أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي سعد - عدم تفعيل المركز الثقافي جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو














المزيد.....

عدم تفعيل المركز الثقافي جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو


مهدي سعد

الحوار المتمدن-العدد: 5553 - 2017 / 6 / 16 - 12:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وصلتني مؤخرًا صور لبناية المركز الثقافي في حي الجنود المسرحين، تعكس هذه الصور مدى الإهمال من قبل بلدية شفاعمرو لهذه البناية، التي من المفروض أن تكون صرحًا ثقافيًا وتربويًا يحضن أبناء الشبيبة في أوقات فراغهم، تظهر في الصور أكوام من النفايات التي تراكمت داخل المركز وفي ساحاته الخارجية، الأمر الذي يدل على أن هذا المكان تحول إلى مرتع للعابثين والمنحرفين، ولقد وصل إلى مسامعي بأنه بات وكرًا لشرب الكحول وتعاطي المخدرات.

جدير بالذكر أنه انتهى العمل في بناية المركز الثقافي منذ أكثر من 15 عامًا وأصبح المركز جاهزًا لاحتضان النشاطات المختلفة، إلا أنه لم يُفعَّل منذ ذلك الحين بسبب صراع المصالح الدائر حوله بين القوى السياسية المتناحرة داخل الطائفة الدرزية، والخاسر الأكبر جرّاء هذا الوضع هم شبابنا الذي لا يجدون إطارًا يبرز طاقاتهم وينمي مواهبهم في مختلف المجالات.

لا شك أن جوهر هذه القضية سياسي بامتياز، إذ أن هناك جهة سياسية فاعلة في الشارع الدرزي غير معنية بتفعيل المركز الثقافي، لأنها تسعى بكل ما أوتيت من قوة إلى تثبيت مصالحها العائلية، وهي تعتبر أن سيطرة جهة سياسية أخرى على المركز الثقافي ستضر بمصالحها، لذلك تقوم بعرقلة كل مبادرة لتفعيله تحت حجج واهية، وجلسة المجلس البلدي التي طُرح فيها هذا الموضوع خير دليل على ذلك.

هذا الواقع البائس يعتبر شهادة فقر للقيادات السياسية في الطائفة الدرزية، التي ضربت بعرض الحائط المصالح العليا للطائفة من أجل المحافظة على مصالحها الشخصية والفئوية، وذلك من خلال تكريس هيمنتها على المقدرات والموارد التي اكتسبتها على مدار عقود طويلة، وكل هذا على حساب مستقبل أبنائنا وأحفادنا الذي لا يشغل بال هذه القيادات على الإطلاق، مما سيؤدي إلى تدمير وضياع جيل كامل وانزلاقه إلى الأمور السلبية.



أعتقد أن عدم تفعيل المركز الثقافي طيلة هذه الفترة يشكل جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو عامة وأبناء الطائفة الدرزية خاصة، ومما لا شك فيه أن قيادة الطائفة الدرزية في مدينة شفاعمرو هي المتورط الأكبر في هذه الجريمة، وهي تتحمل المسؤولية الكاملة عن الوضع الذي آلت إليه هذه المؤسسة، التي كان من شأن تفعيلها خلق حراك ثقافي واجتماعي يساهم في رفع الوعي لدى الجيل الصاعد، بالإضافة إلى إيجاد عشرات فرص العمل لأبنائنا وبناتنا في وظائف مختلفة داخل المركز الثقافي.

الطائفة الدرزية في شفاعمرو تنتظر من قياداتها أن تترك خلافاتها المزمنة جانبًا، وتضع نصب أعينها المصلحة العامة للطائفة والبلد، لأن مصير ومستقبل أجيالنا الصاعدة أمانة في أعناقهم، وهذا يحتم عليهم العمل المتواصل من أجل تقدم ورفعة أبناء طائفتهم في كافة المجالات، وعدم الانشغال بصراعات هامشية لا تعود بالفائدة على أحد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,581,941
- الوطنية الحقيقية لا تكتمل إلا بمقارعة الرجعية
- أحياء شفاعمرو تنتظر حلولا لمشاكلها
- حول أصل الدروز وعروبتهم
- حل الأزمة الشفاعمرية على الطريقة اللبنانية
- انتصار سعيد نفاع وهزيمة اليمين الدرزي
- التوازن الطائفي سيد الموقف في شفاعمرو
- حل الائتلاف نتيجة طبيعية للوعود المتضاربة
- مسألة النيابة ومستقبل الطائفة الدرزية في شفاعمرو
- القوى الوطنية الدرزية عاجزة عن مواجهة الرجعية الدرزية
- مسألة الهوية لدى الدروز في إسرائيل
- أكذوبة الصحافة الموضوعية
- قراءة في واقع القوى الوطنية الدرزية في إسرائيل
- المجتمع العربي في إسرائيل وعوامل التفتيت الذاتي
- إقصاء -الفجر- و-أبناء شفاعمرو- والمعركة على وجه شفاعمرو
- نحو إسقاط النظام الطائفي الشفاعمري
- قائمة -الفجر- وإستراتيجية الهيمنة
- عن دور الشبيبة التقدمية في خلق حالة شفاعمرية جديدة
- صراع الإرادات وسر استهداف المدرسة الشاملة -أ-
- تدحرج التجربة الشفاعمرية نحو العنصرية
- أحاديث في واقع دروز شفاعمرو


المزيد.....




- مقتل 83 شخصا بسبب موجة الحر في الهند
- بفساتين حمراء وأخرى وردية.. هذا واقع فتيات أذربيجانيات يحكمه ...
- روسيا: القرار الأمريكي بإرسال مزيد من القوات للشرق الأوسط اس ...
- أوبر تبقي على العلامة التجارية لتطبيق كريم حتى 2020
- جينات -اللبنانيين- وعنصريتهم
- المعضلة الحسابية التي قد تتوقف عليها حياتنا العصرية
- روسيا: القرار الأمريكي بإرسال مزيد من القوات للشرق الأوسط اس ...
- دراسة علمية: الكلاب تستخدم أعينها لاستجداء عطف ومحبة الإنسان ...
- في صحف مصر.. تضييق على مرسي حتى في خبر الوفاة
- الجيش اليمني يعلن انفجار مخزن أسلحة للحوثيين واستهداف معسكر ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي سعد - عدم تفعيل المركز الثقافي جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو