أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - مركز بومبيدو للثقافات والفنون














المزيد.....

مركز بومبيدو للثقافات والفنون


ميسون البياتي
الحوار المتمدن-العدد: 5566 - 2017 / 6 / 29 - 08:47
المحور: الادب والفن
    


قبل الدخول الى المركز سنأخذ لمحة عن الواقع الذي تأسس فيه مركز بومبيدو للثقافات والفنون
لا أريد الدخول في تفاصيل تاريخيه تثبت وبالدليل والحجه أن فرنسا ومنذ عهد لويس السادس عشر حتى اليوم هي ليست أكثر من مستعمره أمريكيه في اوربا , لكني سأبدأ من نهاية الحرب العالمية الأولى لأقول بأن البنوك الأمريكيه العامله في أوربا كانت هي من قامت بصناعة هتلر كقائد ألماني عظيم , حولته من رسام مشرد في الشوارع ينام على الأرصفه ولا يجد قوت يومه الى قائد أعلى للأمه الألمانيه , ودخلت به الحرب العالمية الثانيه فكان من أول ما قام به أن إندفع فإحتل باريس
إستنجدت فرنسا بالجيش الأمريكي لتحرير العاصمه , فكان وكعربون لعقد التحرير المبرم مع الجيش الأمريكي أن تنسحب فرنسا على الفور من سوريا ولبنان لتتحولا ومنذ أربعينات القرن الماضي الى جمهوريتين أمريكيتين
شارل ديغول ضابط مشاة فرنسي عمل تحت قيادة الجيش الأمريكي كقائد للمليشيات الفرنسيه التي شنت حرب عصابات ضد الوجود الألماني في فرنسا , بنهاية الحرب وكمكافئة له على الطاعه وحسن السيره والسلوك تم تعيينه رئيساً على فرنسا , فبدأ على الفور بتسديد باقي فاتورة ثمن التحرير الى الولايات المتحده الأمريكيه بإعلانه خطة منحه مستعمرات فرنسا ( إستقلالها ) وتحت عنوان الإستقلال تم تسليم مستعمرات فرنسا ( تسليم يد ) لتتحول الى مستعمرات أمريكيه , يغطي شارل ديغول خلالها على تراجعه بحملات من السب والشتيمه المنظمه لحلف الناتو والأنكلوسكسون
قبل أن يشارف عهد شارل ديغول على النهايه كان على الحكومة الأمريكيه أن تبدأ بصناعة البديل , وهكذا وصلنا الى جورج بومبيدو
جورج بومبيدو بالأساس هو رجل مصرفي عمله هو مدير مصارف روتشيلد , عينه شارل ديغول رئيساً لوزراء فرنسا للفتره ما بين 14 نيسان 1962 _ 10 تموز 1968 وذلك بعد إستقالة ميشيل دوبريه من المنصب

ورغم فضيحة الصور المخله لمدام بومبيدو التي إنتشرت بعد مقتل ستيفان ماركوفيتش بودي غارد حراسة النجم ألان ديلون , والذي وجدت جثته مرمية في مكب للنفايات في الضواحي , حيث إتهمت الشائعات بومبيدو بالعلاقه بقتله من أجل الثأر لفضيحة زوجته , إلا أن جورج بومبيدو فاز فوزاً كاسحاً في الإنتخابات الرئاسيه 15 حزيران 1969 التي أعقبت تنحي شارك ديغول عن الحكم بعد فشل الإستفتاء الدستوري في نفس العام , فقد كان الرئيس الأمريكي الجديد ريتشارد نيكسون وكبير مستشاريه هنري كيسنجر ( معجبين ) ببومبيدو ولهذا كان يجب أن يفوز , فهو كمصرفي وكمدير لمصارف بنك روتشيلد كان قادراً من موقعه في البنك وعلاقاته مع عائلة روتشيلد على تقديم خدمة لا تقدر بثمن في المرحله التي سيقدم فيهاا نيكسون على فصل سعر الدولار الأمريكي عن التقييم بالذهب وكحجه ظاهره قيل أنه (( للحد من تدهور معدلات البطاله ومعدلات التضخم في الإقتصاد الأمريكي )) ولكن في حقيقة الأمر كان (( من أجل البدء بعملية ربط الدولار ببيع النفط كعملة إلزاميه _ والعمل بسياسة البترودولار _ من أجل إحكام السيطره على جميع دول العالم )) هذا كان هو السبب الحقيقي لإعجاب نيكسون وكيسنجر ببومبيدو

