أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد جابر محمد - انخبر الله ماذا يفعل ؟














المزيد.....

انخبر الله ماذا يفعل ؟


احمد جابر محمد
الحوار المتمدن-العدد: 5564 - 2017 / 6 / 27 - 18:18
المحور: المجتمع المدني
    


أنخبر الله ماذا يفعل ؟
نداء استغاثة، صراخ من خلف أبواب، عيوناً ترتقب، وأخرى تتذوق مالح مائها، بقلب يلهج وايادي تتشابك تتقاسم رغيف القلق مع العقل، جميع الحواس تعمل، تتوجس في نفسها خيفة، داعية خالقها ان يمر الامر بسلام.

انتزاع روح من روح، أمرٌ عجيب، قُدّر بمقادير، لاتحده فنون، ولاتصفه ألسن ولاعيون، شعور مبهم، مسيره تسعة شهور، تلي نهايته بداية، خلافاًلما هو دارج، امراً لاتعيه العقول، سرٌ كالسؤال، حدده الخالق، أجابته في يومٍ موعود.

تقر العيون، بضحكات توسطت صراخ، يمحيها عناق واحتضان، جاءنا ضيفاً جديد، بشارى تزف، ودموع تخط شعورا فريد، يملأ فراغات تلك اللوحة، ملعناً نهاية الصبر والانتظار، مخرسةً القلق الذي حاربنا باسلحة محرمةً، كادت تؤدي بنا الى الهلاك.

لم تكتمل تلك الفرحة، فعادتنا انها تكون دوما منقوصة، تتراجع الشفتان لتسدل الستار عن الاسنان، أنتهى وقت العرض، وبدأ العد التنازلي، لتعيد كرتها العين دامعة يرأف بحالها القلب ويمسك بيدها، وكانه يتمتم بأذنها، أنخبر الله ماذا يفعل؟ لنحمد الله، ولنشكرهُ، فغير هذا لاسبيل .

يفاجئنا الرب بامراً خرج عن دائرة الاعتراض، فلا هي بضاعة ونردها اليه، ولا هو عقداً أو ميثاق، هو اختبار رافق الهبات، نسال الله الرفق بحالنا، وان يلهمنا الصبر على البلاء .

نجد ضيفنا في لحظات كنشاط فراشة عادت من سبات، وفي لحظات تزوره الحمى حملاً ثقيل، لتعاتبنا لؤلؤتين، مسيرها يمين ويسار، لاتعي ماهذا الغريب الذي حط رحله فيها دون سابق انذار، مخاطبةً وجوهنا عتاباً، وكأننا اشتركنا معها في هذا المرض اللعين.

اعتادت تلك الاجساد على ذلك القرين، وبات كل شيئا لديها عادة، واصبحت زيارته ليست بالشيء الغريب، من باب صلة الرحم بين الداء والجسد، هو يعمل من باب امر الله، والاخير يصرخ لاراد لقضاء الله وحكمه.

تتبارى ملائكة الرحمة مع الجزارين، لاصطياد العملات الحمراء والخضراء، بقلوب انتزعت منها الرحمة، وباتت دليل على اللادليل، فلا شيء مهم بقدر ذهابهم وأيابهم كالمنشار على قطعة الخشب المسكين، فاصبحت السرقات هويتهم بالعلن والخفاء.

يوم بعد يوم، نضمد الجراح، محاولين النسيان، لكنها تأبى الا الرجوع، بحجم اكبر من ذي قبل، بطول يفوق الامازون، عميقة عمق البحار، لايمكن الاستدلال عليها بخارطة او مكان،نبقى اسارى لها ويبقى بيدها السوط والسكين.

نضيع وتضيع كل الاعمال والكلمات، التي من شأنها انزال الرحمة من رب العباد، ولازلنا نرددها ونكررها عليك ياخالقنا؛ لاتحملنا ما لاطاقة لنا به..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اخراج الشيطان من دائرة الشكوك
- لا تدخلوا بغداد ....
- عيوننا ترتقبك ..كالأيتام
- مجزرة حمراء.....والمتخاذل ينعم براحة ضمير
- اصفعوا وجوهكم ....وايقضوها من السبات
- تجمع الامل ورقم ست وأربعون


المزيد.....




- الولايات المتحدة تتهم السعودية بانتهاك حقوق الإنسان -على نطا ...
- منسق الأمم المتحدة لإسرائيل: إطلاق النار على الأطفال أمر مخز ...
- قيادي? ?في? ?حماس? ?لـ? )?الزمان?: (?لم? ?نناقش? ?في? ?القاه ...
- الخارجية الأميركية تصدر تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان
- فيديو.. «دي ميستورا»: الأولوية للأمم المتحدة في وضع تسوية نه ...
- الالاف من أهالي البصرة يتظاهرون للمطالبة بحقوق المحافظة
- حقوق الانسان بكوردستان تعلن نتائج تحقيق حول التظاهرات في الإ ...
- واشنطن تتهم حكومات روسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية بانته ...
- منظمة: عمليات طرد جماعي للاجئين سوريين من لبنان
- منظمة حقوقية في تونس: السلطات الإيطالية رحلت 200 مهاجر تونسي ...


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد جابر محمد - انخبر الله ماذا يفعل ؟