أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ستار الجودة - مع اقتراب العيد ٠٠أطفالنا أكبادنا تلعب بالنار














المزيد.....

مع اقتراب العيد ٠٠أطفالنا أكبادنا تلعب بالنار


ستار الجودة
الحوار المتمدن-العدد: 5562 - 2017 / 6 / 25 - 02:22
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


ستار الجودة
لعب الأطفال النارية احد اخطر المشاكل التي تهدد الأمن المجتمعي وتعتبر جزء من تعنيف الطفولة في العراق, تسوق هذه الظاهرة الخطرة بإيقاعات منظمة على أساس انها جزء من هدية العيد و بعث الرجولة والشجاعة عند الأطفال واستغلال الجهل الذي يخيم على مساحة واسعة من العقل المغيب عند الأغلبية, للأسف الكل ينظر بعين واحدة و يسعى الى جر الطفولة الى مصالحه الشخصية والفئوية والحزبية, أسئلة كثيرة تحتاج الى أجوبة صريحة وشفافة لنعرف من يقف وراء هذه التداعيات والوقف بحزم ضدها وانقاذ الطفولة من الوقوع في فخ العنف ومن ثم الجريمة, الكل مسؤول عن تفشي هذه الظاهرة بداء من الإعلام الى الأسرة والمدرسة والمؤسسة الدينية ومن ثم الحكومة التي نتوجه لها بالسؤال الذي يدور في رؤوس الكثير.
ترى من أين يستلم التجار العملة الصعبة وتحت اي مسمى تجير تجارة استيراد الألعاب النارية ، وهل الحكومة مع او ضد هذه التجارة واذا كانت ضدها لماذا لم نشاهد منع او عقوبة المستورد والمروج والمستخدم
مع حلول عيد الفطر المبارك ،نلاحظ تنامي ظاهرة استخدام الألعاب النارية عند الاطفال وأصحاب العقول الصغيرة، وهي من الظواهر السلبية المنتشرة في مجتمعنا، ورغم كل التحذيرات التي أشرت من قبل وزارة الصحة والعوائل التي تعرض أطفالها الى إعاقة مستديمة نتيجة هذا الانفلات المبرمج ، وحجم خطورة هذه الألعاب ، الا اننا نجد رواجها وبيعها منتشرا بلا رقيب، بل نلمس بان هناك أيادي لترويجها و عسكرة المجتمع وإشاعة ثقافة العنف عند الأطفال على غرار مشاريع النظام السابق وأفكار الجماعات الإرهابية ، هذه الظاهرة باتت تهدد مستقبل المجتمع وتثير الرعب والفوضى في الشوارع والأسواق ، نتيجة التغافل او غض النظر عن التجارة البائسة والمضرة بالمجتمع،





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قم للمعلم وارفع -السكينة- كون المعلم موظفا- مسكينا او ( قم ل ...
- شهادة موت الحياة ..السبب تفجيرات
- هدم الأكشاك, قبل حلول شهر رمضان -بين التوقيتات والتكتيكات-
- مدرسة كل العرب الابتدائية٠٠٠نم قرير العين ...
- لنحات احمد: إضاءة ولمسة فنية على الشمع
- عزلت الفنان والمثقف,في ظل غياب الدعم
- النقاش ياسر: يستنطق شجونه في رحاب الفنون
- مسرحية -باب عشتار- البحث عن الهوية
- -شين نيقي نونيني- أقدم كاتب عرفه التاريخ
- في مدينة الأحلام..لا يحق للأيتام ان تحلم
- الرسامة- نبراس-...لوحات تصرخ بصمت
- نها الونداوي ...إضاءة مميزة بعيد المرأة
- سمولوجيا الذات المهدمة للمدارس, والذات البناءة وتجربة بناء م ...
- عيد المرأة- بين السمة الإنسانية والسياسية
- مقهى -الشابندر- بين الأمس واليوم
- في ذكرى تفجير شارع -المتنبي- هناك مثل شعبي عراقي يقول ( أطعم ...
- -زفيرنا وجع-
- اضاءة في قراءة فنان
- ونحن نقف على أعتاب - أربعينية الرسامة- جنات- حروف نثر,وسطور ...
- دور المؤسسات الإعلامية والثقافية في دعم الآثار و الاهوار - م ...


المزيد.....




- مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الواحات البحرية الإرهابي
- غسان سلامة: الأمم المتحدة تحضر لمؤتمر ليبي شامل
- على روسيا ألا تستخدم الفيتو ضد تمديد التحقيق في سوريا
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- اعتقال المشتبه به في هجوم الطعن بميونخ
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- هيومن رايتس ووتش : قتلى مدنيّون في معارك الأراضي المتنازع عل ...
- السعودية للأمم المتحدة: تحروا الدقة في معلوماتكم قبل الإدلاء ...


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ستار الجودة - مع اقتراب العيد ٠٠أطفالنا أكبادنا تلعب بالنار