أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - من اليوميات , كان عنّا جمهورية ودستور -















المزيد.....

من اليوميات , كان عنّا جمهورية ودستور -


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 5558 - 2017 / 6 / 21 - 22:19
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يوميات جديدة , كان عنا جمهورية ودستور
كان عنا جمهورية ودستور وقوانين وانتخابات ومجلس نيابي وأحزاب وحرية وسلام وعايشين مبسوطين الكل يعمل لسوريا والشعب يد واحدة مجتمع بسيط محب إجتماعي منفتح طيب منتج ومبدع يحب الفرح يبني ويتطور مؤمن لكنه غير متعصب ولا يحوي السلفيات والعداوات والكره والتخوين للاّخر ولا علَم يُرفع إلا علم سوريا - لا اسود ولا أصفر ولا أخضر
سورية كانت عائلة واحدة , جنّة
اكتشاف البترول وحقبة البترول في المنطقة وسوريا أيضا , ,, ركضت إنكلترا وأميركا للسيطرة علينا , وتنامي حركات اليسار والتحرر خوّفتهم كثيراً واستقلال سوريا وعدم دخولها بالأحلاف المشبوهة الإستعمارية ,,,,,, ,
فخربوا المنطقة وأولها سوريا فزرعوا حكم العسكر والديكتاتوريات والكيان الإسرائيلي - الصهيوني , وبدأ العد التنازلي في السقوط حتى يومنا هذا , بتشليح بلدنا وطرد سكانها وسرقة اثارها وأسواقها وتاريخها وتكسير معالمها !!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لتسود إسرائيل والحثالات -

....
لبنان خالق أوربا , ماهم مشتلئين ! "
أوربا من بين القارات الخمسة , مثل الرأس في الجسم
إذا شلّت الرأس , بروح الإنسان
أوربا هي الرأس من بين القارات
أوربا هي كل شئ
لبنان هو الأساس في خلق أوربا " .
الشاعر سعيد عقل -
:

:
الكتب الدينية المقدسة , كلها كُتبت بإيدي بشر , ومنذ آلاف السنين . كتبت باللغات اليونانية والآرامية - والسريانية ثم تُرجمت للعربية .
باعتقادي الشخصي , هناك الكثير من الأقوال والكلمات التي حُرّفت أو زيدت أو أدخلت . وفي كل الأحوال , أنا لا أقرأ ( العهد الجديد ) وغيره من الكتب قراءة حرفية نمطية ميكانيكية بحتة , بل هناك رموز , فلسفة , الجوهر وتفسيرات متعددة يلتقطها القارئ والمؤمن الحقيقي .
" الحرف يميت , لكن الروح يحيي " .
:
الثورة السورية أعجوبة من الأعاجيب التاريخية الكبرى , صنعها العدل بأنامل طفولية ( أيقونة ) في قلب كل قديس سوري , وجدارية معلقة على حائط العالم ( المحموم ) وفي مركزدائرة الكرة الأرضية .. وما زالت معروضة بوهج النورالفائض من زيتها الأحمر القاني ..ومنها طريق الشموع الطويل .. الممتد نحو السماء..!
:
**

وجهة نظر ةشخصية , عن أحداث الساعة في الخليج العربي ؟ .
سياسة القيادة القطرية مشبوهة منذ عشرات السنين .
وإعلام الجزيرة القطرية لعب دوراً هداماً في الساحة العربية ومجتمعاتها السياسية , رجعية وتعصباً وإثارة النعرات الدينية والطائفية خدمة للتقسيم والإمارات والكيانات مع الأسف .
ساهمت في تشويه الثورة السورية وحرفها عن مسارها بأموالها ومنظماتها الرجعية المخرِّبة ( شكلاً ومضموناً ) لعبت دوراً سلبياً وتجسسّيا على الثوار - التي دسّتها في الساحة السورية والتي خدمت النظام الأسدي في كل خطواتها وشعاراتها -
.... وأيضاً كانت وراء خطف الكثير من الشخصيات الدينية وغير الدينية في سوريا ومن ثم تأتي مع الوفد المفاوض والوساطة لعودة المخطوفين بعد تحقيق الهدف من هذه العملية أو تلك , كما حدث في تهجير أهل معلولا وسرقة وتدمير ديرها التاريخي ( دير القديسة مارتقلا ) الأثري برمزيته الدينية الشهيرة وخطف راهباته ال 12 راهبة .. من ثم تأتي مخابراتها ( كمُصلِحة خير ) وأرجعتهم إلى ( دير صيدنايا ) - وليس معلولا -
بعدما تهدمت وسرقت أديرتها وتهجروا سكانها كل ذلك تحت علم النظام أو التنسيق معه ومع جهات أجنبية معروفة الغرض ( الصهيوني ) في تهجير المسيحيين أولاً وتدمير كنائسهم ! !
:


الديموقراطية تعالج أمراض الديمقراطية .
الديمقراطي ليست هدية تأتينا في سلّة من السماء , بل , هي تطور في النظام السياسي والإقتصادي والثقافي لأي دولة ومجتمع بشري , ونتيجة نضال طويل للشعوب وأحزابها ونقاباتها ومنظماتها الأهلية مع ارتفاع درجة الوعي والفكر والتضحيات لكي تصبح دساتير وقوانين ومؤسسات وأسلوب حكم يحترم الإنسان وكرامته وحقوقه .
الحرية , رحلة يومية مستمرة . تحديات خبرات وتطوير, حوار وصعود استراحة بسيطة واكتشاف دروب ومضائق ومنعطفات فتمهيد لخطوات جديدة . الحرية رفيقة حياة .


