أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - العراق والسعودية وإيران














المزيد.....

العراق والسعودية وإيران


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 5557 - 2017 / 6 / 20 - 14:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل يستعيد العراق مكانته العربية بعد زيارة العبادي للرياض؟ وهل تشكل هذه الزيارة بداية مرحلة جديدة؟
هذه الأسئلة وغيرها كانت ولازالت مطروحه بقوة في ملف العلاقات العراقية – العربية ،تلك العلاقات التي تحددها طبيعة علاقة العراق بالرياض.
السعودية دولة تأثيرها في العالمين العربي والإسلامي ولا يمكن أن نتجاهل هذا، وبالتالي العراق ومنذ سنوات كان يبحث عن سبل تطوير علاقاته مع السعودية، كان يصطدم دائما برفض سعودي أو قبول على مضض تحت ضغوطات أمريكية ارسلت السعودية سفيرا لها في بغداد، وبغداد تحينت أقرب فرصة للنيل من السبهان وإبعاده.
هنالك فراغات كثيرة وسلبية في العلاقات العراقية السعودية ،هل تكون زيارة العبادي حاسمة لسد الفجوات والفراغات؟ لا يمكن أن يحصل ذلك بالسرعة التي نتوقعها، بغداد تريد من الرياض أن تكون جزء من مكافحة الإرهاب في العراق بحكم الدور السعودي ، والرياض تريد بغداد( عربية) خاصة وإنها تستعد وتجيش لحرب مع ايران ولا يمكن للسعودية أن تحارب إيران بدون الدماء العراقية ! الغريب إن العرب ومنهم السعودية بالرياض ينظرون للعراق على إنه البوابة الشرقية هذه البوابة التي لا يريد أحدا من ألأشقاء العرب زراعتها بورود السلام الجميع يريدها بوابة نار مشتعلة على مدى التاريخ، وأمريكا تعرف جيدا إن العراق ساحة خصبة للصراعات سواء الطائفية منها أم القومية ، والعرب ينادون بعودة العراق لعروبة(المفقودة)فلماذا هذه الدعوة لنا ونحن أصلا لم نفقد عروبتنا؟ الجواب واضح جدا يريدوننا (مقاتلين) نحمي البوابة الشرقية وربما(محررين) للمنطقة،لا أدري لماذا جاءت هذه الهواجس مرة واحدة خاصة وإنني تابعت الكثير من القنوات السعودية في الأسابيع ألأخيرة والتي كانت تعزف على وتر (عروبة العراق) أحيانا تغازلنا بلطف، وأحيانا أخرى تصفنا ( بأتباع إيران) رغم إن شيعة العراق لم يصوموا وفق رؤية المرشد الأعلى لإيران بل على ضوء بيان السيد السيستاني وهذا ما يدلل إننا لا نلتزم بما يصدر من المرشد الأعلى فلماذا إذن يراهن العرب على الخطأ الغزل العربي وبالتحديد الخليجي للعراق يراد منه كما هو معلن إن يعود العراق (الابن الضال) لأمة العرب، ولكي يثبت العراق على إنه (عروبي حد النخاع) عليه أن يقاتل ضد إيران! هذا المنطق هو السائد الآن في العقلية العربية التي تحاول جرد (العرب) ومن يشك في عروبته يختبر بمحاربة (إيران) رغم إن إيران لا تحتل أراضي عراقية مثل تركيا المعسكرة في أراضينا لكن العرب ينظرون لتركيا على إنها امتداد لدولة الخلافة بينما ينظر لطهران غير ذلك لهذا نقول العراق غير مستعد لأن يكون ضحية مرة أخرى للصراعات اٌلإقليمية ومن يريد أن يحارب إيران عليه أن يحاربها بنفسه وليس بالنيابة وعلى أرضنا، ومن كانت معه أمريكا و50 دولة أخرى فهو لا يحتاج للعراق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,442,620
- ارهاب الكتروني
- جريمة حرق الصور
- هل نحن حلفاء لأمريكا؟
- المصالحة التأريخية بين المواطن والسياسي
- اسئلة المشاية وأجوبة كربلاء
- مسعود بارزاني ..تصفير المشاكل
- وظيفة المدرسة العراقية
- كردستان بين الإستقلال والمساومة
- لعبة الإستجوابات
- قانون حظر البعث
- انتخابات مبكرة
- خنادق مسعود والدولة الكردية
- فسادهم وفسادنا
- العراق ..حروب ومصالح
- أوهام القوة السعودية
- اعدام الشيخ النمر السياسي
- طهران والرياض الحوار الغائب
- تحرير الأنبار
- المدارس المزدوجة
- كش ملك


المزيد.....




- روحاني: أمريكا تدير -عملية حرب- من خلال دعم الإمارات والسعود ...
- الرئيس الجزائري المؤقت يدعو الناخبين لإجراء انتخابات الرئاسة ...
- العنف مجددا في هونغ كونغ.. والغاز المسيّل للدموع ضد -المولو ...
- انهيار البلدان العربية.. هل صدقت نبوءة -ليلة سقوط بغداد-؟
- سيقلب الموازين... الرئيس اليمني يقدم طلبا للإمارات خلال أيام ...
- درة تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية التونسية في مصر (صور) ...
- الرئيس الجزائري: الانتخابات الرئاسية تجرى في 12 ديسمبر
- رئيسة النواب البحريني: حريصون مع روسيا على مكافحة الإرهاب
- الإرياني: المعطيات تجمع على استحالة تنفيذ الهجوم على أرامكو ...
- الجزائر.. أول انتخابات رئاسية بعد بوتفليقة في 12 ديسمبر


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - العراق والسعودية وإيران