أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - Iمنصور الريكان - سلاماً للوطن ،،،،،،،،،














المزيد.....

سلاماً للوطن ،،،،،،،،،


Iمنصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 5566 - 2017 / 6 / 29 - 22:34
المحور: الادب والفن
    


كلما تداعى على مهله يكُنَّ غيضاً ويفجع من رغبْ
باقتناء الحضيض ويمسك الليل من كبوتهْ
هنا علمتني المنايا أكون من القهر طيفاً وأمشي ببحبوحة غادرةْ
مسكت خطاي وبلّلتُ روحي بما يستنير من الضوء قل لي انسكبْ
على الراغبين صور المجد من صحوتهْ
سلاماً على روح كل شهيدْ
القوافي التي رسمناها بالأناشيدْ
سلاماً عَل قلب أرواحهمْ
يطوفون في نهاراتنا
والمسرات تشتهى
لِمٓ المغني البديع يغني إذا طاف ظلٌّ شنيعْ
ويمسك في الهم معنى التراجع من حسرتهْ
هنا ضيعتنا البوادي وما شاع من جمرتهْ
أكلّمُ روحي ولي مبتغى قد يئن ويمسح أفعالنا
طوينا أعتراض بني ناهب البربريْ
رمينا اليمين إذا طوقتنا المنايا نقوم وحيدين ننبريْ
لكل الصواعق حين تداهمنا
سلاماً على المجد قل لي بأي غواية تتقونْ
المساء ارتحلْ وولّي ومازجنا الناحبونْ
لأي اعتراض نكونْ
مسكنا وفي غفلة جذوة النار صاحبة الناقمينْ
أرحلوا لست آسفاً ولست من الندرة الذين طووا مجدهم بالهراءْ
ارحلوا ولا توارون وجه الحقائق والمسكنةْ
أمتي أصابها العهر وليست كما يعرفون مؤمنةْ
سلاماً على روح اطفالنا والذين فجرهم عشيق بني الريب قل لي وما يعزفونْ
تركنا أسانا. وها نحن يا وطن العشق صابرينْ
مللنا التأسي ورازنا الهم في غبرة لم تلقْ
لماذا الذي هدهد الحزن طافنا
سلاماً على كل من مات ظلماً ويا صحوة العاشقين ْ
سلاماً على النازحينْ
سلاماً على وطني وتبقى كما عرفناك ذخراً الى أبد الآبدينْ
سلاماً على العسكري ابن الوطنْ
سلاماً،،،،،،،،،،،سلامْ





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,567,328





- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف دخل هذا الشخص عالم هوليوود؟
- مؤتمر غرب الدلتا الأدبى يوصى برفض التطبيع والتأكيد على عروبة ...
- هل يمكن أن يخرج فن الأوبرا من إطار النخبة؟ زينة برهوم تجيب
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف انتهى المطاف بهذا الشخص في هولي ...
- الخلفي ينفي إسناد تدبير ملف أساتذة التعاقد للداخلية
- المغنية أديل تنفصل عن سايمون كونيكي بعد 3 سنوات من زواجهما
- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - Iمنصور الريكان - سلاماً للوطن ،،،،،،،،،