أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر كمال - كون تشوف














المزيد.....

كون تشوف


جعفر كمال

الحوار المتمدن-العدد: 5558 - 2017 / 6 / 21 - 17:43
المحور: الادب والفن
    


أحببتكِ بالوصف حتى أنني
صرتُ كما الحيران في أوصافك. ج - ك
=
يامهجتي ناديني
تلاگيني بدرب.. ما ظنّهَ يحس بالخوف
يا مهجتي دليني..
تصير أعيوني إلچ تاريخ بألحاظ الوفه المألوف
بس اندهي وخلي كليبي إلچ سفان
ياخذنه بعيد بعيد عن الخوف
ما تسمعي ولا تحسي، لا بالغدر، لا بالأوف
***
بعدچ يا ضوه عيوني
صرت مثل الطفل لَمَّن ينادي اماه..
وهو مكفوف
شنهو اللي تريدينه يا ميّةْ العين..
خذي المهجه وخَليْهَ، تواسي النوم بعيونچ
وتطرز مبسمچ، وتمسي بجفونچ
يچن حمرة شفافچ ميَّة الجوري
أحسَّنْهَ..
تظل تشهك علَي وتطوف
وتطوف
***
وآنه ذاگ آنه المّانسه
من وگف دربه على بابچ
صرت أخاف عليچ من لومة الواشي
وشامت وجاهل وعاذل
وأخاف عليچ من غدر اللسان
المّا وفّهَ ولا صان
***
يا لحن الناي، چم مره وگف گلبي على صوتچ
وأنتِ تعزفين، والعيون تطوف..
والظن واضح ومعروف
حلمت بشوفتچ مرات
وأحس بخاطري ملچوم
لا نسمه التوَصلني، ولا مكفوف دلاني
وحتى باب أبو الحسنین من هزيته وصاني
كلي روح إلهّ وشوف
تلگهَ گليبه يتنطر وملهوف
دخليني أشوفنچ وشوفي فعلي المعروف
ظلمتنه تصير شموس
ومن ريَّه على ريَّه أحطچ بين ادروب الكلب ميّه
ومن راحه على راحه أحط عيوني إلچ راحه
تهز شباچ ابو القاسم إلچ وتطوف
***
لا تبچين..
أودي شفافي إلچ منديل
وأكتب، بكل حروف الله أنتِ الدين
ومن يوم الحچينه هناك وآنه وياچ
ما مرت عليْ لحظه، ولا ساعه
وأگولن باچر تردين
واحطچ وسط گلبي وبالصدر تربين
ملهوفه، وإلچ ملهوف
متونسين
وحگ اللی عشگ الله، أریدچ بالهنى تمسین
کون آنه أموتن وأنتِ تظلين
ويَّ أشعاري تتنورين
ما تنساچ روحي بيوم
ولا ظنچ إلي تنسين
ما تنسين
=





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,104,626
- العادة الشهرية
- حركية التدوير في الشعر النسوي العربي
- ياريت / إلى رطبة القنطار
- حصيرة البصرة
- الشعر النسوي العربي.. الفصل العاشر
- المؤثرات الوجدانية، وبلاغة النص الهادف، عند الشاعر نبيل ياسي ...
- حوارية المعنى والصورة / الفصل الثاني
- صفقتُ مثقفاً
- البصرة
- حوارية المعنى والصورة / في الأعمال الروائية والقصصية عند الأ ...
- إمتناع يسلط الضوء على تنثر النص غير الوافي
- رسالة إلى أنت القنطار
- ضياء الخزاعي .. يترجم الإحساس المعنوي ، بإيقاعية التعبير الت ...
- شدة ورد حمره
- حنين القنطار
- ديما حسون / تسدد مرامي الشعر بتوليد المشبهات
- أحب
- نداء أم
- الأيروتيك الحرام
- دموع هاشم


المزيد.....




- فاس.. مدينة الموسيقى والسلام
- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر كمال - كون تشوف