أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - ماجد ع محمد - كومان حسين: على المعارضة اِنتزاع المبادرة وسحب صك التدخل الذي تسبب في استلاب القرار الوطني السوري















المزيد.....

كومان حسين: على المعارضة اِنتزاع المبادرة وسحب صك التدخل الذي تسبب في استلاب القرار الوطني السوري


ماجد ع محمد
الحوار المتمدن-العدد: 5570 - 2017 / 7 / 3 - 12:09
المحور: مقابلات و حوارات
    


حول وضع الائتلاف الوطني السوري بعد انتخاب رياض سيف رئيساً و انتخاب الهيئات الجديدة له، وحول سلسة الاحتجاجات والتظاهرات والاعتصامات السلمية ضد ممارسات الاتحاد الديمقراطي في الداخل والخارج، ومن ثم مداومة ب ي د على نهجه الاستفرادي، الاستبدادي، وعن التطورات العسكرية الأخيرة في محافظة الرقة السورية والموصل العراقية وانحسار مد دولة الخلافة الداعشية، وبخصوص الخلاف الخليجي الطارئ والضغوطات المكثفة للسعودية وحلفائها على دولة قطر، وعن بعض الأمور التنظيمية في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، حول هذه النقاط مجتمعةً كان لنا اللقاء التالي مع عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) كومان حسين.
ــ مالجديد في وضع الائتلاف الوطني السوري بعد انتخاب الهيئة الرئاسية والسياسية الجديدة وانتخاب رياض سيف رئيسا له؟
لا أعتقد أي جديد لافت نحو الأفضل باعتباره إطار ائتلافي ورغم الأهمية القصوى لمشتركات الوطن، المواطن السوري، الثورة، تبرز المصالح الأيدولوجية والخاصة طاغية على العملية التشاركية في الصالح العام الجامع والمصيري وقد انتابها النزعات والمصالح التي هي دون مستوى ما أنيط بها وتأسس من أجلها رغم بعض الأمل راهنا لتوفر بعض عناصر الانسجام حسب ما أتوقع في الهيئتين الرئاسية والسياسية وقد تؤسس لقادم أفضل إن شاءت الإرادات .
ــ لماذا منصب نائب رئيس الائتلاف المخصص للمجلس الوطني الكردي شاغر حتى الان؟
منصب نائب رئيس الائتلاف بقي شاغراً حينها لعدم تلازم اجتماع أمانة المجلس والائتلاف واعتقد لاحقا سيتم الإشارة إلى اسم عضو ما من المجلس ليتم اختياره لشغل هذا الموقع ورغم أهمية إشغال الموقع لكن حسابات المصالح والأدوار الحزبية تشغل حيز أكثر من مشروع المجلس السياسي ورؤيته .
ــ أمن الممكن أن تؤثر سلباً الخلاف الخليجي على المعارضة السورية وما حدث من ضغوطات عربية أمريكية على دولة قطر؟
بدون أدنى شك سترخي ظلالها على الشأن السوري بشكل مباشر وسيكون له آثار سلبية على الثورة وتطلعات الشعب السوري بكافة مكوناته ونتمنى لهم الاستقرار والوئام .
ــ هل ترى بأن تقهقر تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق سيفتح أفاقاً جديدة أمام العمل السياسي والميداني للمجلس الوطني الكردي الذي طال فترة ركوده؟
المجلس الوطني الكردي موجود في الساحة وفي أغلب المحافل الدولية العاملة على الشأن السوري وهو موجود في الساحة السياسية قبل ولادة داعش وأحزاب الحركة الوطنية متجذرين منذ عشرات السنين والآفاق السياسية والدبلوماسية مفتوحة أمامه إن تجاوز عقلية المحسوبية الحزبية واعتمد الكفاءة والخبرة، أما داعش هو تنظيم إرهابي ويجب القضاء عليه وعلى الجميع العمل لذلك انه وباء يهدد الأمن والسلام الدولي وما محاولة التوجه فقط نحو داعش دون النظام صانع الإرهاب تخاذل من المجتمع الدولي بحق السوريين وثورتهم التواقة للحرية والديمقراطية وإزالته من الوجود يساهم بشكل مباشر في استقرار المنطقة على جميع الصعد، وعلى المعارضة انتزاع المبادرة من الأطراف الدولية وسحب صك التدخل الذي كان السبب في استلاب القرار الوطني السوري، وذلك لعدم استخدامها كذريعة من بعض القوى باعتبارها منتج متعدد المنشأ.
ــ بعد سلسلة احتجاجات ومظاهرات ضد ممارسات الاتحاد الديمقراطي بحق قادة وأعضاء أحزاب المجلس الوطني الكردي، هل ارعوى الحزب؟ أم لا يزال مستمراً في غيه؟ وماهي الوسائل الأخرى التي تفكرون بها لاحقاً للتأثير عليه؟
لا أعتقد في ظل هذه الظروف المعقدة والمتشابكه وارتفاع صوت أزيز الرصاص على منطق العقل والسياسة أن تأتي النشاطات المدنية السلمية اكلها رغم صوابيتها لأن الارهاب المتفشي الذي صنعه النظام وداعميه وجه الانظار الى هذا المنتج الوبائي والارهابي المستعر (داعش) هو الهدف الرئيس و نال كل مناهض ومقاتل ضده دعم واستحسان الدول النافذة والقوية و استغل البيدا- سلطة الامر الواقع- هذا الوضع بعد هيمنته بقوة السلاح على الأرض وكعادتهم الأمريكان والغرب المعرفون باسلوب الكيل بمكيالين يغضون الطرف عن ممارساته الاستبدادية تجاه المجلس الوطني الكردي والشعب الكردي بالدرجة الاولى حتى يقضي بهم على داعش الارهابية و اخواتها .
