أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - محمد محمد فكاك - لا تطفئوا نيران الثورة فالصراع يدور بين الثورة الشعبية وعصابات ملك الجلاويين الليوطيين الخونة السفاحين المجرمين القتالين















المزيد.....

لا تطفئوا نيران الثورة فالصراع يدور بين الثورة الشعبية وعصابات ملك الجلاويين الليوطيين الخونة السفاحين المجرمين القتالين


محمد محمد فكاك
الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 17:08
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    



أهون ألف مرة، وأفضل مليون مرة الاستكانة والجبن والخوف من أن نملأ الشوارع بالمسرات والوقفات مطالبين تدخل وتوسط " المسمى الملك" وهو رئيس عصابات المغتصبين الاستعماريين الاستغلاليين الاحتكاريين وأمير كلاب المعمرين المستعمرين.
سنأتي إلى الرباط نحتفي بيوم الثورة والأمل واستنهاض الهمم و ننهض للدفاع عن الحرية والموت في سبيلها، لا لنعطي المشروعية والمصداقية و الشرعية لعدو الشعب الأول واللدود مخمج السادس الذي باع المغرب على طريقة أسلافه المنعمين بالخيانة الوطنية العظمى ودون ورع بثمن بخس دراهم معدودة، وكان فيه من الزاهدين.
إن حركة تقدمية تدعو إلى المصالحة والتفاوض والحوار مع قاتلي حرائر وأحرار وثوريات وثوار شعبها لمن شأنه استرجاع المأساة، وتجديد اتفاقيات إكس ليبان والتبعية البنيوية.
هل تجهل حركة التحرر الوطني طبيعة وجوهر وكينونة هذه العصابات الحاكمة المالكة الآتية من أصلاب الخونة الجلاويين الليوطيين في تحالفهم الثلاثي الرهيب: الملكية الاستبدادية الديكتاتورية النيوكولونيالية النيوكومبرادورية اللاوطنية اللاديمقراطية اللاشعبية والتي لا تنتمي إلى العصر الحديث انتماء خلاقا مبدعا، يليق بالخط البياني التاريخي لهذا الشعب التاريخي العظيم. والتسلط الديني اليميني الارهابي الظلامي العنصري العرقي الطائفي المذهبي الأعمى. والإمبريالية الأمريكية الأطلسية الفرانكوفونية وإسرائيل والصهيونية العالمية. ؟هذا التحالف المقدس هو الذي يستبيح الآن دماءنا وشرفنا وكينونتنا.
تلك هي حقيقة ثورة الريف، وحقيقة ابنها ناصر الزفزافي القائده الوطني الفذ المبدع الأشرف والأعلى وطنية من هذا الخائن المدعو" صاحب الجلالة وأمير المؤمنين ومستبيح دماء المغاربة الصديقين.
" إنها ثورة العشق والحب والقرنفل والسلم والسلام والنيلوفروالياسمين.
هلموا جميعا إلى عاصمة رباط الفتح، واعبروا إلى أرض العظمة والمجد والتاريخ والمعارك والشهادة والكبرياء والإبداع.
هلموا إلى ما يدعوكم إليه الواجب الوطني والضمير الانساني، وكونوا من أوائل المبادرين الشجعان الأبطال، وانشروا شمس الثورة وأشيعوا فكر الثورة بين الجماهير الشعبية، و وازرعوا وأخصبوا فعل الثورة في كل مكان، فثورة الريف وثورة الدار البيضاء وثورة فاس ة وثورة تطوان وثورةالرباط وثورة مراكش وثورة خريبكة وثورة بني ملال... هي حركة التاريخ والتطور التاريخي ولا يمكن إفهام عدو التاريخ أن القمع والاغتيالات والتصفيات والاتهامات الملفقة والأحكام المسبقة يفيده شيئا في إعاقة التقدم ،فهي انطلاقة واسعة يريد إفشال أهدافها الوطنية أمير السفاحين والقتلة السفاكين الارهابيين الظلاميين الرجعيين .
وهي ثورة إصرار شعبنا اليوم على خوض الصراع من أجل ترسيخ حرية التعبير والفكر والمعتقد.

