أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - نبيل محمد سمارة - الدكتور مثنى اسماعيل الجيزاني . قمة الشرف والرحمة في مهنته الانسانية














المزيد.....

الدكتور مثنى اسماعيل الجيزاني . قمة الشرف والرحمة في مهنته الانسانية


نبيل محمد سمارة
الحوار المتمدن-العدد: 5561 - 2017 / 6 / 24 - 03:26
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


بقلم الصحفي والكاتب نبيل محمد سمارة 

يجب على الطبيب أن يكسب قلوب مرضاه ، فالطبيب محتاج الى قدر كبير من المعلومات كي يستطيع معالجة المرضى وتشخيص حالاتهم ،وربما يضطر الطبيب الى تناول بعض الحقائقالعلمية والأبحاث الطبية أو المستجدات في هذا العلم الشاسع والمتجدد من أجل صحة الانسان ،هذا بالاضافة الى أن المرضى في الغالب لا يثقون ولا يقدرون حق التقدير الا الطبيب العالم المستبصر بعلوم مهنته ،لذلك يجب أن يكون الطبيب صبورا ورحيما مع مرضاه ويقدم لهم الارشاد ويحاول أن يتقرب من المريض بكافة الأمور , ولا يفكر ابدا بالمادة . فجميع هذه الصفات التي ذكرتها تنطبق تماما على طبيب واسمه مثنى اسماعيل الجيزاني اختصاص في طب الاعصاب والعامود الفقري والجلطة الدماغية والمفاصل .
 قبل مدة تعرضت والدتي الى جلطة دماغية ادت الى شل حركتها وخاصة يدها اليمنى وقد رقدت في مستشفى الكندي لمدة ثلاث أيام متتالية الى أن احد الاطباء في المستشفى قرر خروجها بعد أن عدت مرحلة الخطر . 
ولكن هذا لا يعني أن نتركها بدون مراجعة الطبيب  في عيادته حرصا على سلامتها وتجنبها المزيد من الوكعات الصحية , فقررنا الذهاب الى الطبيب مثنى الجيزاني وبصراحة هذه أول مرة نذهب الى عيادته , فقام بفحص والدتنا بكل دقة , وقد رأيت بهذا الطبيب واسع القلب وصبورا .

 وربما يتساءل البعض ويقول : هذا هو واجب الطبيب وما الغرابة بالموضوع - نعم - ولكن ما رأيت بهذا الطبيب اختلافا كليا عن بعض الاطباء , وخاصة قد كثر الاطباء الذين كل همهم جمع الاموال والزيادة في اجور الفحص ولا يتحملون الاسألة الزائدة من المرافقين للمرضى وتفضيل المريض الغني عن الفقير , ولكن هذا الطبيب وجدت فيه نبالة النبلاء شريفا في مهنته , حريصا على مرضاه , يحاول أن لا يرهق المريض بالادوية الزائدة , يكتفي بالدواء المناسب والشافي بعد الله , عكس بعض الاطباء الذين يكتبون للمريض ادوية زائدة ولا جدوى منها اطلاقا , حتى لاحظت ان الطبيب مثنى عندما يزوره مريض كبير السن ومثقل الحركة وهذا المريض بحاجة الى تحليل دمه فيطلب من صاحب المختبر النزول اليه ليأخذ عينة من دمه , وهذا التصرف لم نجده عند أي طبيب الا نادرا . أنا كصحفي وكاتب , مهنتي تلزمني أن انقل الحقيقة كما هي وخاصة أن صحيفتنا تعودت في كل اسبوع أن تنقل للقراء عن كل انسان جليل يقدم الخدمة بكل اتقان ومهنية عالية , فوجدت أن هذا الموضوع هو الابرز لاكتبه عن هذا الطبيب المحترم والذي يستحق أن اكتب عن طيبته ومهنيته بكل امانة وصدق ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حكومتنا والفقراء ؟ - بقلم نبيل محمد سمارة
- بفضل الفيس بوك . لص ينسب نفسه لعشيرة افاردها على موعد استلام ...
- بالروح بالدم نفديك يا نفاق ؟ .
- سندويش وصدام حسين ؟ بقلم / نبيل محمد سمارة
- هلوسة في حضرة اليتيم ؟
- - دبة حميسة ياكل هريسة - يصبح مليونيرا ؟ بقلم / نبيل محمد سم ...
- الفقراء احباب الله ؟! بقلم / نبيل محمد سمارة
- النبالة في نقابتنا الوطنية للصحفيين في العراق
- بين اجاثا كريستي وحب فوق السطح ؟ - بقلم / نبيل محمد سمارة
- أم رعد والعشرة دنانير ؟
- مدينة الحرية كما عرفتها 1975-2003 -ريحانة حياتي- بقلم نبيل م ...
- بين - الدش والاريل - عادت حليمة لعادتها القديمة ؟ . بقلم نبي ...
- مسلسل باب الحارة . يهبط الى مستوى الخسارة
- خديجة اصبحت جدة ؟
- الفتوة السعودية في المرمى المدريدي ؟
- قصتان قصيرتان .. بقلم نبيل محمد سمارة
- هنيئا لنا هذه الثورة . وهنيئا لنا هذه الوحدة
- العراق وسفينة تايتنيك . تشابة احدثتها الصدفة
- الاديب محمد سمارة . علمنا ان نعشق الثقافة
- على قدر اهل العزم تأتي العزائم


المزيد.....




- شاهد.. بهجة عيد الميلاد بين أنقاض المنازل المدمرة بكاليفورني ...
- شاهد.. مظاهرات منددة بقرار ترامب في الأردن
- مقطع فيديو مدهش عن قطاع صناعة السفن والبواخر والغواصات الروس ...
- كبار زبائن السلاح الفرنسي
- لهذا السبب تمنى بوتين موفور الصحة لإعلامية روسية!
- اليمن.. قوات هادي تعلن تقدمها في مديرية بيحان
- ولادة طفلة بقلب خارج القفص الصدري! (فيديو)
- رئيسة تحرير شبكة RT ترد على سيناتور أمريكي: لعلها القوات الص ...
- لحظة مقتل جندي روسي لم تفتح مظلته بعد القفز من طائرة!
- إيران تقدم لجيرانها عرضا بخصوص الأمن البحري


المزيد.....

- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي
- القوة الشريرة دائمة الثبات - راينهارد هالر / أحمد القاسمي
- كمال الاجسام و اللياقة البدنية الطبيعية / محمد شعلان
- كوانتم الشفاء / توماس برنابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - نبيل محمد سمارة - الدكتور مثنى اسماعيل الجيزاني . قمة الشرف والرحمة في مهنته الانسانية