أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - إدفنوا موتاكم....من وحي الغراب اول المبعوثين














المزيد.....

إدفنوا موتاكم....من وحي الغراب اول المبعوثين


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 5553 - 2017 / 6 / 16 - 01:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المتأمل للكتب التي تقرأها شعوبنا والمعلومات التي تفيض بها تلك الكتب...ربما تذكرنا بأغنية نانسي عجرم... شخبط شخابيط لخبط لخابيط... ومن أجمل الكتب التي قرأتها وقراها اغلبنا في فترة من الفترات والذي تتجلى فيه عنوان الاغنية....كان كتاب القرآن الكريم لصاحبه عزيز رحيم....لأنه كتاب جمع فيه من كل فن طرف....نكاح ونساء ملاح... لواط وغلمان.... سكر علني فاضح.... وحور عين تفتح أفخاذها للمتقين الأبرار...وولدان مخلدون لذوي الاحتياج.... والأكثر من ذلك كله.... كونه عبارة عن كتاب يحوي اغلب ما تحتويه حديقة حيوان عظيمة....وبما أن اله القرآني لا يستحي ورسول الله كان يستحي...فقد جاء في كتابه ذكر البعوضة... وما ان تفتح هذا الكتاب حتى تفاجئك الافيال والكلاب وأسراب الطيور بألوانها الزاهية المسالمة والمرتزقة كطيور الأبابيل حمالة الحجارة.... تقرأ عن الحمير واصواتها النكرة... ثم البغال والبقر بألوانه وأحجامه.... أكباش وأزيز نحل... والإبل تتهادى في كبرياء... وطوبى لمن عرف قيمة بوله وفوائده الطبية....كل ذلك عظيم وكان ليكون أعظم لولا نسيانه ذكر الديناصورات... وربما في ذلك حكمة لا يعلمها أحد حتى اله القران....والله الذي وسعت رحمته كل شيء وأبى إلا أن يتم نعمته على أمة الحيوان لذلك بعث منها رسولا....إنه الغراب عليه الصلاة والسلام.... بعثه ليبلغ رسالته لقابيل ابن ابانا آدم عليه السلام.... ليتخلص من جريمة قتل أخيه هابيل....فيتستر على معالم الجريمة.... [ وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثـْـمِي وَإِثـْـمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَه فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30)(((فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا))) يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (31)]... ولن نتساءل عن مشاركة اله القران في الجريمة لمساعدته في إخفاء الجثة...إذ لا يسأل هكذا سؤال إلا زنديق أو كافر ....ولا عن إمكانية تجنب الجريمة...ولن نطرح السؤال عن الحكمة من اختيار الله للغراب ليكون فاتحة المرسلين... ومحمد خاتمهم عليهم الصلاة أجمعين.
السؤال كيف تفاهم اله القران مع الغراب...ولكن مهلا... فاله القران قادر على كل شيء حتى أن ينعق عز وجل... فهل ألقى وحيا في فؤاد الغراب عليه السلام... ام ارسل اليه جبريل أيضا وبلسان عربي مبين.... ولنا أن نتساءل وبدون خبث طبعا عن أجر هذا المبعوث الإلهي عند رب العزة... هل يا ترى سيمنح الشرف في دخول الجنة ويكون له نفس خصائص وامتيازات المؤمنين... كونه كان أيضا رسولا لبني آدم ولولاه لماتت البشرية بسبب الامراض والمكروبات التي كانت ستولدها الجثث المتعفنة فوق البسيطة وليس تحت التراب!!...ولكن من حقنا ان نسال رب الإسلام.... ما الحكمة من اختيار الغراب ليعلم قابيل كيف يدفن هابيل...فالغراب أصلا له صعوبة في المشي فكيف استطاع الحفر؟...ولما كان الاله القرآني قد خلق هذا الكم الهائل من الحيوانات... ألم يكن من الأنسب لو ان اله القران كان قد اختار حيوانا آخر قادر على الحفر... ثم ألم يعلم اله القران خليقته آدم الأسماء كلها كما قال... الذي بالتأكيد يكون قد علمها لأبنائه....فمن غير المعقول انه لم يعلمهم فعل "دفن يدفن دفنا" !!!...ولكن لو سلمنا بما قاله اله القران عن وحيه للغراب ليعلم بني الانسان كيف تدفن الموتى...الا اننا نفاجئ بأسطورة أخرى عن الدفن لا تمت بصلة لأسطورة الغراب...حيث يقول ابن كثير في كتابه (قصص الأنبياء باب ما ورد في خلق ادم) :
