أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ثمالة في قدحي














المزيد.....

ثمالة في قدحي


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5555 - 2017 / 6 / 18 - 04:47
المحور: الادب والفن
    


ثمالة في قدحي
1
من اين جاءت هذه الحثالة؟
اظنّها في علب معبّئة
من معمل الزبالة
لم يبق من طحين في بغداد
سوى بقايا القش والنخالة
هم سرقوا الخمّار
وغانيات الليل
واتهموا فرسان هذا الشعب بالجهالة
هم سيّروا ماكنة الخراب في حقولنا
ودجّنوا البطالة
وغطسوا ليغسلوا الذنوب في مستنقع الضلالة
2
نركض نستغيث في ازقّة التاريخ والاحزان
تأكل من جرف نبات الله
ما يثمر الايمان
يا صاحب السمو والفخامة...
يا صاحب ال...
لم يبق من قطيعنا
كبشاً
ولا جديً
ولا ثمالة
في قدح الفقر
ولا طعام في انائنا المنهوب
كاد هنا (ايّوب)
يفرّ عن دائرة الصبر
ومثل شمعة يذوب
وهذه القلوب
قدّت من الماس فلا تلين
وصاحب البريد
ظلّ هنا يدور
وخلفه (مسرور)
بين طيور الحبّ والنمور
ونحن في حديقة الانسان
نريد ان نزرع في دروبنا الريحان
يا صاحب السمو...
متى متى سترفع الغلالة؟
وتسحب السيف الذي يحتزّ من وريدنا البطالة
ونحن في تقلّب الطقس وفي الانواء
في موسم الصيف وفي الشتاء
يسقط فوق رأسنا البلاء
يهمّش الفكر الذي يمتد في آفاقه الصفاء
ونحن لا نريد ان تقتلع الريح عمود الملك
ولا نريد الموج
يجتاح هذي المدن المسفوحة الدماء
في زمن الغدر وفي ازمنة الوفاء
3
(بغداد) زمان الحلم واقمار كونيّة
والثور يخور ليبقر بطنك يا بغداد
وليجهض حلمك تحت مزاعم اقليميّة
من ضفة (الأطلسي)
من بحر العرب الاعراب
تأتينا الريح عقيماً والعرّاب
يأتي من خلف الأبواب
عبر النعرات الهمجيّة
ويجيء النخّاسون من الصحراء
ليوفّوا النذر على نحر (الزوراء)
باسم الإسلام
وباسم الردة
في الاموات وفي الاحياء
لعنت الحارس
والشعراء على باب الامراء
لعنت المسحرين ب(هاروت) العربي
و(ماروت) السلفي
........................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,112,215
- رثائيّة لعصر آت
- وجع البحث
- الوجود
- اين الثرى من الثريا
- القطار ومحطًات التاريخ
- بطاقة لمن أحب
- الأصابع وقارورة العطر
- المدخل الصعب
- شذرات ثانية
- نافذة على المسرح
- الركوع
- النجوم تهرب
- الوافد
- بين كرنفال الطين وكتائب الشطرنج
- البدر والمحاق
- العصفور يغرد
- في رحاب الرسول محمّد ص
- (لانّ التراب مذاق الهوى)
- المسرح والباب المفتوح
- انسيابات


المزيد.....




- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي
- كاريكاتير العدد 4474
- القصبي يطالب زميله بسيارتين قديمتين.. والسدحان يعتبرها -قلة ...
- -راهب المخا-.. رحلة القهوة العربية من موطنها اليمني إلى مقاه ...
- العثماني يصفع ابن كيران.. والبيجيدي على صفيح ساخن
- شاهد.. أفلام الموبايل تروي حكايات نساء غزة


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ثمالة في قدحي