أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الرحمن تيشوري - المحاسبة الصارمة والأداء التأشيريين من اهم البرامج لنجاح واعادة اختراع ادارة عامة سورية جديدة منتجة ومبادرة وكفؤءة















المزيد.....

المحاسبة الصارمة والأداء التأشيريين من اهم البرامج لنجاح واعادة اختراع ادارة عامة سورية جديدة منتجة ومبادرة وكفؤءة


عبد الرحمن تيشوري
الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 21:37
المحور: المجتمع المدني
    


المحاسبة الصارمة والأداء التأشيريين من اهم البرامج لنجاح واعادة اختراع ادارة عامة سورية جديدة منتجة ومبادرة وكفؤءة
عبد الرحمن تيشوري / خبير سوري
لمحة عامة مع تحليل مع تقديم علاج من وجهة نظر الباحث تيشوري
لقد تضمنت خطة التنمية الادارية الوطنية الجديدة للحكومة السورية / 2015-2019 / التي اقرتها الحكومة بعد احداث وزارة خاصة للادارة وقدمها وزير التنمية الادارية / السابق المقال / الدكتور حسان النوري ما يلي:
تتضمن الخطة استراتيجيات وأهداف واضحة في مجال الإصلاح الإداري العام. وأكثر ما هو لافت للنظر، أنها توصي بوضع الأنظمة للإدارة الرشيدة، وإعادة تنظيم الهيكليات بهدف إعادة توزيع المسؤوليات التنظيمية، وتوحيد وتنظيم القوانين والتشريعات، وتنقيح وتبسيط الإجراءات، وتعزيز الخدمات للمواطنين وتحديث إدارة الموارد البشرية وتنميتها وتدريبها واستثمارها.
تضمنت المرحلة الأولى تحديد المشاركة في المسؤوليات بين الوزارات ("آلة الحكومة") التي نتجت عن قرارا الحكومة حول التحديد الواضح لصلاحيات كل وزارة. وتبعاً لهذا القرار، وضعت الوزارات خططاً لإعادة تنظيم لنطاق صلاحياتها على أساس الصلاحيات المحددة عملياً، وعملية إعادة التنظيم هي قيد التنفيذ.
حالما تستكمل تلك الجهود، يكون من المهم جداً توضيح الآليات والنشاطات ("الأداء المؤسساتي") لكل قسم وجهة ومؤسسة داخل الوزارة، من حيث توصيفات الوظيفة وشروط الأداء للوظائف الأساسية ("الأداء الفردي").
إن الحكومة السورية ملتزمة بإدخال مبادئ الأداء الفردي تدريجياً بما يتلاءم مع الأفكار التي جرى التعبير عنها في الأولويات الأربعة الأساسية الأولى للخطة الوطنية الادارية.
لهذا ترغب الحكومة السورية بمراجعة القوانين الحالية المتعلقة بتوصيف الوظائف (القانون الأساسي رقم 1 لعام 1985، المعدل لاحقاً او اقتراح قانون جديد حول المراتب الوظيفية ) لأجل تثبيت المراجعات القانونية لجهة إدخال توصيف الوظائف ضمن وزارات الحكومة المركزية المنسجمة مع الصلاحيات التنظيمية وآليات العمل والتي تعزز:
 شفافية التوظيف والاختيار والترفيع
 إدخال نظام شروط الأداء الفردي
 نظم اسناد الوظائف
 نظم تسمية المديرين
 نظم تقييم المديرين
 تحدي ولاية ادارية وانهاء ابدية المديرين
 معايير وشروط اشغال لكل منصب كبير ومتوسط
 إدارة عملية بنيوية وشفافة لتقييم الأداء تشمل كبار المدراء والمشرفين داخل كل وزارة حسب المدة الزمنية للقيام بالعمل / انهاء ابدية الادارات /.
الهدف العام لهذا البرنامج
مراجعة القوانين القائمة حول توصيف الوظائف، وتقييمات الأداء؛
