أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - عن الثقافة و صناعة العقل !














المزيد.....

عن الثقافة و صناعة العقل !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 5550 - 2017 / 6 / 13 - 08:42
المحور: سيرة ذاتية
    



اهتمامى بالثقافة قديم .لكن انتباهى لتاثير الثقافة فى السلوك الجماعى و الفردى يعود الى اول التسعينيات.
فى الحقيقة بدا الامر يشغل تفكيرى حتى قبل دراسة الانتثروبولوجيا الثقافية.التى لا شك انها وسعت افاقى نحو فهم افضل .
كان من اولى الاسءلة التى سالتها لنفسى لماذا نفس المشكلة بين شخصين تنتهى الى عراك و ربما قتل و ذات المشكلة بين شخصين اخرين من منظومة تفكير مختلفه تنتهى الى حل وسط ما .
من السهل قول هذا الان لكنى اتحدث عن المرحلة التى كنت فيها لم ازل فيها متاثرا بالفكر الماركسى و كل ما يتصل بموضوعة صراع الطبقات الخ .
و لقد وجدت ان الفكر الماركسى لا يعنى بمنظومات الثقافة كعامل هام . و تصنيفه للثقافة على انها متصلة بالطبقية فيها ثغرة كبيرة انها تتجاهل الثقافة الشعبية التى تتجاوز الطبقات . و قد بدات احاول ان افهم مدى تاثير الثقافة فى السلوك خاصة فى السلوك السياسى كونه الاخطر و نتائجه اكثر خطورة.

كان اول بحث قمت به و اظنه العا90م كان حول تاثير نظام الطبقات الهندى فى اضعاف التنمية فى المجتمع الهندى.ووصلت فيها لقناعة انه لا يمكن لمجتمع ان ينهض فعليا فى ظل هذا التقسيم الدينى البائس .
ثم اعددت بحثا اظنه من حوالى عشر او 12 صفحة حول دور الثقافة فى كارثة فلسطين.كنت قد قرات بعض المؤرخين الفلسطيين من امثال عارف العارف و محمد دروزه الخ و لمست من خلال كتابتهم قلة الاهتمام بعامل اعتقد انه كان اساسيا فى الهزيمة.و اقتنعت ان كل المنظومة الثقافيه يجب ان توضع تحت المساؤلة لان الهزيمة اكبر من هزيمة عسكرية.و قمت بالتفريق بين الهزيمة العسكرية و النكبة .لانه كان من الممكن ان لا تحصل النكبة حتى فى ظل الهزيمة العسكرية.

لقد طبقت هذا المنهجيه اى منهجية التفكيك و الحفر الثقافى التى تعلمتها من كتابات الفرنسى جاك دريدا ووظفتها لاحقا فى مقالات و دراسات حول الواقع العربى و وصلت لقناعة ان جزءا كبيرا من تدمير اوطاننا هو بسبب الثقافة طبعا اضافة للعوامل الخارجية.
مثلما استفدت كثيرا من كتابات مالك بن نبى الجزائرى الذى تعلمت منه الاهتمام بعناصر المناعة الداخلية. و كانت اكتشافى لنظريته القابلية لللاستعمار بمثابة كنز معرفى يدعم توجهى.
اختصر.الطريق طويلة امامنا نحو تغيير القيم الموروثه البائسة و نحن نحتاج لجهود جبارة و مخلصة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,884,521
- اخر حدائق القرنفل
- صيف هندى !
- انه صراع حضارى بالدرجة الاولى
- روح الشعب و الذاكرة الجماعية
- لماذا يكتب الادباء العرب فى الغرب بلغات اجنبية؟
- فى بحر الحياة!
- بين وجهات نظر
- نحو مراجعات حقيقيه لنكبة فلسطين عام 1948
- حول الثقافة ادوارد سعيد مثالا
- صاحب مطعم فلافل يقطع علاقته مع قطر!
- عدنا لمرحلة الملل العثمانية !
- هاجموهم بالثقافة و اضربوا بلا هوادة !
- الانتصار اليتيم
- من كوبنهاجن الى سكونا المحتلة فى السويد . نظرات فى تاريخ اسك ...
- عن القطيعة المعرفيه بين المشرق و المغرب!
- الثقافة فى عالم مضطرب
- فطوم حيصبيص تقفل فندق صح النوم.تفرق العشاق و مضى كل فى سبيل ...
- على طريق الحرير
- فلسطين تستعيد روحها
- عندما يتغير العالم


المزيد.....




- أزياء لندن..مكونات مختلفة من صيحات الموضة في -وعاء طبخ- واحد ...
- الإفطار البنغلادشي التقليدي..ما هي أهم مكوناته؟
- وزير الصحة البريطاني: انتخابات عامة قبل البريكسيت -كارثة- وا ...
- دونالد ترامب يفتح الباب أمام -حوار- مع طهران خلال لقائه رئيس ...
- ترامب أول رئيس أجنبي يلتقي امبراطور اليابان الجديد وسط توتر ...
- ترامب أول رئيس أجنبي يلتقي امبراطور اليابان الجديد وسط توتر ...
- بعد أسابيع من التصعيد.. ترامب يرغب في التحدث مع إيران
- لقاء سعودي إماراتي في جدة... ماذا قال محمد بن سلمان
- إعصار قوي في الولايات المتحدة يمحو مدينة بأكملها من على وجه ...
- تطاير فستان ميلانيا ترامب بمطار طوكيو في موقف محرج(فيديو)


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - عن الثقافة و صناعة العقل !