أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - بين الحدود و الشكل














المزيد.....

بين الحدود و الشكل


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5552 - 2017 / 6 / 15 - 23:11
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


بين الحدود و الشكل
قال اذا اراد الدين ان ينجح يجب ان لا يعارض او يتناقض مع فهم الانسان لاجل تقبله.
قلت هذا غير صحيح في كتب الدين خرافات خارجة عن الفهم و المنطق و الانسان يتقبله فما معنى هذا؟ هل الانسان غبي ام الدين غبي؟

قال ان الدين الذي يأتي بلغة تختلف عن لغة الام يبقى دينا دخيلا و هامشيا تماما كاللغة الاجنبية التي تتعلمها.
قلت هذا غير صحيح فنحن عشنا دينا اجنبيا بلغة لا يفهمها المؤمن عندنا و لكنه اصبح مركزيا فما معنى هذا؟ هل اصبح الانسان غريبا عن لغته؟ هل اصبح معتوها ليؤمن بنص لا يفهمه ام ان النص الغامض يستفيد من غموضه لان الغموض يتحول هنا الى غطاء الهي مقدس. يستفيد الدين من هذا الغطاء الغامض.

قال يمكن ان تتدين بديانتين او اكثر او تخلط بينها في نفس الوقت فمثلا انا مسيحي و بوذي في نفس الوقت.
قلت كيف؟ هل اصبح الدين هجينا نغلا كاللغات الهجينة او الكائنات الهجينة؟ هل من المعقول ان اخلط بين البوذية و الاسلام؟ هل من المعقول ان تجمع بين التفاح و العرموط كما تقول الالمانية.

قال ان الدين يرسم حدودا للانسان في فضاء الكون الواسع ليخلق له شكلا و صورة. لا يوجد شكل بدون حدود
قلت عن اية حدود او صورة تتكلم؟ هل تتكلم عن حدود الله في الاسلام؟ لا يضيع الانسان الا في حدود الدين. لا تنسى ان حدود الدين ضيقة جدا تختنق فيها.

قال ان الدين كالعادات و التقاليد يننفخ في الانسان بعد قذفه من بطن امه دون ارادته.
قلت نعم ان الدين عادة مضرة بالصحة كالتدخين و لكني اجد لذة و هدوء و سلام (غليون السلام بين الاعداء) في التدخين في حين لا اجد الا الارهاب و القتل في اديان التعصب.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,540,929
- العرب - الاسرائيلية الاولى
- اقتراح عن اصل العرب
- اسباب تسمية الجاهلية
- ليست الا صفقات تجارية
- لا يرتاح الله ثانية واحدة
- تحديات امنية خطيرة
- لكل اضافة حدود
- مستودع الحوارالمتمدن
- لغاتنا الكذابة
- تكره الاكثرية القواعد
- بلدان اشرس المرسلين
- الذين لا اغلاق لبيوتهم
- لا تنكر فضل الكذب
- كرامة الكذب و التزوير
- اكره دولة الموظفين
- اصل النذر الاسلامي
- مجرد تعويد
- تقديم عريضة الصلاة
- رصيد بنك الاسلام
- هل تتوقف عن الكتابة؟


المزيد.....




- خسوف كلي للقمر في 27 يوليو هو الأطول في القرن الحالي
- كلينتون تنتقد ترامب: يريد أن يكون صديق بوتين لأسباب مجهولة
- سيدة تلد رضيعتها في حمام مطعم.. وزوجها يساعدها
- إجلاء 800 سوري بينهم متطوعين في -الخوذ البيضاء- إلى الأردن ع ...
- القوات الأمريكية تحول مدرسة في الرقة إلى سجن سرّي طبيعة نزلا ...
- إسرائيل تنقل المئات من عناصر -الخوذ البيض- من سوريا إلى الأر ...
- روحاني: لا تلعب بالنار يا ترامب!
- غوتيريش يحذر من -نزاع جديد مدمر- في غزة ويناشد الجميع تفاديه ...
- روسيا تصمم روبوتات لمساعدة الرواد على سطح القمر
- حلب تسخر من -أطماع تركيا- بها


المزيد.....

- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - بين الحدود و الشكل