أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - يا دجلة الجبل والسهل














المزيد.....

يا دجلة الجبل والسهل


ابراهيم مصطفى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5564 - 2017 / 6 / 27 - 01:11
المحور: الادب والفن
    


يا دجلة الجبل والسهل
يا دجلة الجبل والسهل لا تحزني
إن سقاكِ الدهر علقماً
فالوجود موئلٌ يقيكِ المنايا *
ما دام في الغد كَفٌّ يحمل من
ذيَّاكَ الأفق مشكاة الرحابا *
والروج إن علت فقاعاته القوازح *
تسمو على كل ألوان الشهابا
والضفاف اللوامع إن شاعت عطورها
تبغي الخيال في سحر قداحها
قد تخدش فردوسك نسائمٌ تعاقر الشذا
لا تهمزيها فهي قد تكابد السغابا
والنوارس كلما جلا الريح ماءك زينةً *
تجدف في طربٍ لتمخر العبابا
واعلمي بكل زمانِ تَؤج الغيوم
عشقاً لبريق عينيكِ المها
والأطيار تبني على أغصان
ذراعيكِ اعشاشها
حتى النخيل من مغناكِ تترنم في أماليد شعرها
تحت مرآى النجوم وقت رداء حليتها
والقمر الغريق يحتسي بنشوةٍ
مُدامتهُ من قراحك الزلالا
.........................................................
*ألمَوْئِلُ : الملجأُ.
*ذياك - تصغير « ذاك »
*مِشْكَاةُ المِصْبَاحِ :- : مَا يُحْمَلُ عَلَيْهِ أَوْ يُوضَعُ فِيهِ المِصْبَاحُ أَوِ القِنْدِيلُ
*قوازح الماء الذي فيها ، أي نفاخاته
*السَّجِيَّة : الطبيعةُ والخُلُقُ والجمع : سَجَايا
*جلا العروسَ : زيّنها





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,804,510
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي
- ( يردلي سمره قتلتيني )
- في بلادي حكايات
- دِلِلّول يُمَّه دِلِلّول
- ألآن أدركت خاتمتي
- قمرٌ لا يعرف نفسه
- كمانٌ في حياض الجنون
- كنت في غرناطه
- هذه يا دنيا جوهرتي
- في فَلَكِ القريض
- حقائب ذاكرتي ومرائب الشوق
- أحلمُ أن تخفق محل قلبي
- وجعٌ بقلم التاريخ
- كلُّ شيىء فيكِ يغلي


المزيد.....




- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي
- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi
- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي
- الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. قصة لا يصدقها إلا ترامب
- ميركل: لا نقبل الرواية السعودية لمقتل خاشقجي
- ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي
- العدالة والتنمية يضع أطروحاته السياسية وتحالفات تحت المجهر
- أخنوش: خطاب أجدير أنهى -طابو الأمازيغية-


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - يا دجلة الجبل والسهل