أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - إيه ... دنيا !!!!!














المزيد.....

إيه ... دنيا !!!!!


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5550 - 2017 / 6 / 13 - 09:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إيه ... دنيا !!!
_____________

سبحان مغير الأحوال
نطقتها الآن وانا أقرأ في كتاب (عبد المنعم ابو الفتوح شاهداً علي تاريخ الحركة الإسلامية في مصر )

عندما أقرأ ما رواه عبد المنعم أبو الفتوح نفسه عن مطاردته للطلاب اليساريين داخل الجامعة وأوامره لجماعته الإسلامية وقتها بكسر الأبواب واقتحام قاعات النشاط الطلابي واحتلال مدرجاتهم وإفساد أنشطتهم بالقوة البدنية (الصفحات من ص 49 إلي ص 57)
مع ملاحظة أنه لم يقل بإدانة هذه الأفعال ولم يعتذر عنها ولم يعتبرها صفحة مطوية من تاريخه ولم يعتبرها سياق من سياقات الفاشية والإرهاب الديني بل علي العكس فهو يدافع عن كل ذلك ويبرره بفخر في صفحة 53 من الكتاب الذي صدرت طبعته الأولي عام 2010 وهو يتذكر تلك الأحداث كشاهد علي تاريخ حركة الإسلام السياسي في الفترة من 1970 إلي 1984 إذ يقول أحد أهم أمراء الجماعات الإسلامية ومؤسسيها وكذلك كواحد من أهم مؤسسي الجيل الثالث من جماعة الإخوان المسلمين المصرية :

(كانت مواجهتنا مع الطلبة "الشيوعيين" تعبيراً عن حسنا الجهادي الذي كان يدفعنا أحياناً إلي السعي إلي تغيير المنكر باليد أي بالقوة ... )

سبحان مغير الأحوال
فعبد المنعم أبو الفتوح لم يتغير "فكره" فكل ماهنالك أن عبد المنعم ابوالفتوح الفخور بتاريخه الفاشي لم تعد يده ممسكة بالجنازير وإن كانت تحمل ذاكرتها ولم يعد عضواً بجماعة الإخوان المسلمين لأنها لخلافات علي " التكتيك" داخل الجماعة ولرغبته في استدعاء النموذج الأردوغاني كمشروع لاستخدام أدوات الديمقراطية والدولة المدنية وآليات التحالف مع القوي المدنية الديمقراطية لتفجير مشروع الدولة المدنية من داخله وتمكين مشروع التأسلم السياسي بطرق أكثر تدريجية وانفتاحاً علي المجتمع المدني من مشروع الإخوان المسلمين الذي كان متعجلاً وغير ناضج لذلك التمكن

الآن هو نفسه عبد المنعم أبو الفتوح الذي لازال يفاخر بإنضمامه لجماعة الإخوان المسلمين وهو نفسه الذي يطالبهم الآن بالتوحد والعودة لممارسة دورهم (الدعوي) و( التربوي) و( التنموي) فالوطن حسب رأي أبو الفتوح في أمس الحاجة إليهم !!!

هو نفسه الذي يتحالف معه ويوقع خلفه الآن في البيانات السياسية بعض من طالتهم جنازيره هو وجماعته أيام كانوا طلاباً في جامعات القاهرة وغيرها في سبعينيات القرن الماضي وبعد أن أصبحوا ساسة كباراً وأسسوا أحزاباً ثورية يسارية كانت أو قومية ،
أو ماركسية كانت ، أوناصرية

إيه ... دنيا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,901,068
- زمن 5 يونيو الذي لم يرحل بعد
- 1- قاوموا الثقافة الوهابية
- الوطن أهم من المشايخ والقساوسة والأحبار
- والكهنوت الرسمي أيضاً
- دنيا ....
- حول انعقاد مؤتمر المتأسلمين القتلة
- طلعت حرب في الإشتراكي المصري
- مازالت روحي تستدفئ بذلك البلوفر
- علي ذكر النكبة
- 7 أدوات هامة للإستعمار
- الطريق الذي تبدأ منه الحلول
- علي سبيل النقاش - تجمع جديد لليسار
- حلمي النمنم -الكاتب- ... حلمي النمنم -الوزير-
- فيالق الوهابية
- حديث حول الإستنارة
- تعظيم سلام لسيد سعيد
- اكذوبة لاهوت التحرير الشرق أوسطي
- عن الإسلام الوهابي (3)
- عن الإسلام الوهابي (2)
- كتاب هام عن الإسلام السياسي


المزيد.....




- مؤسس هواوي يعارض أي إجراء انتقامي صيني ضد آبل
- وسط ضجة -الشورتات-.. الداخلية السعودية تنفي بدء العمل بلائحة ...
- شاهد: فرحة بيضاء بعد تتويج الزمالك بلقب الكونفدرالية الإفريق ...
- عالم الكتب: مع عادل عصمت وجوخة الحارثي
- شاهد: فرحة بيضاء بعد تتويج الزمالك بلقب الكونفدرالية الإفريق ...
- سر المادة المشتركة بين خلط الشوكولاتة وصناعة الإسمنت
- هذه أهم الرسائل التي يحملها.. مسؤول إيراني يصل الكويت قادما ...
- الحوثي يكشف سبب هجمات الطائرات المسيرة على السعودية
- ترامب: أمريكا لا تهدف لتغيير النظام في إيران
- السعودية: سنردع النظام الإيراني


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - إيه ... دنيا !!!!!