أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاروق عطية - المزاجنجي رئيس نوايب برطمان مصر















المزيد.....

المزاجنجي رئيس نوايب برطمان مصر


فاروق عطية
الحوار المتمدن-العدد: 5552 - 2017 / 6 / 15 - 03:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كنت في رحلة سفر خارج كندا (جمهوريات يوجوسرفيا السابقة)، وذات يوم عنّ علي فكري أن أدخل علي الانترنت وأحاول معرفة أحوال بلدي مصر المحروسة. وجدت عنوان رئيسي علي جريدة الفجر يقول: مشادة بين رئيس مجلس النواب وعماد جاد .. و"عبدالعال: بَدّي الكلمة بمزاجي". قرأت الخبر العجيب، فحواه شكوي من النائب عماد جاد يقول فيها: في جلسة مجلس النواب صباح اليوم طلبت الكلمة وفق اللائحة للحديث حول حقيقية وتداعيات جريمة "دير الأنبا صموئيل،"، رفض رئيس المجلس منحي الكلمة ورتب منح الكلمات بحيث يقتل الموضوع وعندما وقفت وسألته ما هو معيار منح الكلمات قال : "مزاجي" فقلت له مزاجك لم يرد في اللائحة فهاج وماج وتحول الموقف إلى شبه فوضى بسبب السنّيدة.
ربما السيد عبعال راجل مزاجنجي لا يستطيع العمل إلا إذا عمّر الطاسة، والطاسة عند أهل المزاج المزاجنجية الأوارب تحتاج حجرين جوزة معمّرتين بالحشيش اللذيذ وإن عز الصنف فلا بأس من استبداله بما تيسر من البانجو. والبعض الآخر من المزاجنجية الأوارب الذين يفضلون الكحول لتنشيط الطاسة يلزمهم كاسين من الويسكي السِك وإن عز الصنف فلا بأس من استبداله بكوبين من منقوع البراطيش. وحيث أنني لا أعلم مزاج جناب السيد عبعال بيتعمر بأي نوع أهو بالهَبوب أم بالسبيرتو، لكنني موقن أن مزاجه لم يكن فرفوش حين حدثت الواقعة، لابد أنه كان مقريف ومحتاج يضبّط الطاسة جيدا حتي يتفاعل التفاعل الطردي مع الموقف، لكن للأسف كان تفاعله تفاعلا عكسيا تبعا للهبوط الحاد في نشاط تلافيف مخيخ طاسة سيادته نتيجة انعدام المخدّر المستخدم.
ولم يراع العضو عماد جاد مزاج عبعال المنحرف وألح عليه في طلب الكلمة، فكان الرد المنطقي من عبعال والغير مستساغ من العضو أنه يعطي الكلمة حسب مزاجه. كان لازم ولا بد من وضع بند رئيسي في لايحة البرطمان تنبه النوايب لمراعاة مزاج رئيسهم الموقر، أو توفير ما تيسر من أدوات الكيف في كافيتيريا المجلس المحترم حتي يتسني للرئيس المزاجنجي والنوايب المزاجنجيون تضبيط طواسيهم قبل الولوج للمجلس، لكن للأسف لم يحدث ذلك ربما لانشغال معظم النوايب الذكور (256 نائبا) في مشاهدة البث الجنسي من النائب أسامة شرشر علي هواتفهم فنسوا إضافة هذا البند الهام للائحة المجلس.
