أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبعوب - شحرور يحيي القرآن في العقول..














المزيد.....

شحرور يحيي القرآن في العقول..


محمد عبعوب

الحوار المتمدن-العدد: 5550 - 2017 / 6 / 13 - 19:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يثير الدكتور محمد شحرور في كتابه "الكتاب والقرآن قراءة معاصرة" الصادر عن دار الأهالي السورية بداية تسعينات القرن الماضي، ثورة جديدة في مجال قراءة القرآن تتجاوز في تحليلها للغة التي نزل بها الكتاب وتناغمه مع ما حققه الإنسان من تطور في التفكير، ما طرحه عديد المفكرين المعاصرين من قراءات للإسلام والقرآن منذ بدايات القرن العشرين وحتى اليوم، والمثير في هذه القراءة أنها تضع بين يدي القارئ حقائق ورُأى واضحة وغير ملتبسة، تغيب عن وعي القارئ العادي إلى أن باغتنا بها هذا الباحث الذي قضى أكثر من عقدين في جمعها وتمحيصها حسب ما ذكر في الكتاب.. وقد عبرت صديقة قرأت الكتاب مؤخرا في تغريدة لها على الفيس بوك عن استغرابها لعدم توصلها إلى هذه الحقائق التي توصل لها د. شحرور رغم أنها بكل تأكيد قرأت القرآن مرارا وتكرارا ودرست فقه اللغة وهو ما كان يجب أن يؤهلها لاستنتاج بعض هذه الصور والحقائق بكل سهولة..

ما يغيب عن هذه القارئة وعن الكثير منا، أننا والغالبية العظمى من المسلمين اليوم نردد القرآن ولا نقرأه ، وأننا إن قرأناه فإننا ننطلق في فهمنا له من أحكام مسبقة رسختها في عقولنا قراءات أصولية اجتهد علماء مسلمون في وضعها قبل ألف سنة مضت، أي أننا أيضا نردد ما قاله هؤلاء الصالحون المجتهدون كما نردد القرآن، ولا نكلف عقولنا عناء البحث وقراءة القرآن قراءة معاصرة واستخراج جواهره بما يجيب على تساؤلات عصرنا ومتطلبات حياتنا التي تختلف كثيرا في سياقاتها وصورها عما كان سائدا في عصر السلف..

اعتقد أن شحرور؛ ورغم ما أجده من غرابة في بعض تفسيراته لآيات القرآن وما توصل له من صور و حقائق تنسف وفي أحسن الحالات تعدل ما كنا نراه حقائق وأحكام مطلقة ينص عليها الكتاب ، إلا إنه يكفيه بكتابه هذا أنه أعاد إحياء القرآن الكريم من جديد في العقول، بعد أن ظل دفينا ومحنطا في رؤى وتفسيرات وقراءات وضعها علماء مسلمون منذ ألف سنة مضت لم تعد تقدم الإجابة القاطعة والصحيحة على تساؤلات عصرنا، حتى كاد يصبح الإسلام كدين مجرد تراث قديم يُستدعى من باب التباهي به وإبرازه كأثر وتراث ، لا كدين صالح للحياة عبر كل العصور يقدم إجابات شافية وقاطعة على تساؤلات الإنسان ما دامت هناك حياة على الكرة الأرضية، شريطة أن يقرأه هذا الإنسان لا أن يكتفي بترديده كما نفعل نحن اليوم وكان يفعله أجدادنا قبل قرون..

