أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - سد إليسو على نهر دجلة أداة لعسكرة المياه ونموذج للإرهاب المائي كونه خطر محدق على مستقبل الأمن المائي والغذائي للعراق














المزيد.....

سد إليسو على نهر دجلة أداة لعسكرة المياه ونموذج للإرهاب المائي كونه خطر محدق على مستقبل الأمن المائي والغذائي للعراق


رمضان حمزة محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5566 - 2017 / 6 / 29 - 15:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عسكرة المياه هو إستخدام المياة كسلاح استراتيجى لبسط النفوذ وتعزيز الأهداف السياسية والعسكرية؛ وذلك بالتلاعب في إمدادات المياه، لتحويلها لسلاح يُستخدم في صراع لا علاقة لها به، وهو ما يُعرف باسم “عسكرة المياه” weaponizing water ، وتكون صيغة العسكرة المائية إما متمثلاً فى الدولة سواء حكومة ذات سيادة كاملة وتلجأ إليها وفقاً لمرتكزاتها القانونية؛ أو أن يتم تطبيقها من قبل طرف ثانِ كما في حالة ( تنظيم الدولة– داعش) ويختلف كلا النمطين باستراتيجيات العسكرة المائية. ولا يخفى بان ما تقوم به دول الجوار الجيوغرافي للعراق تركيا،سورية وإيران من إستخدام المياه كسلاح ما هو إلا صورة واضحة لعسكرة المياه كونها إحدى أهم أدوات الحرب الخفية للتاثير في إدارة الصراع وتعتبر حاليا الوسيلة الأقضل وضمن الاستراتيجيات الناجحة التي تعزز السيطرة على إرادة دول المصب، كونها إحدى أهم الأدوات للمساومة لهذه الدول وسد إليسو يعد المثال الأوضح والأداة الأكثر فعالية التي تستخدمها تركيا لعسكرة المياه وكجزء من منظومة الإرهاب المائي ضد العراق وحتى سورية. هذا السد تم الإنتهاء من إنشائه نهاية العام 2016على مجرى عمود نهردجلة بالقرب من قرية إليسو وعلى طول حدود محافظة ماردين وشرناخ في تركيا وهو واحد من 22 سد ضمن مشروع جنوب شرق الأناضول والذي يهدف لتوليد الطاقة الكهرومائية، التحكم في الفيضان ولتخزين المياه والارواء عند تشغيله، سيوفر السد طاقة مقدارها 1.200 ميكاواط وسيكوًن خزان سعته 10.4 مليار متر مكعب، بدأ انشاء السد أ في العام 2006 وأكمل في نهاية العام 2016 وأن تبدأ تركيا بإملاء سد أليسو على نهر دجلة منتصف العام المقبل 2017، دون أن تزود العراق بخطة الإملاء لغاية الآن بالرغم من مطالبات العراق العديدة لتزويده بتلك الخطة.
وكجزء من مشروع متكامل يشمل تطويرأسفل موقع السد، حيث سيتم إنشاء خزان الجزيرة بحدود 30 كيلومتر الى الأسفل من موقع السد على مجرى النهر للري والطاقة. أثار البدأ بإنشاء هذا السد إستياء دولي لأنه سيغرق مدينة حصن كيف القديمة وأثارها إضافة الى إخلاء السكان المقمين في المنطقة من مدنهم وقراهم ومع إستمرارالعمليات الانشائية في سد اليسوالمثير للجدل ومحطة توليد الطاقة الكهربائية الملحقة به على نهر دجلة، تمت خلال شهر كانون الاول 2014 عسكرة الموقع بشكل كثيف وهذا التطور المقلق سيؤدي الى توترات سياسية وخروقات واضخة لحقوق الانسان، لتضاف الى التاثيرات الاجتماعية، الثقافية، والبيئية السيئة المتوقعة في المناطق الواقعة ضمن تأثير السد.
سوف يعمل مشروع سد إليسو على تقليل واردات مياه نهر دجلة بنسبة 60% حيث ستنخفض كميات المياه من 20 مليار م3 إلى 9 مليار م3، الأمر الذي سينعكس بدوره على حياة جميع السكان القاطنين في حوض النهر، حيث ستتأثر حياتهم كثيراً من جراء إقامة هذا المشروع ابتداءٍ من نمط معيشتهم وتوزيعهم الجغرافي مرورا بوضعهم الاقتصادي وصولاً في النهاية إلى حالتهم الصحية التي ستتردى كثيراً بفعل زيادة نسبة التلوث النهري الحاصلة في مياه الشرب كل هذه التطورات تؤكد التصورات السابقة عن بخصوص ألاثار المدمرة لهذا السد وملحقاته، من ان سد اليسو سيؤدي الى عسكرة الموقع، والمناطق المحيطة به بشكل جدي، وانه سيؤدي الى حدوث خروقات لحقوق الانسان أما الأضرار البيئية التي ستنتج من تقلص رقعة الأراضي الخضراء والمراعي الطبيعية وزحف ظاهرة التصحر فسوف تنعكس على الطقس في العراق وستتكرر العواصف الرملية طوال العام وسيحول سد أليسو العراق إلى صحراء ومن الناحية السكانية فإن السد سيحرم أعدادا كبيرة من السكان من مياه الشرب، وسيلوث مياه الشرب المتبقية، لأنها قلة الوارد المائي في عمود مهر دجلة لا يستطيع تخفيف آثار منظومات الصرف الصحي للمدن الواقعة على نهر دجلة. وسيرتفع مستوى التلوث والملوحة في هذه المياه إلى 1800 ملغ وستتأثرعملية إنعاش الأهوار بانخفاض واردات العراق في دجلة وأيضا ستنخفض مناسيب الخزانات الطبيعية التي يعتمد العراق عليها في عملية خزن المياه للاستفادة منها في مواسم الجفاف كبحيرتي الثرثار والحبانية وإنه قد تسبب بفقدان التوازن الهيدروليكي ويزيد من حدوث الهزات الأرضية المحتثة فيتسبب بحدوث انهيارات كبرى وزلازل خطيرة كما إن المشروع لا يستجيب للمعايير الدولية كما أعلنت منظمة " بيان بيرن" عليه فان التطورات الاخيرة تظهر لنا الامكانيات التي يوجدها سد اليسو لزيادة الصراعات السياسية والاجتماعية الموجودة اصلا في المنطقة. حان الأوان الان الى الضغط السياسي على تركيا اكثر من السابق لتزويد العراق ببرنامج تشغيل هذا السد المثير للجدل وفي الوقت ذاته على حكومة العراق يحث أمر هذا السد وسد الجزرة او "الجزيرة"على كافة المستويات مع تركيا قبل ان يكون يصبح الحال ونقول "ولات حين مندم".