عزيزي عبعال تذكر أنك رئيس مجلس النوايب ببرطمان مصر الموقر ولست معلم قهوة بعرة أو غرزة حنكورة تديرها بمزاج مزاج أمك. تذكر جيدا أنك محكوم بلائحة تعطي الكلمة حسب أولوية طلبها، ومزاج سيادتك مع عظيم احترامي لجميع الأمزجة لا محل له من الإعراب داخل البرطمان. ولكن إذا كُنت تري أن المجلس مجلسك ورثته عن المرحومة أمك الذي ورثته هي أيضا عن المرحومة أمها فافعل ما شئت حسب مزاج عظمتك ولا اعتراض. فقط أرجوك أن تتذكر أن مقعد الرياسة الذي تتبوأه، مقعد جلس عليه أعظم رجالات مصر من أفذاذ وأساطين القانون والثقافة، علي سبيل المثال لا الحصر، جلس عليه أبان الزمن الجميل في عهد الملك فؤاد الأول كُل من أحمد مظلوم باشا، سعد زغلول باشا، مصطفي النحاس باشا، ويصا واصف باشا، أحمد زيور باشا، عدلي يكن باشا. وفي عهدالوصاية (بعد موت الملك فؤاد) كُل من دكتور أحمد ماهر باشا، محمد توفيق نسيم باشا. وفي عهد الملك فاروق الأول كُل من دكتور محمد بهى الدين بركات باشا، عبد السلام فهمى جمعه باشا، محمد حامد جوده باشا، محمد حسين هيكل باشا، محمد محمود خليل بك. قد أجد لك عذرا عزيزي عبعال لأنك وُجِدت في الزمن الرديئ الذي تقذم فيه كل شيئ حتي صرنا في الحضيض فلا لوم عليك ولا تثريب، اللوم والتثريب يقع علي الظروف السيئة التي نعيش إن كنا حقا نعيش، فرضت علينا قذما ليتبوأ مقعد الأفزاز. عزيزي عبعال، أري أنك نرجسي معجب بنفسك أكثر من اللازم، تنشر صورك وأنت مبرق عينيك وفاشخ شلاضيمك وانت تزعق فيمن يعارضك من أعضاء المجلس: الموافق علي خروج العضو يرفع إيده، أجماع، طلعوه بره، ويحال لمجلس القيم. أضحكني منظرك وتذكرت قول صديقي محمد احمد الشاعر: حين أري عبعال أتذكر نظرية دارون التي تقول أن الإنسان أصله قردا. وأنبه صديقي محمد الشاعر أن دارون لو كان يعيش بيننا ورأي عبعال لغير نظريته وقال أن الإنسان أصله حرباية يتلون حسب الظروف. أما أنا حين أشاهد طلعتك البهية أتذكر كاريكاتير أم سحلول بمجلة البعكوكة التي كانت تصدر قبل الثورة، تمام الخالق الناطق بشكله العكر وغباوته.
أما أنت العضو عماد جاد كان عليك أن تتذكر جيدا أنت والـ 28 نايب ونايبة المسيحيين، أنكم دخلتم مجلس النوايب ليس بمجهودكم أو اختيار شعب دوائركم، ولكن في الحقيقة وإن كانت مُرّة، وفي المقام الأول الاختيار كان اختيارا أمنيا وأنتم تعلمون ذلك كما نحن نعلمه، حتي تكونوا عنوانا شيقا وركلاما تتباهي به مصر بين الأمم أن هذه المرحلة تختلف عن سوابقها، مرحلة تعطي الأقليات فرصتها. لم نسمع أصواتكم في كل ما يحدث للمسيحيين من كوارث، الصمت كان دوما ديدنكم، وإن تحدث أي منكم يكون بالتعليمات المتبعة، هل نسيت أوتناسيت تعليمات من أتي بكم ؟ هل كان طول صمتكم برغبتكم أم خوفا علي مقاعدكم والإطاحة بكم من المجلس ؟ أعتقد أنه في كل مرة حاول أي منكم الحديث فورا يقفز لذاكرته مشهد ذبح القُطة منذ البداية، والقطة هنا كان العضو السابق توفيق عكاشة الذي أطيح به رغم حصوله علي أكبر عدد من الأصوات المؤيدة أكثر من أي من الجميع.
لا أنكر أن عُكشة بعد حصوله علي أعلي الأصوات أصابه الغرور، ونسي أنه رجلا أمنجيا وتوهم أنه زعيم الأمة، وحين وقف ضد التيار ورشح نفسه رئيسا للبرطمان ضد رغبة النظام، ولم يحظ بالنجاح أصابه القنوط وهلفط في الكلام ضد الحكومة وضد رأس النظام فكانت التمثيلية المحكمة الإخراج وتم ذبح القطة لتكون عبرة لكل من يخالف أو يحاول المخالفة.