خلال فترة رئاسة بومبيدو لفرنسا لم يكن له على صعيد السياسة الخارجيه لبلده غير تطوير علاقة بلده بدول الشرق الأوسط , الدول المتاخمه لحوض البحر الأبيض المتوسط على وجه الخصوص , وتحسين شكل علاقة فرنسا مع مستعمراتها الإفريقية السابقه , وكان أكثر براغماتيه من سلفه ديغول حين سهل معاملة إنضمام بريطانيا الى الإتحاد الأوربي في اليوم الأول من مفتتح عام 1973

أما على صعيد الداخل الفرنسي فهو لم يطور شيئاً عدا عن كونه عمل خلال فترة رئاسته للجمهوريه وكأنه عمدة لباريس لا غير , جهود مستمرة لتحديث العاصمة الفرنسية حيث تم هدم أسواق الهواء الطلق في ( ليس هاليس ) والاستعاضة عنها بمركز التسوق الذي يحمل نفس الاسم ، وبناء برج مونبارناس ، وبناء طريق سريع على الضفة اليمنى من نهر السين , وتم بناء متحف للفن الحديث هو ( مركز بيوبورغ ) الذي أعيدت تسميته : مركز بومبيدو .. بعد وفاته , ويقع على حافة منطقة ماريز في باريس

يضم مركز بومبيدو للثقافات والفنون مكتبة عامه , ومتحف وطني للفن الحديث , ومعهد في أبحاث الموسيقى والصوتيات
تبلغ مساحة المركز حوالي ألف متر مربع , بدأ العمل على بنائه عام 1972 وقام المهندسان رينزو بيانو الإيطالي وريتشارد روجرز البريطانى بتصميمه وإنجازه خلال 5 سنوات حيث تم إفتتاحه رسمياً في 31/01/1977
تم تحديث وتجديد المركز عام 2000 وهو يقدم نشاطات وخدمات متعدده لقاصديه https://www.youtube.com/watch?v=9rFtzWCfOxs





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مغنية الأوبرا السوبرانو ماريا كالاس
- النحات العالمي السير أنيش كابور
- حنا بطاطو وتدوين تاريخ العراق وسوريا
- الرائده النسويه هدى شعراوي
- شقة مدام فلوريان
- لولا مونتيز ورقصة العنكبوت
- مصداقية الإعلام الأمريكي
- كاتب الأطفال الأمريكي موريس سينداك
- بنات العصابات
- الثنائي الفني : خريستو وجين كلود
- المخرجه السينمائيه اليابانيه كينويو تاناكا
- بناية جامعة بغداد
- المخرجه السينمائيه الإيرانيه سميره مخملباف
- الربيع العربي في ليبيا
- عماء الحرب في سوريا
- حداد العوائل المحترمه في القرن التاسع عشر
- البعث .. في ذكرى تأسيسه
- ألفريد جاري و مفهوم الباتافيزيقا وأوبو الملك
- نفط العرب للعرب , موتوا يا رجعيه
- النفط سلاح في المعركه


المزيد.....




- الثقافة والمستنقع
- العلماء يكشفون مكان ورشة بيكاسو السرية أثناء الاحتلال الألما ...
- متى تحقق السينما المصرية حلم الأوسكار؟
- انتخاب السفير عمر هلال رئيسا للجنة ميثاق الأمم المتحدة
- تكريم الموسيقار المصري -عبده داغر- خلال حفل توزيع جوائز الدو ...
- تونس تفتتح الدورة 17 لملتقى المبدعات العصاميات التشكيليات ب ...
- وفاة الشاعر الذي لقبه ملك السعودية الأسبق بـ-البستان-
- لماذا أشادت ميشيل أوباما بفيلم -Black Panther-
- عريقات: ليبرمان هو الرئيس الفلسطيني والسلطة ستختفي قريباً!
- -آخر الرجال في حلب- بجامعة إدلب


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - مركز بومبيدو للثقافات والفنون