أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبد علي عوض - ما بعد هَدم ألحدباء وجامع ألنوري ... إقتراح.














المزيد.....

ما بعد هَدم ألحدباء وجامع ألنوري ... إقتراح.


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 5562 - 2017 / 6 / 25 - 17:34
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بإقتضاب وكحقيقة تاريخية ألتي لا يعرفها جميع ألعراقيين حول جامع ألنوري ومنارة ألحدباء، هي أن مكان ذلك ألجامع كان بألأصل كنيسة، وإسمها ( كنيسة ألأربعين شهيد) ثمَّ اُطلِق عليها إسم ( كنيسة ألقديس بولص) لاحقاً. وقد تمّت إزالتها خلال ألفتوحات ألإسلامية بناءً على ثقافة / ألإلغاء وألإقصاء/ كما حصلَ مع جامع النبي يونس ألذي تقع تحته كنيسة، وألكنيسة في دمشق ألتي تحوّلت إلى الجامع ألأموي بقرار من عبد ألملك إبن مروان ... وهنالك شواهد كثيرة مماثلة أخرى لهكذا أفعال تدل على همجية مرتكبيها. بعد هدم كنيسة القديس بولص، أصبح المكان مجرّد أرض خربة، وبعد عدة قرون جرى بناء جامع ألنوري مع منارة ألحدباء.
لقد تعهدَ رئيس الوزراء حيدر العبادي بإعادة بناء جامع ألنوري مع منارته (ألحدباء). ولكي يبقى ذلك المكان كأحد ألأدلة على جرائم داعش بحق ألإنسان وبحق شواخص ألحضارة ألآشورية، من ألأفضل أن يُقام تمثال على قاعدة منارة ألحدباء للجندي ألعراقي ألذي حرّرَ أهل ألموصل،ويحمل الجندي طفلاً بيده أليمنى ويحتضن فتاة موصلّية بيده أليُسرى، حتى يصبح ذلك النصب مزاراً مقدساً محاط بأكاليل ألزهور... هذه ألفكرة مستوحاة من تمثال ألجندي ألسوفيتي في برلين، ألذي يحمل بيده أليسرى طفلاً وبيده أليمنى سيفاً مستقيماً وتحت حذائه علامة ألنازية ألـ ( أس. أس). وينظر ألشعب ألألماني إلى ذلك النصب بكل إحترام وتقدير، إذ بفضل ألجيش ألأحمر تمّ القضاء على ألنازية ألهتلرية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,318,670
- ويبقى ألنفط العراقي ... ألفاضح ألرئيسي لشراهة ألفاسدين !
- ألحضارتان ألسومرية وألبابلية لم تقدما أيَّ إنجاز للبشرية ... ...
- شراهة بناء ألمطارات ... وما وراؤها من دوافع!
- ألأشقاء ألأعداء .... وألحرب ألإقتصادية ألمُعلنَة !
- بصدد - نداءات من أجل وحدة ألحركة الوطنية وألديمقراطية في الع ...
- إلى متى يبقى العراق ... البقرة الحلوب !؟
- إقتصاد ألظل العراقي ... ودوره التخريبي
- المياه .... سلاح إزالة العراق من الوجود!
- ملاحقة أموال ألعراق المسروقة ... المدخَل لذلك
- مِن منجزات المشروع الإسلامي ... الهَدم ألإجتماعي!
- بصدد حملة ضَم الآثار وألأهوار العراقية إلى لائحة التراث العا ...
- ألسياسة بين ألأخلاق وألإرتزاق ... وألإقالة والإستقالة
- تكنوقراط الخارج ... والوقوف بوجه عودتهم
- المجلس الإقتصادي الأعلى المثقترَح ... هل سينجح بمهمته؟
- الجوع الأخلاقي والإقتصادي ... والليبرالية الجديدة ... وآثاره ...
- النظام الإجتماعي - الإقتصادي: الجوهر ... أهداف الأداء وألتطو ...
- الناقل الوطني ... التخريب الفاضح!
- نعم ... دول الطوق العراقي تريد الخير للعراق!؟
- النفط العراقي والاستقلال الوطني
- العملة النقدية الجديدة ... ليست الحل لتقليص الكَم الورقي الن ...


المزيد.....




- ترامب: سنبقي على مجموعة من قواتنا في سوريا ولم نتعهد بحماية ...
- الأكراد يقذفون قوافل القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا بالب ...
- ألمانيا تدعو إلى إقامة -منطقة آمنة دولية- في سوريا
- رئيس مجلس العموم البريطاني يوجه صفعة لجونسون ويرفض التصويت م ...
- شاهد: نشطاء مكافحة تغير المناخ يحتجون شبه عراة في المعرض الو ...
- استياء من تعليقات في مواقع التواصل على متظاهرات لبنان
- رئيس مجلس العموم البريطاني يوجه صفعة لجونسون ويرفض التصويت م ...
- ترفع شعار التصحيح.. انطلاق مظاهرات في مدن سودانية عدة
- بعد المساس بمسجدهم.. حاكمة هونغ كونغ تعتذر للمسلمين
- تثبيت ثالث نقاط مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة غرب اليمن ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبد علي عوض - ما بعد هَدم ألحدباء وجامع ألنوري ... إقتراح.