تعزيز شفافية التوظيف والاختيار والترفيع والترقية لكبار المسؤوليين
ضمان انعكاس صلاحيات المديريات بشكل ملائم في المسؤوليات والنشاطات العامة لكبار الموظفين بشكل يضمن تحقيق المصداقية؛
التحضير لإدخال إدارة الأداء الفردي (ومن الممكن اعتماد تحديد الأجر على أساس الأداء).
الغاية الكلية لهذا البرنامج الوطني الكبير
 تمكين الوزارات من تخويل المديريات بصلاحيات كبار المدراء وغيرهم من الموظفين الأساسيين بما ينسجم مع المشاركة في المسؤوليات والمحاسبة على المستوى التنظيمي الخاص.
 توضيح المسؤوليات والنشاطات للموظفين حول مواقعهم الوظيفية
 تحضير إطار عمل وعملية منهجية للأداء ورفع الأجور، بحيث تتناول بشكل أساسي المستويات الوظيفية الوزارية الرفيعة، مع إمكانية توسيعها في وقت ما لتشمل المستويات الإدارية الأخرى، والتي يمكن لها أيضاً أن تضع أسس تحديد الأجور على أساس الأداء.
النتائج والتنسيقات والترتيبات
 جرى التصديق من قبل الحكومة على إرشادات منهجية لصياغة توصيف الوظائف تتضمن توصيفات واضحة للوظيفة متناسبة مع الإدارة العامة في سورية، وتنطلق من المتطلبات التي يحددها القانون رقم 50 لعام 2004، أو التعديلات الممكن إجراؤها والتي قد تنتج عن مراجعة الأحكام الموجودة حالياً في نص القانون وقد تم تشكيل اللجنة الوزارية.
 يجرى تحديد مسؤوليات المباشرة والتنسيق في صياغة توصيف الوظائف وتعميمها داخل كل وزارة.
 يجرى التصديق على خطة لصياغة توصيف الوظائف لجميع الوظائف الأساسية (مثل الأفراد ذوي المسؤوليات الإدارية أو الإشرافية، وأولئك المكلفون بدور مستشار الوزير، ومساعدي الوزراء، ورؤساء الأقسام) من قبل كل وزارة قامت بمراجعة عملية وتحديد واضح لصلاحيات المديريات.
 تجري صياغة توصيف الوظائف لجميع المواقع الأساسية بهدف مناقشتها مع كل من الموظفين المتواجدين في تلك المواقع. ويرتبط التوصيف النهائي لأي وظيفة بالتصديق النهائي من قبل الوزير، إلى الحد الذي سمح بتعديل توصيفات الوظيفة التي تمت صياغتها حسب الإرشادات السابقة.
النشاطات
سيجري تنفيذ النشاطات الأساسية بالتعاون مع وزارة التنمية الادارية / كهيئة التنسيق والوزارات. وبما أنه من المتوقع من هذه الهيئة أن تقوم باستخدام خبراء في الإدارة القانونية وإدارة الموارد البشرية والتحليل الاداري والتنظيمي، فإن الموارد ستكون متوفرة لتعزيز هذا العمل اذا تم استثمار خريجي المعهد الوطني للادارة بشكل جيد.
 تقوم وزارة التنمية الادارية كهيئة التنسيق بصياغة إرشادات لتحليل الوظائف ووضع توصيفاتها، مع أمثلة توضيحية كافية لتقديم مساعدة حقيقة للمعنيين، وإقامة التدريبات والدروس الإرشادية حيث يكون مناسباً، وتأسيس قنوات تواصل منتظمة مع الوزارات لمنح وزارة التنمية الادارية كهيئة التنسيق فرصة تقديم الإرشادات والمساعدة الاستشارية عند الحاجة (مع احترام المسؤوليات الوزارية تجاه تنفيذ النشاطات).
 تقوم الوزارة بتعيين لجنة متابعة صغيرة (2-3 أشخاص) ضمن كل وزارة، مع صلاحيات واضحة يجري التداول بشأنها لصياغة توصيف الوظائف الجديد المعياري المهني التخصصي على أساس الشروط القانونية المطبقة وقتها.