عزيزي عماد جاد، ماذا دهاك ؟ أشربت البريل فأصابك بميكروب الشجاعة، أم أن ضميرك نائم الدهر قد استيقظ فجأة فحاولت الوقوف وقفة الرجال ؟ إذا كان موقفك الأخير نابع من إحساسك بالمسؤولية أمام ضميرك وأمام ناخبيك وأمام الله، أنصحك وأنصح ألـ 28 مسيحيا النوايب أن تنسحبوا من هذه التمثيلية الركيكة الإخراج (جيم أوفر) وبلاها مرتبات ومكافآت وإكراميات ومزايا المجلس. ولن تكون أول من استقال ولا آخرهم، فقد سجل التاريخ قبل أكثر من ثمانية عقود من الآن (في عام 1933م)، وقف الكاتب والأديب الكبير، عباس محمود العقاد، تحت قبة البرلمان، بعد أيام من استقالة حكومة مصطفى النحاس باشا، زعيم حزب الوفد، وهتف في الجميع بعبارات حماسية ألهبت صدورهم، قائلًا "ألا فليعلم الجميع أن هذا المجلس مستعد لسحق أكبر رأس في البلاد في سبيل صيانة الدستور، في إشارة إلى الملك فؤاد الأول الذي كان يجلس علي عرش مصر. إنتشرت كلمة الكاتب والأديب المنتخب بالمجلس النيابي على نطاق واسع حتى وصلت إلى مسامع الملك نفسه، رغم أن رئيس مجلس النواب، أحمد باشا ماهر، حذفها من مضبطة المجلس، وهنا انتفض الملك ضد العقاد، فقرر صاحب المعارك الفكرية والأدبية والبرلمانية والسياسية، تقديم استقالته من الوظيفة الحكومية والبرلمان. وتم سجنه أكثر من 9 أشهر، بتهمة "العيب في الذات الملكية"؛ لدفاعه عن الدستور الذي أراد الملك إسقاط عبارتين منه، تنص إحداهما على أن الوزارة مسؤولة أمام البرلمان، والأخرى أن الأمة مصدر السلطات، ورفض العقاد مطالب الملك، ودافع عن ذلك بشدة قبل تقديم استقالته. هل يجود الزمان علينا بعقاد جديد بدلا من الأقذام التي لا تمثلنا ؟، لآ أظن فنحن في زمن الأقذام، أمثال مصطفي بكري ومرتضي منصور اللذان يحاربان لإثبات أن قطعتين من أرض مصر أنهما سعوديتان ..!
بعد استعراضي لكل ما يحدث داخل مجلس النوايب من مهاترات ومؤامرات ومهازل، كتبت خطابا مفتوحا للسيد رئيس الجمهورية وأرسلته لجريدة الأهرام القاهرية لنشره إذا كان لديها الجراءة لنشره:
"فخامة رئيس جمهورية مصر العظيمة.
أستميحكم عذرا أن أكتب إليكم وأنا أعلم يقينا أنكم أعلم مني بما يجري في مجلس نواب برلمان مصر الحضارة. أتوافق فخامتك أن يكون أقدم برلمان في الشرق الأوسط يديره رئيسا تناسي أنه يجلس علي مقعد تبوأه أعظم من أنجبتهم الأمة ويقول أنه يدير المجلس ليس باللائحة ولكن بمزاجه ؟ ليست هذه المقولة فقط ما أفزعني ولكن سلوكياته منذ اختياره رئيسا لمجلس النواب أفزعتني كما أفزعت الشارع المصري وسكوتكم علي ما يحدث يعطي مؤشرا للناس أنكم توافقون علي ذلك فتفقدون الكثير من شعبينكم التي منحها الشعب لكم في الـ 30 من يونيو وتعريضها للتآكل. أقدم لكم بعضا مما يحدث وأغلبية شعب مصر لا يوافق عليه ويستنكره:
1ـ قررت محكمة النقض فى جلسة لها الأربعاء، 20 يوليو قبول الطعن المقدم من عمرو الشوبكى ضد أحمد مرتضى منصور عضو مجلس النواب، إذ تبين لها بعد فرز أصوات 178 لجنة فرعية بالدائرة وجود خطأ فى احتساب نتيجة جولة الإعادة فى الانتخابات التى أجريت بدائرة الدقى والعجوزة، وبإعادة فرز الأصوات تبين فوز عمرو الشوبكى على أحمد مرتضى منصور، لذا قررت المحكمة استبعاد أحمد مرتضى منصور، وتصعيد الشوبكى بدلا منه. صدر حكم محكمة النقض فى 27 يونيو 2015 حكما نهائيا وتم إرساله إلى مجلس النواب، إلا أن المجلس تجاهل تنفيذه بدعوى أنه سيد قراره (رغم إلغاء يند سيد قراره من الدستور المعدل) وأحاله للجنة التشريعية لإبداء رأيها فى قانونية تنفيذه. وحتي الأن الأمر معلقا ولم يتخذ فيه قرار رغم أن الأحكام القضائية ملزمة لجميع السلطات فى الدولة، وكان لابد من تنفيذ حكم النقض بمجرد وصوله إلى مجلس النواب دون التصويت على ذلك أو إخضاعه للدراسة مثل ما فعل البرلمان من إحالته إلى اللجنة التشريعية، حتى لا تهدر حجية الأحكام الصادرة من محكمة النقض.
