أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - خواطر لمن يعقلون – ج122














المزيد.....

خواطر لمن يعقلون – ج122


مالك بارودي

الحوار المتمدن-العدد: 5562 - 2017 / 6 / 25 - 14:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خواطر لمن يعقلون – ج122
.
1.
نحن كائنات من مادة، نعيش في عالم مادي والمادة تؤثر فينا وفي حياتنا ونؤثر فيها... ومن يقول بأن هناك بعدا روحيا أو أن هناك روح يعبر عن وجهة نظر لا دليل لديه ولا لغيره على صحتها وبالتالي لا يستطيع إثباتها. بطبيعة الحال، هو حر في أن يعتقد ما يريد، وهو حر في تبني ما يريد من الأفكار وحتى الأوهام، مادام لا يلزم به غيره ولا يحاول فرضه على الآخرين. وإلى أن يستطيع إثبات ما لديه من أوهام، كل المطلوب منه هو الإلتزام بمادية الحياة ومادية الإنسان ليعيش ويتعايش مع الآخرين. فالمادة هي القاسم المشترك بينه وبينهم وكل البقية خرافات شخصية لا تلزم أحدا غيره.
.
2.
الحقيقة أنه لا يمكن الجزم بأن محمدا بن آمنة كان شخصية حقيقية أم لا ولا بأن الإسلام بدأ في مكة أو في مكان آخر ولا حتى بأنه قديم أو من صنع الطبري وجماعته في عهد العباسيين (وكلها أفكار لها بعض الأدلة التي تدعمها عند أصحابها)، فالآثار غير موجودة والأماكن التي يجب البحث فيها عن أدلة تاريخية داعمة أو مخالفة للموروث، كل هذه الأماكن تحت سيطرة آل سعود وعصابتهم الذين يستغلون الدين لمصالحهم وبالتالي فلا أمل في أن يسمحوا بأشياء كهذه... لكن، رغم كل ذلك، كل الأدلة المتوفرة لدينا لا تدل على أن القرآن كتاب صالح للقراءة أصلا لكثرة تناقضاته وإضطراب منطق كاتبه (أو كتابه) والتاريخ الإسلامي الذي وصلنا لا يدل إلا على أمة مريضة نفسانيا وذات نزعة إجرامية. لذا، لا يهمني البحث في أصل الإسلام بقدر ما يهمني إستنطاق النصوص المتوفرة وإثبات خرافيتها وتناقضاتها.
.
3.
لماذا لا تسمح السعودية بالقيام بحفريات يقودها علماء آثار وتاريخ في مكة والمدينة للوقوف على حقيقة الإسلام؟ لأن حكام تلك البلاد لا يريدون فقدان سيطرتهم على القطيع، فهناك إحتمال كبير جدا أن تسفر الحفريات عن نتائج تهدم الإسلام كله (وأعتقد أن أكبر حقيقة قد يكتشفونها تتمثل في أنه لا توجد أية جثة في ما يزعمون أنه قبر محمد بن آمنة)، وآل سعود وغيرهم من المسترزقين من غباء المسلمين لا يمكن أن يجازفوا بأمر كهذا لأنهم سيكونون أول وأكبر الخاسرين، نظرا للأموال الطائلة التي يجنونها من خرافات الدين وتجارته (خاصة الحج والعمرة).
.
4.
منذ زمن بعيد والمسلمون يبحثون عن دليل واحد يثبت نبوءة عن رسولهم المزعوم في الكتاب المقدس، رغم أنهم يصرون على القول بأنه محرف. ومن يبحث وراءهم سيجد العجب العجاب. فقد وصل بهم اليأس إلى درجة البحث في سفر "نشيد الأنشاد" الذي يتهمونه في نفس الوقت بأنه نص إباحي لا يمكن أن يكون نصا دينيا. وكل هذا لا يدل إلا على يأسهم وعلى أنهم لا يملكون أي دليل واضح يثبتون به لأنفسهم قبل العالم أنهم لا يتبعون دجالا وكذابا ضحك على ذقون أسلافهم ومازال يضحك على ذقون الذين أتوا بعدهم وورثوا هذا الدين المتناقض والدموي. ولو كان المسلمون صادقين مع أنفسهم لكانوا على الأقل إعترفوا بأن الكتاب المقدس صحيح وغير محرف، لإكساب بحثهم حدا أدنى من المشروعية؛ إذ أن الإستدلال بشيء مشكوك فيه أو متهم بالخطأ لإثبات صحة شيء آخر أمر لا يستوي حتى في منطق أكثر الناس بعدا عن المنطق.
.
----------------
الهوامش:
1.. للإطلاع على بقية مقالات الكاتب على مدوّناته:
http://utopia-666.over-blog.com
http://ahewar1.blogspot.com
http://ahewar2.blogspot.com
http://ahewar5.blogspot.com
2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي خرافات إسلامية:
https://archive.org/details/Islamic_myths
3.. صفحة مالك بارودي على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/malekbaroudix





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,554,516
- همجيّة وإرهابُ الإسلام: علّة إقامة الحدّ على المرتدّ
- إلى السّلفي المدعو هيثم طلعت: وحي من جهة بلاد العرب أم أكاذي ...
- فليأتوا بحديث مثله - سورة رمضان
- هل التّكفيريّون والإرهابيّون لا يمثّلون الإسلام فِعلًا؟
- خواطر لمن يعقلون – ج121
- خواطر لمن يعقلون – ج120
- خواطر لمن يعقلون – ج119
- خواطر لمن يعقلون – ج118
- محمد بن آمنة يفجّر كنائس مصر
- خواطر لمن يعقلون – ج117
- خواطر لمن يعقلون – ج116
- خواطر لمن يعقلون – ج115
- خواطر لمن يعقلون – ج114
- خواطر لمن يعقلون – ج113
- خواطر لمن يعقلون – ج112
- خواطر لمن يعقلون – ج111
- خواطر لمن يعقلون – ج110
- خواطر لمن يعقلون – ج109
- حول السّلسلة المسرحيّة -من قصص العرش-
- خواطر لمن يعقلون – ج108


المزيد.....




- لافتات إعلانية تحتوي على رسالة معادية لليهود والمسيحيين في ...
- لافتات إعلانية تحتوي على رسالة معادية لليهود والمسيحيين في ...
- عندما ارتدى المسيحيون واليهود والمسلمون الطربوش الأحمر.. زمن ...
- فيديو.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع المصلين من دخول المسجد ...
- تطبيق "تيك توك" للتواصل يزيل فيديوهات دعائية لتنظي ...
- شاهد: الشرطة الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى المس ...
- تطبيق "تيك توك" للتواصل يزيل فيديوهات دعائية لتنظي ...
- العلمانية... هل تكون حلا لمشكلات العالم العربي؟
- شاهد: الشرطة الإسرائيلية تمنع الفلسطينيين من الدخول إلى المس ...
- مظاهرات لبنان: هل بدأ نظام المحاصصة الطائفية يتصدع؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - خواطر لمن يعقلون – ج122