أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - رساله الى صديقى القبطى المصرى.














المزيد.....

رساله الى صديقى القبطى المصرى.


حسين الجوهرى
الحوار المتمدن-العدد: 5567 - 2017 / 6 / 30 - 04:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رساله الى صديقى القبطى المصرى.
حسين الجوهرى.
----------------------------------

شوف بقى حضرتك اللى انا شايفه (بل عارفه ومتاكد منه) بالنسبه ليك وليه. أنا من صغرى بعد ما تركت الأديان بكام سنه قررت أن الدنيا دى سهله جدا (على كل التعقيدات اللى احنا شايفينها قدامنا) وليها قوانين بسيطه تحكمها (من نوع القوه = الكتله x العجله). قضيت خمسين سنه لغاية ماجبتها وبعدها صارت الحياه كالكتاب المفتوح بالنسبه لى. أحد نتائج ماتوصلت له هو تشخيص مرض المجتمعات الأسلاميه وأثبات أنها العلاقات الخربانه كلية بين الأتباع وغياب القاعده الذهبيه..الخ. وأن هذه المجتمعات صارت محكوم عليها بالأعدام فى ضوء أنتقال أقتصاديات الأنسان من أعتمادها على العضل وصارت معتمده على العقل (ودى النقطه اللى كانت فايته على كارل ماركس). المهم أنه فى نفس الوقت فيه ناس بتصرخ من الألم نتيجة ضررها البالغ من المرض أياه (وأنت من هذا النوع وطبعا ماحدش يقدر يلومك). كل اللى بأقوله حاليا هو اننا متفقين "تماما" على ضرورة أستئصال المرض. أنا عندى الفورميولا السهله اللى الناس ممكن تستوعبها (العلاقات الخربه وغياب القاعده الذهبيه). الى أين وكيف نذهب من هنا (اليوم) تصير الأسئله اللى واجبنا نلاقى أجابه لها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,050,484,025
- وجدناها...وجدناها...وجدناها.......-حسم مشكلة العصر-.
- موقفى من الرئيس السيسى ببساطه وبكل وضوح
- 1+1=2
- كبرى حفيداتى ناديه التى تزوجت منذ أيام....أنها قصة أمراة الق ...
- بمناسبة الأعتداءات الاخيره على أقباط مصر
- توضيح وتحذير
- واقعه مع حفيدى....تستأهل (جدا) المشاركه
- أنا لاأروّج ألّا للقاعده الذهبيه -وبقوه- لأن غيابها من تعالي ...
- لقطه فى غاية الأهميه من عالمنا المعاصر.
- سيدى الفاضل...من فضلك أفتح الشباك وبص لأنى حأدلّك على العجب.
- -الغايه تبرر الوسيله-
- ممكن دقيقه واحده من فضلكم؟
- خطأ واقع فيه كل المنددين ب -حكم العسكر-.
- بدأ -تنفيذ- مشروع أخراج الناس من الحظيره.
- مَحْكَمه..
- (ما بعد الموت فى الاديان السماويه الثلاثه)
- ماساة 67......أضواء على بعض خباياها.
- الفرق بين -الأسلام- و -اليهوديه والمسيحيه-.
- اللغه -العربيه- وعلاقتها العضويه بأوضاع مجتمعاتنا الكارثيه
- لماذا مصطلح -الناطقة بالعربيه- لازمة فى غاية الأهميه عند بحث ...


المزيد.....




- توجيه اتهامات لمدير عام مؤسسة بحثية أردنية لزيف ادعائه باختط ...
- جهود لاستعادة أملاك مسيحيين بالموصل
- مطران الكنيسة الأسقفية بشمال أفريقيا في زيارة للسودان
- أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
- فوز موشي ليون المدعوم من الجماعات اليهودية المتشددة برئاسة ب ...
- صحيفة: نينوى هي الاعلى بجريمة الاستيلاء على منازل المسيحيين ...
- خديجة تنشر صورة لخاشقجي في المسجد النبوي
- شاهد.. صلاة الغائب على خاشقجي في المسجد النبوي بحضور نجله
- الجزائر.. أحزاب إسلامية ترد على دعوة -العدالة والتنمية- المغ ...
- فرنسا تفرج عن حفيد مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا بكفالة


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - رساله الى صديقى القبطى المصرى.