إن حركة التحرر الوطني المغربي التي ليس من أهدافها تحرير المغرب، وانتهاز هذه الومضة من الأمل بعين ثورية متبصرة متأججة ثاقبة ، وضبط ووضع استراتيجية وطنية تمهد بأن تعيد لحركة التحرر الوطني والتقدمي والعلماني والمدني دورها ومكانتها لمواجهة المشروع الجلاوي الليوطي الإسرائيلي الصهيوني الامبريالي الأمريكي في المغرب وفلسطين والعراق واليمن وسوريا وأفريقيا وباقي دول العالم الثالث ، هي حركات في طريقها إلى وأد واغتيال وتصفية الثورة والمستقبل والسير نحو الاندحار والانتحار.
إن ثورة الريف ثورة وطنية لإسقاط كلاب الاستعمار وإسرائيل والامبريالية وكفاح مرير من أجل البقاء ونيل الحقوق المقدسة العادلة و المشروعة.
فليسقط المزيد من دماء الشهيدات والشهداء، ويتنوع القتلة السفاحين المجرمين السفاكين الجلادين والرجعيين والارهابيين والظلاميين والانتهازيين والتحريفيين في وحدتهم وتراصهم ضد إرادة الشعب المغربي في التحرر والانعتاق والثقافة والاشتراكية والتقدم.
إننا هنا على صدورهم باقون كالجدار.
إننا هنا صامدون،صامدون هنا،صامدون كالدمار العظيم
وفي يدنا يلمع الرعب في يدنا
في القلب غصن الوفاء النضير. والسؤال في الحقيقة هو:
من أين جاء هذا المتسخ الملوث العميل المرتزق لينصب ويفرض علينا ملكا مزورا مزيفا كاذبا ،ولم يؤت سعة من الوطنية و صدقيةوشرعيةومشروعية ومصداقية شعبية،والشعب المغربي أحق منه بالحكم والسيادة والإرادة، زكرم اللوز شيده هذا الشعب بالأشواك والتعب والأرق والدماء والكبد؟
اليوم تجلى الشعب في أبهى جلاله ينادي: من أصدق مني قولا وإرادة وبسالة وشجاعة وجرأة؟ من أحق وأولى بالإكرام والإجلال وتخليد الذكر ورفع صورهم على الجدران؟ أكم شهيدات وشهداء المقاومة الوطنية المغربية وشهداء حركة التحرر العربي والإفريقي والأممي،أم هذا الجرو الاستعماري الذي يريد إنجاز حملته الاستعمارية الظلامية في مهمة قذرة نتنة فاسقة فاجرة تحاول وأد الثورة، وإطفاء نور المقاومة و أن تلغي من تاريخنا وتستأصل من ذاكرتنا كل اللحظات التاريخية المشرقة المضيئة اللامعة في تاريخ أمتنا و شعبنا،التي تمثل انتصار الوطنية المغربية الافريقية العربية والقيم النبيلة الشجاعة والشموخ والكبرياء على الخيانة والعمالة والصغار والارتزاق للدويلة اللقيطة الحرامية الأجنبية الطفيلية الغازية الاحتلالية الاستيطانية الغريبة.
مزيدا من القوة والتماسك والإصرار والثبات لإنجاح الانتفاضة المجيدة على أرض الريف وباقي المدن المغربية المحتلة المستوطنة المستعمرة ضد المحتلين " الجلاويين الليوطيين الإسرائيليين الصهاينة الأمريكيين.
وكان من الأمور ذات الدلالة البليغة أن تجمع أمة مغربية واحدة موحدة أهداف سامية عليا، وينظمها وعي ومنهج وتخطيط في كامل العلمية، للرد على تواطؤ وخيانة ومؤامرة ما يسمى كذبا وبهتانا وباطلا" أمير المؤمنين وصاحب الجلالة..." هذا المجلل والمكلل بالعار والخزي لإفراغ المغرب من كل الثوريات والثوار والقوى الحية ومن نساء ورجال التاريخ والفلسفة والأدب والفن والكتابة والشعر والمعرفة العلمية المعاصرة العقلانية العلمانيةالفكرية النقدية، من كل أولئك وهؤلاء المناضلين والمكافحين والمقاتلين الذين كرسوا كل نبضة من الحياة والعمر والحب للدفاع المستميت عن الحريات الديمقراطية والدينية والمذهبية والعقائدية والاستقلال الوطني والتحرر وحق الشعب في تقرير المصير والسيادة والمستقبل والاختيار.
أما لماذا كانت بداية شعلة الثورة من الريف، فتلك لعمري، شهادة حقيقية على الدور الذي أداه بطل حرب التحرير الشعبية المسلحة وقائد الثورة الأممية الليث الصقر النسر المحلق محمد ابن عبد الكريم الخطابي، ومن الطبيعي أن تستمر نيران الثورة في بلد معزول مهمش مضروب عليه الحصار الشامل سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، بلد مثخن بالجراح في تصديه للعدو الجلاوي الليوطي عميل الاستعمار والصهيونية والامبريالية الأمريكية عبر المقاومة الوطنية البطلة.
ونحن في المغرب، وكشيوعيين ماركسيين لينينيين، من أولى أولويتنا المساهمة والمشاركة في تجذير وعي الجماهير بحقيقة ومصدر وأهداف الثورة، وإيمان وتعلق نساء ورجال وليوث الريف بمعاني الحرية والديمقراطية والاستقلال والمساواة والسيادة والعدالة الاجتماعية، ومقاومة كل وجوه التسلط الداخلي الذي يمثله ويكرسه " الملك اللص المفترس المغتصب الفاشي النازي العنصري الطائفي العشائري القبلي، وكل صنوف الإرهاب الديني اليميني المتطرف الدوغمائي الإخوانجي الاسلامنجي الداعشي الجاهلي المنفلت من عقاله و من كل أشكال التسلط الخارجي الأجنبي الاسرائيلي الامبريالي الأمريكي الاستغلالي الاحتكاري.
يا شعبنا العظيم، هل رأيتم " أمير المؤمنين" المفسدين الفاسقين المجرمين يضيق بالنقد وبالكلمة الشريفة الحرة، فيأتي منه الرد الحاسم:إما ترجعون جميعا إلى ربكم الأعلى الذي لا رب بعده ولاخالق سواه و تدخلون جميعا بيت طاعته وترضون حياة الذل تحت نيران جهنمه وجحيمه، وتوقفون وتتوقفون عن رفع الصوت، وإعلان الاحتجاج والاستنكار وشجب جرائم كلابنا وعصاباتنا وخنازيرنا، ولا تطالبوا برفع أصابع الاتهام إلى مرتكبيها، وتعروهم وتفضحوهم وتكشفوهم وإلا فانتظروا جميعا القتل الجماعي والإبادة الكلية، بل وما هو أسوأ وأشنع وأبشع وأفظع وأقبح.