 تقوم لجنة المتابعة بتحديد جميع الموظفين في المواقع الأساسية (كما هو موضح سابقاً).
 تقوم لجنة المتابعة بتقديم الصيغة الأولى لتوصيف الوظائف، وتثبيت المستوى في توصيف الوظائف ضمن كل وزارة.
 مراجعة توصيف الوظائف المصاغة حسب الإرشادات السابقة عندما يكون ذلك ملائماً.
 تقوم وزارة التنمية الادارية / كهيئة التنسيق بتثبيت توصيف الوظائف الرئيسية عبركل الوزارات السورية.
 التحضير والقيام مع كل موظف في المواقع الأساسية بمراجعة صيغة توصيف الوظائف، مع ضمان فهم الصيغة وقبولها.
 تحضير التوصيف النهائي للوظائف من قبل الوزير، ونشره.
التوقيت
بعد استكمال المراجعة العملية، والاقتراب قدر الإمكان من استكمالها بشكل مثالي. تحتاج الفترة الزمنية لأن تكون أكثر من 6 اشهر داخل كل وزارة لكن يجب ان ينتهي في نهاية عام 2017.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,783,358
- شوربة ادارية وغزل اداري وشعر اداري
- راتب اعلى افضل من بخشيش اعلى في سورية الجديدة المهنية المعيا ...
- الإعلام هو الواجهة الحضارية لكل بلد
- كيف يمكن اختراق وقهرمؤسسة او مؤسسات الفساد ؟
- العهر الاداري والعهر السياسي وكيفية معالجته
- فرصة كبيرة لانطلاقة قوية في سورية الجديدة المتجددة
- علينا أن نفكر جيداً بكيفية إعادة اختراع الإنسان السوري
- اساس الخدمات الالكترونية الربط الشبكي
- الاخلاق هي القانون الوحيد الذي يهتم بكل التفاصيل ويوحد كل ال ...
- الجدول AB أسئلة نمطية للتحليل الوظيفي المقترح لتنفيذه في سور ...
- ادارة حكومية غير مركزية معلوقراطية
- بعض المديرين العامين السوريين
- البطاله الجديدة في سورية خلال وبعد الحرب
- نظم وطنية لكل شيء مع تنسيق فعال لكل السياسات والاستراتيجيات
- قمة / ترامب الساحر والامي سلمان / قمة الفتنة والتحريض والعدا ...
- اختلاف الدول من حيث الترتيبات الادارية
- مصفوفة الأولويات السورية ثم اولويات ضمن الاولويات / المهم وا ...
- لماذا اعادة هندسة / مؤسسة / شركة الاتصالات السورية ؟
- لماذا قياس فعالية الوزارات السورية ؟
- بعض الفاسدين وكبار المسؤولين


المزيد.....




- من عتمة الزنزانه -قصيدة”ايامى المصلوبة”بقلم دجمال عبد الفتاح ...
- البرلمان العربي يطالب الأمم المتحدة بوقف سريان قانون -القومي ...
- رئيس الانتقالي الجنوبي يرد على اتهامات -العفو الدولية-
- حقوق الانسان: مقتل واصابة 211 متظاهرا واعتقال 540 اخرين
- مدريد تسحب مذكرات الاعتقال الدولية بحق بيغديمونت وخمسة من قا ...
- إسبانيا تسحب مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس كاتالونيا السابق
- اليونيسيف: انقطاع المساعدات عن 55 ألف طفل في الجنوب السوري
- تأجيل مؤتمر “مأساة قبيلة الغفران في قطر متى تنتهي؟! “
- -الهجرة الدولية-: عدد المهاجرين المحتجزين في ليبيا وصل إلى 9 ...
- 9 شهور اعتقال بأمر السكري


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الرحمن تيشوري - المحاسبة الصارمة والأداء التأشيريين من اهم البرامج لنجاح واعادة اختراع ادارة عامة سورية جديدة منتجة ومبادرة وكفؤءة