أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - جلسة في باغودة أمام المرآة














المزيد.....

جلسة في باغودة أمام المرآة


سعد محمد مهدي غلام
الحوار المتمدن-العدد: 5566 - 2017 / 6 / 29 - 08:53
المحور: الادب والفن
    


رمادية السماء المغسولة والقرص الإبريز يتوارى،قناطر النور يمتطيها الضجيح يمرق .والزنبق يرتعش أرتوى
غمست الصخرات بالبلل والسنديان تلتمع كواعبها الطموية
كأن الملك سيمر ننتظر الكرنفال،مدهشة تصبح اﻷلوان القزحية
أنيقة بصوتها المبحوح ،تنقرها حباب الودق .اللوتس عمر تفتحه ؛إعﻻن لبداية الفصل.الوحل يمسح قداسة الرصيف الأمرد المصقول بمهابة الترقب وقداس الانتظار
عند بركة السكون والخيزران و الحوريات :شعائر الزان
عند المعابدفي واحة الطوب و الظﻻل،التي سلبت أيقوناتها
تزدحم بالعذراوات الوجناتهن موردة:ينتظرن الحصان اﻷبيض
وعباءة الفارس الجوخ الحمراء.الشماس يوزع أقراص الجسد المقدس
واقداح الدسبوسبل المترعة :النبيذ اﻷرجواني.،بطعمه الﻻذع ورائحته المخمخمة :طعم رضابها على الجرف ورائحة جسدها بعد أن تنزف العرق من إرتعاشتها ؛كيما ﻻيراها خيزران الرغبة المحرمة لحظة السمادوهي .
الكبيرداخل الخص يراودها تحدق بالمرآة و تحلم بالبحر قيل لها إن لونه في الصباح أبيض السحنة في الضحى برونزي الملامح في العصر أزرق العينين في الغروب مرة أصفر الطلة مرة برتقالي النزيف ثم يسود بالكحل ومعه الوحشة والنور البعيد البعيد .... حدود مخدع الشمس إبريق الساكاي وفي لمحة طاو تخطر جنية الجيشيات العذبات بالشاي الأخضر وهن يتحلقن بالكيمونة وعطر العذرية
القوارب لو معها المجاذيف يمكن أن نبتعد عن الشاطئ الرملي لنرى الفقمات والدلفين و القرش والطحلب والموج الرهيب
الرخام يطفو نراه يشرب الماء اﻵجاج
كل شئ أبنوسي في الديجور
وجود اللجين القمري نعمة
ونقمة وجوده تكون اﻷشباح
متحركة وفي العتمة تكون ثابتة
أي الغربة والعزلة بداية التامل
بالماضي فالحاضر نحن فيه
والغد مستور غيب المجهول
الفراشة والضفدع والجندب
يانوس فيئ يحرس الواحة
والبحر متاهة
والله ﻻيرى في المرآة
وحيدون نعرف المصير
ونكتم إعتراف أنفسنا
لنعيش الوهم ،النسيان
لذة وجود الحامي في باغودا
ﻻينام إن نضب الزيت في القنديل
أو فاض على الشفتين رضاب نشوة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض أنثوي /7
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض أنثوي /6
- أوجاع
- تأطير أنثروسوسيو سايكولوجي لمعالجة ثقافية لنصوص جواد الشلال ...
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض أنثوي/5
- قصائد تقليلية
- غائم ومضها
- الإمبراطورية الأمريكية والتغيرات الجيوبوليتيكية/3
- مطالعات نقدية ثقافية في ومص أنثوي /4
- شيء من الفرج
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض أنثوي /3
- برو لوج * مونودراما **مجهولة العنوان
- تأطير أنثرو سوسيو سايكولوجي لمعالجة ثقافية لنصوص جواد الشلال ...
- جسدك سرير المنام
- على سرير الماء الماوي
- مطالعات نقدية ثقافية في ومض أنثوي/2
- (((((((لا تأخذنا بالحق لومة لائم هو التاريخ لا مين فيه ))))) ...
- فوانيس الحاكم بأمر الله
- مطالعة نقدية للتعدد الصوتي -درس تطبيقي /D
- ضوء على الحراك الأدبي النسوي -الطليعة


المزيد.....




- اليوم العالمي للغة الأم.. التعدد والتنمية المستدامة
- كلمة لابد منها: نادلة وأنذال !
- مادونا: ابني سيكون رئيسا في المستقبل
- -ألف ليلة وليلة- حكايات ترويها لوحات نادرة لأسرة محمد علي
- دماء جديدة بقائمة البوكر العربية 2018
- صفقة لمقربٌ من رئيس الوزراء الإسرائيلي قد تنهي مسار نتنياهو ...
- -الأحداث المغربية- تنشر مسارا مثيرا لداعشي رعته البوليساريو ...
- الموسيقى تخفض الشعور بالألم بنسبة 50 بالمئة
- لأول مرة منذ ربع قرن ...أول فيلم عراقي يسوق في صالات السينما ...
- أوبرا -عنتر وعبلة- في السعودية


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - جلسة في باغودة أمام المرآة