ما أكبر الفكرة
ما أصغر الدولة.
النهج الديمقراطي البروليتاري – البرنامج المرحلي الاشتراكي الشيوعي الماركسي اللينيني الثوري.
تشي غيفارا ابن الزهراء ابن الزهراء محمد محمد فكاك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وطن تحكمه كلاب قلاوية ملعونة بليدة وطن هذا أم محزقة’؟
- ادفنوا موتاكم وانهضوا
- يا جماهير شعبنا الريفي العظيم:ارجموا بالنار ملكا أحرق أكبادك ...
- من هم الانقلابيون الخائنون،أهم ثزويات وثوار الحسيمة - فيتنام ...
- كل الأغاني انتهت إلا أغاني الناس في الحسيمة الثورة
- بين ملك السعديين بطل معلركة وادي المخازين وشيخ عبيدات موازين ...
- الصفر في حد ذاته كعدد له قيمة وهذا - الملك المخنث- ليست له ح ...
- الحسن السفاح وجحيم تازممارت لم ينته بل ازداد وحشية وبربرية ف ...
- من قصائد الجمال والعلاء العربية
- خريبكة تشيد بالتازممارت العائدين من الموت المحققنقابة الوطني ...
- في تجريم بناء المساجد في المدارس والمعاهد والكليات والجامعات ...
- في تجريم شخص لاقيمة له بنعته-أمير المؤمنين وصاحب الجلالة- وه ...
- هكذا أهل الغزل كلما خافوا الملل ،أنهعشوه بالقبل. اسمهان بشار ...
- لنبنم الحزب الثوري تحت نيران العدو الملكي الداخلي والامبريال ...
- البحث عن ملك مفقود لم يعد له في المغرب وجود
- في الفرق بين الاشتراكية العلمية والدين الأسطوري الخرافي الون ...
- لا تصالخ ولو وضتعوا في عتينيك جوهرتينأترى بهما؟
- بيان إدانة واستنكار ضد وغد نذل ينكخ الطالبات من خرازيهن مقاب ...
- محمد السادس وكلاب الاخوان المجرمين هم بالتأكيد ليسوا أصدقاءا ...
- في الرد على بعض الاقاويل الباطلة


المزيد.....




- كمال حمدان لـ-المدن-: العونية تشبه الحريرية في المحاصصة
- آلاف المتظاهرين في الأردن نصرة للقدس
- أربعة قتلى وثلاثمائة جريح في صفوف المتظاهرين الفلسطينيين في ...
- تحية للشهيد جلال بالذكرى الـ 28 لاغتياله
- كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في الذكرى ...
- مقتل فلسطيني رابع في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي
- مقتل 4 فلسطينيين بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي في -جمعة الغضب ...
- أربعة قتلى وثلاثمائة جريح في صفوف المتظاهرين الفلسطينيين في ...
- الرّجعيّة الفليبينيّة تصنّف الحزب الشيوعي حزبا إرهــابيّا
- قتيلان وأكثر من 110 مصابين في غزة خلال مواجهات مع الجيش الإس ...


المزيد.....

- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي
- المسار الثوري في فلسطين.. إلى أين؟ / نايف حواتمة
- الجبهة الشعبية في تونس :لاخيار سوى الاشتراك في الحكومة / زهير بوبكر
- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - محمد محمد فكاك - لا تطفئوا نيران الثورة فالصراع يدور بين الثورة الشعبية وعصابات ملك الجلاويين الليوطيين الخونة السفاحين المجرمين القتالين