2ـ قضت المحكمة الإدارية العليا، في حكم بات ونهائي، ببطلان اتفاقية بين مصر والسعودية تقضي بتبعية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين في البحر الأحمر للمملكة السعودية واستمرار السيادة المصريةعليهما. وبدلا من الانصياع لحكم المحكمة بدأت ألاعيب رئيس المجلس لعبا بالقوانين بمناقشة الأمر في مجلس النواب مما أدي لانقسامات حادة بين النواب حيث انقسموا لفريقين متضادين. فريق إئتلاف دعم مصر بقيادة من يعتبرهم الشعب المصري عملاء للسعودية خاصة مصطفى بكري ومرتضى منصور، والفريق الأخر وهو إئتلاف 25 - 30 الذي يؤيدة أغلبية الشعب المصري، مما ينذر بعواقب وخيمة إن لم يتدارك الأمر بحكمة. وحدث ما كنت أخشاه فقد وافق المجلس التشريعي اليوم وأنا أكتب خطابي لكم علي تسليم الجزيرتين للمملكة السعودية وحُول الأمر للمجلس لإقراره. وبدأ السخط الشعبي علي هذا القرار واعتصم أعضاء نقابة المحامين ونقابة الصحفيين، وكالعادة تدخل الأمن بغباء بالضرب والتنكيل والقبض علي بعض من أعضاء نقابة الصحفيين.
https://www.facebook.com/sally.samaan.3/posts/10208459414632922
3ـ مشادة كلامية بين النائبة غادة عجمي "إئتلاف دعم مصر"والنائبة نادية هنري "إئتلاف 25ـ 30". دافعت نادية هنري عن مصرية الجزيرتين فانتهرتها غادة عجمي قائلة: ر"روحى .. خدى من قرايبك الأمريكان فلوس عشان تتكلمي". هذا الكلام فيه اتهامين الأول تلقي أموال من الخارج، والثاني وهو الأخطر وفيه اتهام بتلقي تعليمات من قرايبها الأمريكان!! كلام يشكك في وطنية الأقباط المسيحيين للأسف له صدى داخل أجهزة الدولة، والغرض منه وضع الأقباط المسيحيين في موقف الدفاع، وكأن على رأسهم بطحة. هذا الاتهام موجه لكل الأقباط المسيحيين وليس لنادية هنري فقط. كلام غادة عجمي ممكن يكون بتعليمات أو ناتج عن قناعاتها الشخصية، وممكن يكون حيلة دفاعية أو هى نفسها متأثرة بمفهوم الأممية الإسلامية. في جميع الأحوال لا يجب أن تمر الواقعة بدون حساب، وهذا يحتاج موقف من أغلب النواب وفي مقدمتهم رئيس المجلس الذي بعدم تدخله يعطي الضوء الأخضر بالتمادي.
4ـ تقدم بعض الأعضاء بمشاريع قوانين غير معقولة ولا مستساعة منها علي سبيل المثال تقدم التائب بدير عبد العزيز بمشروع قانون تجريم الأب الذي يسمي أبناؤه بأسماء أجنبية وهذا يعني تجريم كل الأسماء الأجنبية حتي لو كانت عربية والعودة للأسماء المصرية مثل تحتمس ورمسيس وحتشبسوت ونفرتيتي ..!. طالب النائب إلهامي عجينة، بإلغاء قانون تحريم ختان الإناث وعلل سبب تأييده للختان بأن نصف رجال مصر يعانون من الضعف الجنسي، والدليل أننا أكبر الدول المستهلكة للمنشطات الجنسية التي لا يتناولها إلا الضعيف، كما طالب بإجراء كشف طبي على الطالبات في الجامعات المصرية "للتأكد من عذريتهن" للقضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفي في الجامعات، ويعني هذا اتهام للرجال بالضعف الحنسي واتهام للإناث بالزنا ..!.