حظي هذا الكتاب بردود كثيرة و مطولة ، وبعد أن خلصت من قراءته ، وعلى أثر ما أوقده في عقلي من أسئلة مُلحَّة، رأيت أن استنجد بهذه الردود علها تساعدني على فهم ما استعصى على فهمي البسيط.. إلا أن ما انتهيت إليه من قراءة هذه الردود والتي أراد بها أصحابها دحض ما طرحه د. شحرور من أراء، بحجج واهية سطحية تناور بين ثقافة وميادين دراسة المؤلف وبين قناعاته السياسية و لا يقترب إلا النادر منها مما يثيره المؤلف من أفكار وأحكام ، هو أن هذا المؤلف وبكل ما أجده فيه من بعض الآراء والأفكار والتفسيرات صعبة الاستيعاب، إنما يفتح للقارئ بابا ظل مقفلا لقرون، ويشرعه اليوم هو بكل جرأة وإتقان أمام القُرّاء للتوصل لفهم واستيعاب حقيقي للقرآن يتجاوز كل تلك القراءات التراثية الجامدة التي لا زلنا أسرى لها نجترها ونرددها كما نردد القرآن دونما تفكير وتدبر متجاهلين ما أمرنا به الله في الخصوص.. يكفي هذا المؤلف هنا أنه يفجر بكتابه هذا في عقل القارئ المسلم ثورة حقيقية تدفعه الى قراءة القرآن وتدبر ما يزخر به من حقائق وعلوم متجددة، والكف عن ظاهرة ترديده واجتراره كما هو جار اليوم..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,475,939
- -لعبة الشيطان.. دور الولايات المتحدة في نشأة التطرف الاسلامي ...
- جمهورية ابناء العم.. عرض مدهشة لتاريخ المرأة على حوض المتوسط
- الجلاء رؤية واقعية
- ثلاثية توفلر.. الفرصة الضائعة (3 / 3 )
- ثلاثية توفلر.. الفرصة الضائعة (2 / 3 )
- هل أصبحت القواعد العسكرية في متحف التاريخ؟..
- ثلاثية توفلر.. الفرصة الضائعة (1 / 3 )
- التحكم في المناخ؛ أقذر أسلحة الحضارة المعاصرة
- العنصرية.. الطرف الغائب في المشهد..
- قراءة في كتاب نظرية الفوضى-الكايوس- .. ثورة ثالثة في مجال ال ...
- الراحلة ذكرى .. قمة في الانتماء و روعة في الأداء
- -الجينة الأنانية- سفر مبهر في علم مثير.. قراءة في كتاب
- مسالك متري التي قادت ليبيا الى وضع الدولة الفاشلة ..
- مدار الفوضى .. تغير المناخ والجغرافيا الجديدة للعنف(*)
- -الحروب الصغيرة- سلاح امريكي لتفكيك الدول ونشر الفوضى
- سيد هولاند.. عليك بالاعتذار الأجدى
- مشروع الفوضى الخلاقة كارتدادات لزلزال الحرب العالمية الثانية
- المنظومة المصرفية الليبية الواقع والمستقبل
- -المنبع- الذي لم تقدر قيادة -اسرائيل- قيمة معلوماته قبيل حرب ...
- -إفرايم هالفي- رجل في الضلال.. قراءة في كتاب..


المزيد.....




- قطر: -الجزيرة- توقف صحافيين عن العمل بسبب تقرير -تضمن إساءة ...
- مختلف عليه - المسلمون في الغرب
- النّمسا تُقر حظر أغطية الرأس الدينية في المدارس الابتدائية
- وزير الجامعات البريطانية: نفقات الأمن يجب ألا تلقى على كاهل ...
- خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الإفتاء الإمار ...
- خادم الحرمين يستعرض مع رئيس مجلس الإفتاء بالإمارات أوجه التع ...
- لوموند: الكنيسة الفرنسية تتخذ خطوة تجاه الاعتراف بأطفال الكه ...
- سيناتور أسترالي حمل المسلمين مسؤولية مجزرة المسجدين يخسر مقع ...
- السعودية تستضيف القمة الإسلامية العادية الـ14 في مكة نهاية م ...
- ليبيراسيون: ليبرمان يسعى لمنع اختبارات -التحقق من اليهودية- ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد عبعوب - شحرور يحيي القرآن في العقول..