنايةٍ كبيرةٍ وحسبَ مقاساتٍ غاية بالدقة والحذر ! بدأت بعض المجتمعات (وكلٌ حسب ثقافته وإدراكه ومدى تأثير هذه الافكار عليه) تتبارى بمزايداتٍ واضحة على كثرة هذه الخطوط !! وتتسع دائرتها لتشملَ الأدنى فالأدنى !
هكذا بدأت حدود الله تترسخ في أذهان الناس لخطوطٍ حمراء يُمنعُ الأقترابُ منها ، نزولاً فيصبح بعض المتنفذين وربما بعض التجار ، أو لنقل بعض المناصب خطوطاً حمراء .. ويلٌ لمن يدنو منها !
وتتسعُ دائرة الخطوط الحمر أمام المواطن في المجتمعات ذات التفكير المحدود ، والعقل الضيّق الذي لا يرى سوى ما يُرسم لهُ من دروبٍ بسيطة ، في متاهات الجهلِ والسذاجة .
ويستمرّ الزمنُ الرديء يحذفُ علينا بأشباهِ الرجال وذوي العاهات البليدة المستديمة .. وفاقدي الوعي والإحساس ، ليجعلوا من أي تشكيل أو أي مجموعة لتصل الى الأشخاص ويجعلوا من فلان الفلاني خطاً أحمراً .. فينبري ساذجٌ يؤيد وآخر يصفق وذاك يزعقُ بكل رعونة ويشمل فلان الفلاني وعائلته ايضاً خطاً احمراً !!!
وتزداد الخطوط اللعينة ، وتتشابك بهالاتٍ ودوائر حمراء محرّمة تحذرك بالويل والثبور إن مددت اصبعك بإشارةٍ لها !
ألا تباً لكم ولكلِ خطوطكم وسذاجتكم وما تخططون وتلعبون .. فخطوطنا الخضراء أعمُّ وأشملُ .. وأوسعُ مدى وأبعدُ نظر ..
خطوطنا الخضراء تعرف من أين تبدأ ، والى أين تتجه ..
خطوطنا الخضراء تفضحُ الدجل والخرافة والسذاجة وتنير طريق الحق للسالكين ..
لأننا نعرف القابعين خلف دوائر الجهل من ذوي العقول الفارغة ، لتمجيد التافهين والفارغين وجعلهم (خطوطا حمراء) .. وتعظيم الإمّعات والسذج بإحاطتهم هذه الخطوط الوهمية الفارغة ..
خطوطنا الخضراء ستنتشر ليعمّ الضوء وينير العقول ..
سيدني في
2/7/2017





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,643,650
- الفساد حين يكون توافقياً !!...
- يابن الرافدين
- الإقليم والأقاليم مرة اخرى !!
- أغمضي عينيكِ
- مَن يقودُ مَن ؟؟
- نفترضُ لو إنّا ..
- إفرازات الزمن الرديء
- المدارس الأهلية .. الواقع والطموح
- الأقليات العراقية والمشاركة الوزارية
- همسات دافئة
- الأقليات بين الحقوق والدموع !!...
- وددتُ أن أقول
- التوافق .. والفساد السياسي
- غربة الجسد
- لِمَ الصمتُ ؟
- أحبك اكثر
- من بذرة ... إلى شجرة للخوف !!
- طفلي المجنون
- انتظار
- عزف خارج الصوت


المزيد.....




- الولايات المتحدة تستبعد تركيا من برنامج مقاتلات أف 35
- مجلس النواب الأمريكي يصوت لصالح منع الرئيس ترامب بيع أسلحة إ ...
- وزير الخارجية الروسي عن الوضع في إدلب: نسعى إلى حل لا يضر با ...
- تركيا: قرار إخراجنا من برنامج -أف 35- مجحف
- بعدما فشل حفتر في -الفتح المبين-.. طرابلس موعودة بتعلم -الدي ...
- إيران.. سيناريوهات الأزمة اليمنية
- مصر توقف سفر حاملي تأشيرة الفعالية إلى السعودية
- إيران.. حريق يلتهم مستودعا جنوب طهران وألسنة اللهب تطال أبني ...
- -قلق- فرنسي إزاء حضور صيني -متنام- قرب مراكز حساسة
- -الصحة العالمية- تعلن حالة الطوارئ بعد تفشي الإيبولا بالكونغ ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام ناصر الخدادي - الخطوط الحمراء .. الخطوط الخضراء