أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الأحمد - يصارعوك كي لا ينتصر عليهم شكهم.














المزيد.....

يصارعوك كي لا ينتصر عليهم شكهم.


محمد الأحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 21:39
المحور: الادب والفن
    




يصارعوك كي لا ينتصر عليهم شكهم.
محمد الأحمد

1.
اغلبهم كتاب قصص قصيرة، وليسوا كتاب رواية، هم اشبه بثور الساقية الذي يدور في دورة مقررة.. قلما وجدت كاتبا منهم يعرف بجدية كيفية العبور الى جنس الرواية.

2.
هم اشاعوا المبالغة في وصفه وحش كاسر، ليس لامكانياته الشريرة اية حدود، ومن ثم استطاعوا ان يبتلعونا به وكل ما نملك.
3.
هناك؛ خبر مذاع على الملأ، ذاته يكون قد اخغي خبرا تحته، لا يمكنهم ان ينشروه اطلاقا.

4.
عندما تتكلم جهلا في موضوعة معينة خاصة تلك التي باتت معلومة للغير، كانما تضع نفسك في صورة بطيخة بائخة...
السياسة ليست من نشرات الأخبار، ولا من تصريحات المسؤولين او زياراتهم.

5.
لو حدث اني قرأت عرضا فيه اشادة عن رواية عراقية..
اتريث كثيرا في الحكم حتى اقرأها، واعدل عن حكمي ان كان مجاملة غير مستحقة.

6.
انا من قرأ اسم الله مكتوبا بالعربية على الغيمة، وحاشاه ان يكون من الصعب عليه نقشه بالخط الحجازي على بيضة ليفطر بها عربي آخر، غيري.

7.
كتاب ورقي غير مهمل على المنضدة، ثم دفتر مختنق بالملاحظات، ايضا كتب اخرى (الكترونية) تحتاج اعادة قراءة، أو لنسخ من متنونها الاحالات.. وايضا مسلسلة تلفزيونية تفرض نفسها، من بعد ان اتفق بشأنها الاصدقاء كمادة تستحق المتابعة.. اما قائمة اليوتيوب المختنقة بما لا يستحق التأجيل، حاضرة تعج بالدروس وفي الضفة الاخرى من الذهن خارطة حروف، تزدحم بها المطاردة. الا لعنة الله على الوقت وسلطته المتجبرة.

8.
يصارعوك كي لا ينتصر عليهم شكهم.

9.
التخطيط للكتابة، ضمان ابداعي..
اما عدمه قد يؤدي الى فشلها.
- كرمية زار

10.
هو يستطيع ان يكتب يوميا، ولكن ماذا يكتب؟
دوران حول نقطة واحدة لن يستطع ان يفارقها..
يدفعه حب القول لاجل ان يقول، ولم يقل سوى انه اعاد ما قاله، هو ذاته.

11.
(قصة قصيرة جدا، جدا، وجدا جدا)
لدي صديق اذا عرف ان أحدهم يود ان يهدي نسخا من كتابه الى اصحابه. اراه يحتدم. وربما قد يجن ان لم يحصل مع الحاصلين على نسخة من ذلك الكتاب المجاني، واعهده يبقى ساعيا، جاهدا لأجل الحصول عليه، بلا هواده، حتى وان ضمن الحاحه العتب المر. ويعلم باني معيب عليه دائما، ذلك الشقاء.
كما يعلم انني اعلم بانه لم يقرأ كتابا منها، اطلاقا. ولا يتهرب من السؤال حول عدم القراءة، ابدا، بل يعترف بانه لم يكن لديه وقتا يقرأ فيه من تلك الكتب.

12.
عالم الانترنيت فيه ملايين الكتب، حيث الكتب الالكترونية تتلاحق... كتب فوق بعضها البعض. كتب بعناوين مثيرة، اغلبها اشوق من بعضها البعض، ضاغطة بحلاوتها، وقلة صبرك عليها، تود ان تضع لها جدولاً منهجيا في تصفيفها لتقرأ... ليتك تفعل وتقرا ما كل ما بوسعك قراءته... كتب ..كتب .. كتب

13.
عجباً
اين مني كلّ هذا الوقت،
كأن: اعطي نفحة مني للريح،
أو بعضا تسامى مع الادرنالين
آخره يفسد مع حرية مفسدة..
... كله
تهاون، غباء، عدم..
كلمة لا تصل الى أبعد من خطوة

14.
حماري قال لي ارى ان تحسن اليه، وتتركه يحمل عصاه الى غايته، فما بقي له من عمر رذيل، حيث لا يمكنه فيه ان يبدل فكرة سابقة، بلاحقة، يسترزق منها.

15.
الرجل منهم تعود ان يقرأ النص الذي امامه ملايين المرات، ودون ان يتفكر به. فما انت فاعل يا حماري، هل تفقهه حسبما تضره في كل كينونته.

16.
قلت لحماري قرات في الكتب؛ الخوف من الموت يجلب موتا أعتى وأعم.!