جميع الأحرار والشرفاء دفعوا الثمن , ثمن المواقف الوطنية والمبدئية وما زالوا ثابتين .
السوريون يُقتلون بين حيتان المال والسلاح , وحيتان البحار والمحيطات
الشعوب المضطهدة تنتحر على عتبات أوربا , في العقد الثاني للقرن 21 .
:
يقول المرحوم أكرم الحوراني في معركة الحريات عام 1946 :
عندما تُفرّغ الدولة من أهم عنصر وجودها ألا وهو الإنسان والشعب باني الحضارة , تُجوّف المجتمعات والعقول " .
:
هل بقي أطفال في سوريا !؟؟

يوم بعد يوم يُكتشف للشعوب عالم الكبار الوضيع عالم ( الدولار , والسلاح ) بأنيابه الديناصورية البالعة المفترسة كل مخلوقات الأرض !

هل بقي مدن وحيطان وناس وبيوت في سوريا !؟
نعم , بقي الصنم
بقي الوحش الأسدي يستجدي قتلة العالم على شعبه
ويقول سيادة !!!!!
بحجّة " الدواعش , وخطأ التحالف " يُقتل شعبنا البرئ في الرقة !؟
:

الأشجار تنظفها وتغسلها الأمطار

والإنسان ؟
الينابيع والأنهار
الطبيعة أم الجميع .. وحدة متكاملة !

.
سر الجسد
سر الحياة
سر الكون - الوجود - الطبيعة ؟
:
الأمثال والحِكم زبدة الفكر , زبدة الحياة واتجارب , والملاحظة الذكية , والمعايشة الحية .
المقالة , تحليلات وآراء ورؤى طبقية فلسفية اجتماعية سياسية ثقافية علمية
الحياة مسيرة تجارب .
الأخلاق السيئة تأتي من البطر والفراغ وفقدان التربية والتوجيه والمِثال .
الوعي الفكري والثقافي سلاح الإنسان .
الخواطر والمشاعر ذاتية وجدانية .


خيانات .. وسقوط بالجملة . 5 - 5 - 17
أطول ليل تعيشه شعوبنا العربية ! !
من يسيطر على اليابسة , يتحكم بالمياه يتحكم بالإقتصاد , و بالمال والممرات .
يا حرام , أحلام شباب سوريا وشاباتها إلى أين ؟
على ألمانيا !!!
لم تعد فرنسا " مربط الفرَس "
بل ,
ألمانيا ! !

...
يا حرام ..!
أحلام شباب سوريا , وشابّاتها إلى أين ؟
على ألمانيا ..!!!!!!

انتصرت إشتراكية الهجرة والتهجير
إشتراكية الآلام والأحزان والجوع والخيام !
الحمدلله أننا لم نركع .... " ولم نسجد للوحش ولا لصورته " - رؤيا يوحنا ".
مريم نجمه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,552,815
- نسائيات , من هنا وهناك - 6
- الرقم سبعة (7 ) في ثقافتنا الشعبية , والإنجيل ؟
- من إنتصارات الشعوب - 1
- كل موقف وطني له ثمن - من اليوميات
- الميرمية والطفولة .. وعالم النبات - 7
- العيون اللاقطة .. ؟ وجهة نظر
- بيت شباب والأجراس ؟
- طريق الحرير الجديد ؟
- الهوايات ..؟
- عيد الشهداء ........... 6 ايّار
- عتبٌ وتساؤل !؟
- الجريمة الكبرى .. التاريخية !
- من عجائب الدنيا السبع ! الرئيس الذي يبيع حرية شعبه !
- صيدناويات : أوائل أسماء المتعلمين والفنانين - من المذكّرات ؟
- سوريا وشعبها ما زالت تحت حجر الرَحى - من اليوميات
- مدارات الكلمة , الحب رسالة مقدسة ..20
- المرأة والثورة - 2
- نسائيات .. من هنا وهناك - رقم 4
- لمن نكتب المشاعر ؟
- الخرمة ( الكاكي ) - عالم النبات - عدد 6


المزيد.....




- استطلاع رأي: معسكر الوسط واليسار يتفوق للمرة الأولى على معسك ...
- حواتمة يلتقي الزعنون ويبحثان مستجدات القضية
- حزب التجمع :الإرهاب يترنح والمجد لشهداء الوطن
- قطاع الشباب والطلبة في “التقدمي” يدعو للشفافية والعدالة في ت ...
- تجدُّد الاحتجاجات في السودان في ظل استمرار القمع العسكري
- شي يدعو لتعميق الإصلاح الذاتي في الحزب الشيوعي
- كاراكاس: إحباط محاولة انقلاب ومخطط لاغتيال الرئيس مادورو
- على الحدود المكسيكية الأمريكية.. صورة مروعة وصادمة لمصرع لاج ...
- التغير المناخي: سيشتري الأغنياء خلاصهم ويدفع الفقراء الثمن! ...
- اعتصام رفضاً لموازنة مجلس النواب


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - من اليوميات , كان عنّا جمهورية ودستور -