لكل ما يحدث في مجلس نوايب مصر من صراعات وتفاهات لا حصر لها، وحفاظا علي شعبيتكم أرجو من فخامتكم التدخل بحكمة لوفف مهزلة تسليم الجزيرتين للمملكة السعودية حتي يذكرك التاريخ بالوطنية كما ذُكر الملك مينا موحد القطرين، أما إذا تخاذلتم ووافقتم علي هذا التفريط في أرض مصر فلن يرحمكم الشعب ولا التاريخ وتوصم بالخيانة وينالكم التجريس كما نال عواد الذي باع أرضه. أرجو فخامتكم بسرعة حل هذا المجلس الذي أضاع سمعة مصر وإدي للانقسام الحاد والكراهية بين الموطنين والإعلان عن انتخابات دستورية جديدة نزيهة لا تتدخل قيادات الأمن العام في اختيار أعضائها."
بعد انتهاء رحلتي لدول يوجوسلافيا السابقة ذهبت إلي مصر لقضاء أسبوع بها قبيل العودة إلي كندا كما كنت مخططا. عند وصولي لمطار القاهرة الدولي، وعند بدء إجراءات الوصول، نظر الضابط المختص إلي جواز سفري ونظر إليّ مليا، وترك مكتبه وتقدم إليّ باسما وهويقول: حمد الله علي السلامة يا جميل، شرفت مصر، وخطا سريعا نحوي فظننت أنه يريد معانقتي، لكنه أمسك بمعصمي ووضع الكلابشات به واقتادني إلي مكتله. سألته ما المشكلة ولماذا تقيض علي؟ فأجابني متهكما بابتسامته العريضة: محكوم عليك يا خفيف بالسجن ثلاث سنوات للعيب في رئيس مجلس النواب المصري. فقلت معلقا: تقصد العيب في الذات العبعالية. لم يعجبه تعليقي وعجالني بلكمة علي فكي أطارت طقم أسناني، فصرخت من الألم، لأستيقظ فأجدني ما زلت علي فراشي بمدينة لوكافاس البوسنية ومضيفي نيرمين وزوجته حليمة يهرولان لمخدعي للاطئنان عليّ قائلين: كوكا سي (ماذا بك ؟)، فأجبتهما باسما: دوبرا سام (أنا بخير)، سام او سنو (مجرد حلم).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الخُضرة والجبال العالية في إكس يوجوسلافيا
- عمالة وضلالات محمد بن عبد الوهاب
- الطيب الغير طيب والكذب علي العالم
- الوهابية المغيرة واختنا أميرة
- الوهابية والنكسة الأخلاقية
- فقراير بدم الشهداء زاعق وطاير
- التظاهرات بين الشرق والغرب
- الماسونية العالمية والمليار الذهبي
- نحن وكارثة مفاعلات يوكوشيما
- ديمقراطية علي الكيف
- تجاوزات لم نكن نعرفها
- التاريح يعيد نفسه
- تخاريف مرضية
- العلاقة بين جريمتي 2011 و 2016
- كوميديا نتاني الرطاط
- مكائد ودسائس لحرق وهدم الكنائس
- العودة لعبادة البعل:
- الدولة حين تعد ولا تفي بالوعود
- المنافقون ألوان وأشكال
- نا واخويا وابن عمي ع الغريب


المزيد.....




- -تقبريني يا حبي- في قائمة أهم ألعاب الهواتف لعام 2017
- ديمستورا يحذر من "تفتت" سوريا" ويناشد بوتين ا ...
- الهجرة العكسية.. أميركيان يتركان الرفاهية للاستقرار في ريف ا ...
- سان جيرمان بربع النهائي ومارسيليا وليون يودعان
- النائبان سعيد أنميلي، وسعيد الزيدي، وسؤال الوضعية الأمنية
- مداخلة النائب جمال بنشقرون كريمي في مشاريع قوانين يوافق بموج ...
- النائب جمال بنشقرون كريمي، والتعقيب الاضافي على سؤال حول سيا ...
- مداخلة الاستاذ عبد اللطيف أعمو للتضامن مع الشعب الفلسطيني بخ ...
- صحيفة أمريكية: ترامب لا يستحق تنظيف مرحاض أوباما أو مسح حذاء ...
- تحذير من الجيش الإسرائيلي لأهالي قطاع غزة


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاروق عطية - المزاجنجي رئيس نوايب برطمان مصر