ــ هل عرض المجلس الوطني الكردي في لقائه مع رئيس اقليم كوردستان العراق "مسعود البارزاني" أية خطة لعمل المجلس لاحقاً أم تكتفي قيادة المجلس بالتشكي من ممارسات "ب ي د" ؟
المجلس لديه خطة ومشروع ورؤية سياسية واضحة لكن قد شابها التباطؤ وبعض النزاعات و النزعات الحزبية والأنانية الشخصية ورغم ذلك سيبقى سيره نحو الأمام ولو بخطوات وئيدة. أما بخصوص ممارسات "ب ي د" فإن قادة وحكومة الإقليم وشعبها أيضا يعانون من أفعال وممارسات البيدا ومن خلفهم (ب ك ك) وتدخلهم المباشر بالتنسيق مع حكومة بغداد في شأن الإقليم مما يعيق مسيرتهم النضالية من أجل استقرارهم واستقرار المنطقة برمتها .
ــ في الاجتماع الاخير للجنة المركزية لحزبكم "الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) انتخبت اللجنة "خليل ابراهيم" سكرتيراً لها، ما هي الاسباب التي ساهمت في انتخاب شخص خليل ابراهيم سكرتيرا ؟
إن انتخاب الرفيق خليل إبراهيم سكرتيرا للجنة المركزية للحزب جاء نتيجة ضرورات و متطلبات المرحلة على الصعيدين الذاتي والموضوعي وبسبب تأخر مؤتمر الحزب لأسباب خارجة عن إرادة القيادة لذلك قررت اللجنة المركزية انتخاب السكرتير كخطوة نحو تفعيل دور الحزب واستعادة فاعليته السياسية وأتمنى له وللقيادة بعد هذا الاجراء التفكير والعمل نحو العمل المؤسسي ونبذ المحسوبية والولاءات والتركيز على القيم الاخلاقية وفق معيار الكفاءة والنزاهة وتمهيد السبل أمام الطاقات الشبابية التي نحن أحوج إليها راهناً أكثر من أي وقت مضى .
ــ هل ترشحت لهذا المنصب؟
لم أترشح راهناً لأنني على قناعة تامة أن من يتبوآ هذا الموقع عليه أن يسكن ويعيش بين شعبه في الوطن ويعاني مثلهم مما يعانون حتى يعبر بصدق عن أحلامهم وآمالهم الحقة بواقعية و موضوعية وعليه أن يتصدر المشهد بكل بسالة ليقرن القول بالفعل .
ــ متى سينعقد مؤتمر الحزب، وما هي العقبات التي وقفت في وجه انعقاده حتى الان؟
نحن مستمرون وبجهد متواصل من أجل عقده وهي محطة ملحة وعلينا تذليل كافة العقبات المعرقلة لانعقاده رغم تجاوزنا لمدته القانونية كاستحقاق تنظيمي وخاصة نحتاج إضافة الدماء الشابة المدركة والواعية على قيادة الحزب وباقي المفاصل التنظيمية المهمة والفاعلة، كما انوه إلى ضرورة إفساح المجال أمام الطاقات والكفاءات من الكوادر المقيمين في الوطن للقيادة المستقبلية القادمة بأغلبية كبيرة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تعرية الكُتّاب الأفاكين
- حتى لو لم يكن كلام فورد مُنزلاً
- مصالح الأقطاب أهم من عويل المعترضين
- استقلال الإقليم والشرخ الكوني
- شرف الاستفتاء وعار المناوئين
- المتهم بقتل الرسولة يُهدِّد الإقليم
- زاغروس آمدي: الاتحاد الديمقراطي يزيد الخناق على المجلس الوطن ...
- المرتجى من استقلال إقليم كردستان
- ما بين فؤاد معصوم وقادة قنديل
- قراءة في مواجع رواية (بوح امرأة عطشى)
- الكرد ما بين تكريم المناضلات واعتقالهن
- الملوحين بأندروير الحرية
- اندحار السّجية
- محمد شريف محمد: حتى الآن قمنا بتأمين 1400 فرصة عمل وربطنا ال ...
- حزب العمال الكردستاني كذريعة في شنكال
- الجَبلُ الزُّلاَلُ
- المدرعات الأمريكية وبقرة -أبو صلاح-
- فائدة انضمام PYD للتحالف الروسي الأمريكي
- حال اللغة ما بين كرد الإقليم وتركيا
- فرمان بونجق: أنجزنا ملفات عن انتهاكات خطيرة في روج آفا وقوات ...


المزيد.....




- هيرتلينغ لـCNN: داعش قد يتخذ من جبال كركوك ملجأ.. وأزمة بغدا ...
- 92% من الأراضي السورية حررت من -داعش-
- الدفاع الروسية: لم نقصف إدلب وواشنطن أقرت باستخدام -النصرة- ...
- شركة أمريكية تقوم بأول رحلة بطاقم نسائي خالص
- هولندا تدين قرار إسرائيل بناء مستوطنات في الضفة
- الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بالاتفاق النووي الإيراني
- مدير -CIA- يدعو واشنطن إلى الاستعداد لـ-خطوة بيونغ يانغ الأخ ...
- روسيا تختبر أول مقر قيادة طائر من الجيل الجديد
- بوش وأوباما ينتقدان سياسات ترامب بشدة
- تضاعف كلفة إصلاح أطول سد في الولايات المتحدة


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - ماجد ع محمد - كومان حسين: على المعارضة اِنتزاع المبادرة وسحب صك التدخل الذي تسبب في استلاب القرار الوطني السوري