ما رواه عبد الله بن الإمام أحمد في الزيادات عن هدبة بن خالد، عن حماد بن سلمة، عن حميد، عن الحسن البصري، عن يحيى بن ضمرة السعدي، عن أُبَيّ بن كَعب، قال: إن آدم لما احتضر اشتهى قطفاً من عنب الجنَّة، فانطلق بنوه ليطلبوه له، فلقيتهم الملائكة فقالوا: أين تريدون يا بني آدم؟ فقالوا إن أبانا اشتهى قطفاً من عنب الجنَّة. فقالوا لهم: ارجعوا فقد كفيتموه. فانتهوا إليه فقبضوا روحه وغسلوه وحنطوه وكفنوه، وصلى عليه جبريل ومن خلفه الملائكة ودفنوه، وقالوا: (((هذه سنتكم في موتاكم))) (يحدثنا أبي بن كعب وكأنه كان واحدا منهم وقرأ الفاتحة على آدم مع الملائكة!! وعجبي)
وانا هنا سوف لن أتساءل عن مكان الجنة أين هي ؟ ولن أتساءل كيف انطلق بنو ادم وبأي وسيلة مواصلات لكى يحضروا الثمار من الجنة؟ ولن أتساءل كيف يرى بنو ادم الملائكة ويتحدثوا معهم؟... ولكن سأسأل لماذا لم يعلم جبريل أدم وحواء أو بنو أدم الصلاة لكى يعبدوا الههم... أليس ذلك أولى وأسبق من تعليمهم الصلاة على الميت... وبذلك كانوا لا يحتاجون لهذا العدد من الأشخاص الذين ادعوا النبوة وأنهم مرسلين... وما كان سيكون هناك الا دين واحد وصلاة واحدة !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,997,944
- لماذا يتمنون ويحلمون... بالعودة لزمن الصحابة والرسول
- آدم عليه السلام... لم يعشق جنة الاسلام
- تجليات ورسالة....في يوم القيامة
- شَجَرَتَ الزَّقُّومِ... مَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ
- في ضلال القران... خربشات في سورة الجن
- أنصفوا الإسلام... المسلمون لا يمثلون الاسلام
- اله القرآن...ومسلسل تحريف الاديان
- ما يحدث في بلاد الاسلام... قصة من واقع الحال
- سقوطهم.... كسقوط عرش أبا صياح قبلهم
- مُلكِ اليَمِين... هَدِية محمد لِأتباعِهِ...قصة متكررة
- عَلَى قَدْرِ الكِرامِ... تَأتِي المكَارِمُ
- يَومَ القِيامة.... والطابور
- مصانع ابوعمامة...... واحجار ابو لمامة
- نحن ارهابيون…. والارهاب فريضة من عند الله
- تقديس كتاب... هو الآخر تكلم عن ألامجاد
- مُحَمَّد وَأتباعِهِ والصَحابة...قادَة وزُعَماء
- تَبرِيراتَهُم...ما عادَت تُخفِي عَوراتَهُم
- الإسلام والحضارة...ماذا يريد المسلمون منها؟
- الى المرأة المسلمة....عندما تشاركين الرجال
- المرأة شيطان وعورة...... إنه لا ينطق عن الهوى


المزيد.....




- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ -مشروع ليلى-
- عبد الله الثاني يتفقد المسجد الحسيني بعد حريق في حرمه
- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...
- أوفد مبعوثا للأسد.. بابا الفاتيكان قلق على سكان إدلب
- الإخوان المسلمون السوريون يقرأون قاموس أدونيس
- المسجد الإبراهيمي في الخليل... ثكنة عسكرية
- بابا الفاتيكان يوجه خطابا إلى الرئيس السوري من 3 طلبات
- اكتشاف مثير في الفاتيكان أثناء البحث عن مراهقة مفقودة قبل 36 ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - إدفنوا موتاكم....من وحي الغراب اول المبعوثين