أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - العرب - الاسرائيلية الاولى














المزيد.....

العرب - الاسرائيلية الاولى


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5549 - 2017 / 6 / 12 - 16:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


العرب - الاسرائيلية الاولى
عندما تتحول الصفة الاسرائيلية الى نعت للدول المحتلة خاصة اصحاب الموطن الاصلي الشرعي كاسرائيل و كوردستان نقول ان العرب هي الاسرائيلية الاولى مع اعتذارنا ليهود اسرائيل و رغم ان اسم اسرائيل كان تسمية ليعقوب باسرائيل في سفر التكوين يتكون من كلمتين (سرى) بمعنى (غلب) و (ايل) بمعنى (الله) و عندما تصف العرب اسرائيل باللص الذي سرق اراضيها نقول تتصدر العرب قائمة اللصوص بسرقة دول متعددة و ليست دولة واحدة. لذا نتطرق هنا لخطورة الاسلام و لاسباب كثيرة:

اولا اسباب مكانية لانتشاره على مساحات واسعة في الشرق الاوسط و افريقيا و اقسام من اوربا الشرقية و هجرة جالياته الى جميع الدول الغربية و ما تقوم به منظماتها من الاعمال الارهابية لدرجة تحول الاسلام الى مرادف للارهاب

ثانيا اسباب لغوية ثقافية بسبب فرض لغة العرب و ثقافتها على لغات و ثقافات كثيرة و تشجيعه للتعريب بصورة مباشرة و غير مباشرة و اغراق اللغات الاخرى بمفردات عربية وصل التطرف فيها الى اقصى درجاته في تغير و تحريف لغات ايرانية عريقة كالكوردية و الفارسية و فرض العربية نفسها على جميع اللغات السامية الاخرى لا بل محوها من الوجود او تحويلها الى لغات اقليات في غضون فترة قصيرة نسبيا كما تجنت على الارامية السامية الكبيرة.

ثالثا اسباب استعمارية متعددة الجوانب و بشكل متستر بحيث ليس فقط لا يشعر المسلم غير العربي بان الاسلام استعمار و تعريب بل يهب لمدافعته و يساعد على انتشاره اكثر من العربي و العربي ينسى بانه اتى غازيا من الجزيرة العربية ليغزو مساحات شاسعة و يصف محاولات تحرر الشعوب الاصلية من قبضته باسرائيليات علما ان الاسرائيل الوحيد هي العرب و ما اسماء مدن و دول في ما يسمى بالعالم العربي الا لدليل على اصلها غير العربي لدرجة تعكس قواعد اللغة العربية اجنبيتها بجعلها ممنوعة من الصرف.

رابعا اسباب زمنية نظرا لطول فترة اخضاع ثقافات متعددة منذ ظهوره

خامسا اسباب جنسية لان الاسلام يهمش المرأة و يمنع الحرية الجنسية قبل الزواج و لا يحترم الشواذ جنسيا الخ من التدخل الوقح في حياة الناس.

سادسا تدخل الاسلام في حياتنا اليومية و في كل صغيرة و كبيرة و في جميع نواحي الحياة

سابعا لان الاسلام تجمد بعقلية القرون الوسطى و لا ينسجم مع عالمنا المعاصر يجب اعتباره ظاهرة ماضوية ليس له موقع في عالمنا المعاصر.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,059,171
- اقتراح عن اصل العرب
- اسباب تسمية الجاهلية
- ليست الا صفقات تجارية
- لا يرتاح الله ثانية واحدة
- تحديات امنية خطيرة
- لكل اضافة حدود
- مستودع الحوارالمتمدن
- لغاتنا الكذابة
- تكره الاكثرية القواعد
- بلدان اشرس المرسلين
- الذين لا اغلاق لبيوتهم
- لا تنكر فضل الكذب
- كرامة الكذب و التزوير
- اكره دولة الموظفين
- اصل النذر الاسلامي
- مجرد تعويد
- تقديم عريضة الصلاة
- رصيد بنك الاسلام
- هل تتوقف عن الكتابة؟
- هدية مهدي لهدى


المزيد.....




- اللوبي اليهودي الأقوى بالولايات المتحدة يفتتح مؤتمره السنوي ...
- تفاصيل لقاء رئيس الوزراء العراقي وشيخ الأزهر
- إعلان النصر في الباغوز لا يعني نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية ...
- -الإفتاء المصرية- تحذر من 13 كتابا... الأكثر خطورة (فيديو)
- روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإ ...
- المبعوث الأمريكي: تنظيم الدولة الإسلامية لايزال يمثل تهديدا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد بدحر من بقي من مسلحي تنظيم ا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد -بدحر- من بقي من مسلحي تنظيم ...
- أردوغان ينضم لحملة -مرحبا أخي- تكريما لذكرى ضحايا -مذبحة الم ...
- رسالة مؤثرة لنجم الرغبي النيوزيلندي بعد زيارة ضحايا المسجدين ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جمشيد ابراهيم - العرب - الاسرائيلية الاولى