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,667,600
- القرن الحادي والعشرين البترول-المياه-السياسية
- السياسية المائية لتركيا وإيران ببناء سدود متتالية وتغيير مجا ...
- إنهيار سد الموصل في الواجهة الاعلامية الأمريكية من جديد
- بناء القدرات في مجال قانون المياه الدولي يعززمن آفاق التعاون ...
- أهمية مصادر المياه في القرن الحادي والعشرين أصبحت تفوق أهمية ...
- مستقبل العراق المائي والأمن الغذائي بعد سد اليسو في لمحة
- تطبيقات مبادئ دبلوماسية المياه كموجه للتعاون بين الدول التي ...
- التلويح المستمر بإنهيار سد الموصل وعلاقته بإكمال سد إليسو ال ...
- سد الموصل في ميزان التحالفات الدولية
- الأنفاق التكتيك القديم الحديث في الحروب
- مشكلة الموصل وتأمين إمدادات الطاقة لأوربا
- هل الشبكة العنكبوتية العالمية WWW مستهلكة للمياه؟وما هي البص ...
- قارة أفريقيا السوداء أجندة طموحة في مجال التعاون المائي
- الجيولوجيا البشرية Human Geology
- الإنهيار المرتفب لسد الموصل وداعش خطوات تنحو الى تطبيق التقس ...
- الحلقات السنوية للأشجارتمكن التفريق بين الجفاف الذي يسببه ظا ...
- الأنثروبوسين ‘Anthropocene’عصر جيولوجي جديد أو عصر التلوث ال ...
- نهر دجلة في عنق الزجاجة
- إنهيار سد الموصل سيكون من أكبر المخاطر البيئية ويعد بعواقب إ ...
- حرب المياه تحت حجاب تنظيم الدولة الإسلامية -داعش- سيغير الجغ ...


المزيد.....




- روسيا تطور -رادارها المتنقل-!
- المجلس العسكري في السودان سيحتفظ بالسلطة السيادية بينما تؤول ...
- هل كلاب الجمارك الكويتية فعلا -فاسدة-؟
- المجلس العسكري في السودان سيحتفظ بالسلطة السيادية بينما تؤول ...
- نجا من غرق تايتانيك وكارثة بحرية أخرى ومات بمسقط رأسه
- بعيدا عن الفسيخ.. ثقافات عالمية تشترك في طريقة حفظ الأسماك
- هجوم حفتر على طرابلس.. كيف فقدت باريس توازنها؟
- واشنطن بوست: المحتجون السودانيون يحذرون السعودية والإمارات م ...
- شاهد.. طبول العالم تدق في القاهرة
- فايننشال تايمز: نعيش عصر الطغاة المنتخبين


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - سد إليسو على نهر دجلة أداة لعسكرة المياه ونموذج للإرهاب المائي كونه خطر محدق على مستقبل الأمن المائي والغذائي للعراق