17.
ليتك تجعل العالم من حولك يفرح بدينك فرحا حقيقيا صادقا.

18.
حتما وقطعا ولابد ان يسقط القناع عن كل مفت بجرم.

19.
الفساد الاداري المتفشي بيننا الحادا بحق الوطنية الأنسانية.

20.
قال لي: الحمير تصفق لبعضها البعض، قلت وما اعلمك، قال من يفهم لغتهم، سليلهم او متعلم بينهم.

21.
الدكتاتور في آخر صفحات عمره صار حين يقرب اصبعه من عينه، ليشبع رغبته ان يرى اصبعه الاصبع الكبرى في العالم على الاطلاق.

22.
اخيل خيلا تركض في حدود الغيم،
وجه الله تاره،
ووجهك اخرى..
يتلاشى الاول،
وانت باقية تمطرين.

23.
قال لي افرد معانيك، كالابتسامة التي تبيض الاسنان، فلا تغتمرها تحت قصد لن يكشفه بليد من عامة عموم، لا يكاد يعرف ولا يقرأ وجههه.. ضحكت منه ساخرا لما بانت نواجذي وانا اجيب بخ بخ.

24.
اللعبة لعبة تأويل معاني؛ معنى ابعد هو الاشمل بعد المعنى الاقرب المحدد

25.
الأول اقل من الثاني معرفة بربه، قالوا كيف، قالوا لان الأول يأتي على هواه، والثاني يأتي على عقله.

26.
انه قال: الفكرة، حتى وان قرأتها آلافا من المرات، ولم تنشرها اعلم انك قد حرزت جنة العقل، ونبذت ظلام النقل، فقالوا وما اصلها، حتى قال لانها تشعل فكرة عتيقة بالية، لتضيء درب يصلك الى الغد، ومن اضاءك، قد افادك، ومن افاد كائنا زادت معرفته بالله العظيم.
27.
الشمس مسؤولة عن مواقيت الصلاة، والقمر مسؤول عن مواقيت الصوم والحج، الاولى لا تعمم اوقاتها على اقطار اهل الارض، كل قطر بموعد.. ولكن القمر اوفر حظا في ذلك، ومع ذلك لا يختلفان في تخاطرهما المغناطيسي.

28.
- (أيا ليت البعرور لمن بعرر؟)
لكن من ينتجه ويبيعه.. لا يشتريه اطلاقا
* عن العاوي لاوي.

29.
خاطرة:
خرجت من حياتي الشخصية بعد ان خلفت عندي اسوأ ما يمكنني اعتقاده.. واظنك تودّ العودة لتبرهن انك قادر على اضافة سوءة أكبر، فوق كل ذلك.

30.
كل الكلمات التي يتلفظها الانسان (لفظا بشريا)، ككائن ارضي، هي من اختيار عقله المحض، اما الافعال العظيمة والنتائج اليقينية فهي من اختيار الخالق المنظم العظيم، ولن تتعارض مفرداته الحتمية مع افعاله..

31.
جيب ليل واخذ عتابة، وما في احد يخلصنا من المواويل، والمزايدات.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,962,730
- حتى حماري ينصح كل صاحب لي
- كن كحمار الحكيم حكيما
- حماري الحكيم الناصح
- حدثنا بائع الفشافيش الباحث عن فصوص لاليء التحشيش
- غيمة الحزن بالف عام
- الشوقُ يفتح الحسّ، وهو مطلعُ الشعر..
- الحب
- عن كتاب قرار محكمةُ الأنفال
- الشاعر
- حكاية الآسرة
- نصفُ الخبرُ؛ متاهة القراءة، النص، واحضار بقيته الغائبة من مت ...
- عن سأسأة طه حامد الشبيب
- ليلة أخرى
- ما رواه ميثم - ليلة صيربيا
- لا جديد في غياب الأوكسجين
- فيروز
- يقول الخبر
- ادوار الخراط .. الروائي الذي لن يتمكنه الموت
- اوراق عن نصر حامد ابو زيد
- فيما بعد الكتابة


المزيد.....




- نجل الفنان راغب علامة ينجو من حادث -مروع- في لبنان
- فنانون لبنانيون يصفقون لجهود الطواقم الطبية.. ومروان خوري يه ...
- حمادة شبير يقدم استقالته من الإدارة الفنية لناديه خدمات الشا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- اصدارات هيئة قصور الثقافة مجانا في مبادرة الثقافة بين ايديك ...
- في حوار مع -خيوط- الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدب ...
- الممثلة الكويتية التي دعت إلى إلقاء الوافدين في الصحاري توجه ...
- لإصلاح ما أفسده كورونا.. حلول رئيسية قد تنقذ صناعة السينما م ...
- مسلسل -الوباء- التلفزيوني الروسي يدخل تصنيف أهم المشاريع الت ...
- أواصر مفقودة وجهود للحل.. واقع لغة الضاد بين أبناء العائلات ...


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الأحمد - يصارعوك كي لا ينتصر عليهم شكهم.