أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نادية خلوف - بعض أمراضنا الخفيفة














المزيد.....

بعض أمراضنا الخفيفة


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 12:55
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل شعرت يوماً أنّك لست أكثر من حشرة؟
ربما شعرتَ، وأخفيت هذا الشّعور، انسحبت دون أن يراك أحد، وبينما كنت تتصارع مع ذاتك لأنّك مخطئ على الدّوام، وأنّ العارفين بالحياة يفوقونك خبرّة. لو راجعت نفسك لوجدت أنّك تشعر بذلك ربما في أكثر الأحيان، ترغب في الخروج من هذه الحالة. قد يلزمك بعض السنوات، أو العمر كلّه.
لكلّ مجتمع أمراض، وطرائف، وأسلوب حديث حماسي أو بارد.
في مجتمعنا الذي أنتمي إليه تسود ثقافة الاستبداد بنكهة الإعجاب بالتّميّز. فلو كنت تعيش ضمن عشيرة- وهي النّمط المقبل للحريّة-عليك أن تشعر بأن وزنك وزن ذبابة، وقد تكون قد حضّرت قصيدة شعر لتمدح زعيم العشيرة، لكن هيهات! فهناك من وصل قبلك، وعندما يمنعونك وتخرج من الاجتماع الموسع ذليلاً. تذهب إلى مكان ليس فيه بشر. تشتم العشيرة بصوت عال، تعاهد نفسك أنّك سوف تكون حرّاً، ولن تسمع لهم بإهانتك، ثم تعود إلى منزلك وأنت تمشي على أربع. ترسم الخطط كي تعلو دون جدوى، فقدراتهم ليست كقدراتك.
في مرّة ذهبتَ إلى المنزل مكسوراً اختبأتَ قرب دودة تتسلّق الجدران الترابية لونها أحمر، حاولت أن تصادقها، لكنّك قرفت المكان.
أعرف أنّك تنتمي إلى طائفة رائعة. تحدّثت أمامي بالسّوء عن سلوك القائمين عليها، لم أتجرّأ أن أوافق -مع أنّك كنت على حقّ- لأنّني وافقتك في إحدى المرّات فمسحت فيّ الأرض لأنّني طائفيّة، لذا أتركك تثور ثم تنحني خاضعاً.
رأيتكَ بينما كنتَ ترافق عنترة كي يعلّمك نسج قصائد الفخر، وعندما قلت له "السّيف أصدق أنباء من الكتب" قال لك لا تسرق يا هذا الشّعر. وهل أنت مقتنع بالسّيف؟ احمله إذاً. بإمكانك أن تؤلّف قصائد الفخر. بإمكانك القول: أيها الوطن أنت أغلى من أمّي وأبي، يعتبرونه شعراً، ويسوقونك إلى الموت. لقد قلتها بلسانك. لا تصدّق عنترة يا صديقي. هو مجرد عبد. عاش ومات عبداً. لكن عبوديته أرقى بعض الشيء من عبوديتك. هو ابن السّيد زوج أمّه، وأنت أمّك أمة مثل أمّي لكنّها أمة في بيت عبد. سمعت عنترة يقول لك هذا غاضباً يشت: كنّا نعبّر عن نقصنا بالفخر، لكنّنا نفهم ما نقول، وندرك ما نعمل، أما أنتم فكلماتكم غير مفهومة، وليس لها ترجمات في قواميس اللغة.
تشكو لي أمرك، وأنّك لم تكن يوماً سارقاً ولا ظالماً. أضحكني عجزك. لم يكن عندك القدرة ليس إلا. ماذا و سرقت طعامك وشرابك؟
أراك تجثو على ركبتيك تدعو الرّب: يا رب! هذه الدّائرة من الفقر التي وضعتني بها جعلتها تدخل جيناتي. هي التي أدخلتني في تلك الدّوامة. يا رب! لقد كبرت، وأصبح لدّي عائلة، لا زلت أشعر "بالتّحشّر" كيف أخرج من تلك الدّائرة ؟ تسمع جواب الرّب دون أن تراه: أطع أولي الأمر، تقسم له أنّك لم تخالفهم مرّة، فيقول لك: اشكر على النّعم التي منحتك إيّاها، وترى يداً فوق رأسك فتؤمن أنّ اليد العليا خير من اليد السّفلى، وتنتهي من الدّعاء، وقد طهرّتك الدّموع، وقبلت بوضعك الذي تراه، فمثلك كثيرون. قد يكونون يداً عليا على من هم أدنى منهم، وحشرة أمام الأيدي التي تصفع رؤوسهم. أراك لا زلت تمارس نفس المشاعر تجاه ذاتك. لا بدّ أن يكتشف العلماء يوماً هذه الحالة. يمكن أن يكون اسمها متلازمة " التّحشّر"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هذا الشّرق- العظيم- يلزمه بعض التّواضع
- كأنّّه أبي. الفصل الثاني-1-
- أيا حبّي!
- كأنّه أبي -5-
- التّابع والمتبوع
- كأنّه أبي-4-
- الرّقابة الشّعبية على الفكر العلماني مستبدّة أيضاً
- صفّوا النّية
- لغة القلم
- كأنّه أبي-3-
- كأنّه أبي-2-
- كأنّه أبي-1-
- بازر باشي
- صراع مع الأماكن
- أحِبّونا دون شروط
- الشّعب المختار، والمحتار
- نحن والزّمن
- -ديني على دين المحبوب-
- المحرقة السّورية، والموت السّهل
- يبدأ الحبّ بلمسة تعاطف


المزيد.....




- هجوم مسلح على فندق بالعاصمة الأفغانية وأنباء عن سقوط ضحايا
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- بوادر -ووترغيت- جديدة تعصف بالولايات المتحدة
- عمدة موسكو ينشر فيديو لأعمال بناء أعمق محطات مترو العاصمة
- قرار ترامب حول القدس يخيم على جولة بنس في المنطقة
- الشرطة النيجيرية تحرر 4 مخطوفين غربيين
- تنفيذ اتفاقية الخدمات الجوية بين الأردن والصين
- مصر تستعد لمفاجأة وكشف عالمي كبير الشهر القادم
- شكوك حول مشاركة ترامب بمنتدى دافوس
- وصول جرحى القصف التركي إلى مستشفى عفرين


المزيد.....

- علاقة منهج الغزالي بمنهج ديكارت هل هي علاقة توافق أم علاقة س ... / حنان قصبي
- كارل بوبر ومعايير العلمية - جوينيي باتريك ترجمة حنان قصبي / حنان قصبي
- مهارات الإصغاء / محمد عبد الكريم يوسف
- نيتشه قارئا لسقراط / محمد بقوح
- النظرية البراجماتية للقيمة ردا على هربرت و. شنايدر / رمضان الصباغ
- الاسلوب القويم لتعامل الاسرة مع اطفالها / حامد الحمداني
- ما بعد الحداثة / نايف سلوم
- في ذكرى يومها العالمي: الفلسفة ليست غير الحرية في تعريفها ال ... / حسين الهنداوي
- النموذج النظري للترجمة العربية للنص الفلسفي عند طه عبد الرحم ... / تفروت لحسن
- السوفسطائي سقراط وصغاره / الطيب بوعزة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نادية خلوف - بعض أمراضنا الخفيفة