أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - شعب لغة الضاد و الغزوات














المزيد.....

شعب لغة الضاد و الغزوات


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5565 - 2017 / 6 / 28 - 23:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


شعب لغة الضاد و الغزوات
يتعجب Siegmund Fraenkel كيف تقوم العرب باستعارة كلمة اللص من الارامية و هي اصلا شعب من اللصوص و لكن و رغم انك تجد السرقة متفشية في حكومات وبين مواطني الدول العربية بصورة واسعة فانها صفة لا تقتصر على العرب لان الانسان بصورة عامة و الشرقي بصورة خاصة يمارس السرقة بجميع اشكالها.

اعتقد ان الاستاذ فرينكل لا يميز هنا بين السرقة و الغزو و اريد هنا ان اذهب ابعد من هذا لازعم ان العرب و بحكم الحياة البدوية الصحراوية في الحقيقة لم تكن على معرفة بالسرقة سابقا و لم تمارسها لان السرقة بطبيعتها صفة مدنية حضارية اكثر من ان تكون بدوية و لان البدوي لا يستقر لذا لا يستطيع تكديس السلع في الخيم (اهل) سابقا.

اشتهرت العرب بالغزوات و كان الغزو كما عبر عنه المستشرق الالماني Rudi Paret وسيلة شرعية لضمان البقاء على الحياة في محيط صحراوي قاسي و لا يجب ان نقارن غزوات القبائل الصحراوية السابقة لاجل العيش مع غزوات دول المدن في عصرنا الحاضر. يمكن اعتبار الغزوات العربية ملحمة في ذاتها و صفة بارزة للعرب كحرف الضاد للعربية لدرجة ان الالمانية استعارت razzia غزوة من العربية الجزائرية عبر الفرنسية لتعني مداهمة فجائية بوليسية (هجمة من قبل الشرطة مثلا على تجار العقاقير) و هذا يفسرغزوات المسلمين و احتلال اراضي الغير بعد الاسلام اما السرقة فهي ليست الا انفال و المعنى الاصلي لـ (نفل) يتساوى مع الحظ و النصيب.
www.jamshid-ibrahim.net















رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,634,945
- يجب ان تتمزق اكثر
- حرّمنا عليكم الاسلام
- فوائد تحليل SWOT لكوردستان
- بين الحدود و الشكل
- العرب - الاسرائيلية الاولى
- اقتراح عن اصل العرب
- اسباب تسمية الجاهلية
- ليست الا صفقات تجارية
- لا يرتاح الله ثانية واحدة
- تحديات امنية خطيرة
- لكل اضافة حدود
- مستودع الحوارالمتمدن
- لغاتنا الكذابة
- تكره الاكثرية القواعد
- بلدان اشرس المرسلين
- الذين لا اغلاق لبيوتهم
- لا تنكر فضل الكذب
- كرامة الكذب و التزوير
- اكره دولة الموظفين
- اصل النذر الاسلامي


المزيد.....




- سفير روسيا يشكر الأمريكيين الذين شاركوا روسيا الحزن بضحايا ط ...
- حركة غريبة لنجوم مجرتنا بعد -اصطدامها- بأخرى قريبة
- الرئيس الموريتاني يهاجم التيار الإسلامي ويتوعد بإجراءات لحل ...
- هل يقود ماكرون فرنسا للاعتراف بجرائمها في الجزائر؟
- القمة الأوروبية تفشل في تجاوز الخلافات بشأن اللجوء
- غوتيريش: أدعو الأطراف اليمنية إلى الانخراط بجدية في التهيئة ...
- البيت الأبيض يكشف عن استراتيجية جديدة للأمن الإلكتروني
- مقتل تسعة في حادث سير بولاية أريزونا الأمريكية
- متهمة كافانو توافق على الإدلاء بشهادتها
- السعودية.. القضاء يحكم لصالح شابة ضد والدها


المزيد.....

- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - شعب لغة الضاد و الغزوات