أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - علاج مرضى الإرهاب الإسلامي في الغرب















المزيد.....

علاج مرضى الإرهاب الإسلامي في الغرب


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 5544 - 2017 / 6 / 7 - 13:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ثلاث عمليات ارهابية في بريطانيا في ثلاثة اشهر
والسلطات البريطانية تتوقع المزيد.
والمسؤولون يتخبطون في تصريحاتهم: من المسؤول؟ الإسلام، أم الإسلام السياسي؟
.
وقد أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي أنه “لا يمكن القضاء على الإرهاب من خلال الأعمال العسكرية فقط”، مؤكدة أنه “علينا مواجهة الإيديولوجيات الإرهابية وبحاجة إلى قوانين جديدة لمحاربتها عبر الانترنت".
.
أكيد ان بريطانيا مسؤولة عنا يجري على أرضها. فقد احتضنت كل الحركات الإرهابية الإسلامية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين وحزب التحرير والسلفيين. ناهيك عن دعمها للمعارضة المسلحة في سوريا وغيرها. والآن هناك مناطق في بريطانيا، وفي لندن ذاتها، لا يستطيع البوليس دخولها بسبب توحش الإسلاميين وفرض سيطرتهم على الشارع واحتلالهم منابر الجوامع للدعاء على الكفار: رمل نساءهم، يتم اطفالهم إلخ....
.
أضف إلى ذلك ان المسلمين على مختلف مشاربهم في بريطانيا، بما فيهم صادق خان رئيس بلدية لندن، يكرر يوميا 17 مرة: اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ (اليهود) وَلاَ الضَّالِّينَ (النصارى). لن أنساق وراء ترامب الذي قال في تغريدة "قتل سبعة على الأقل وأصيب 48 أخرون في هجوم إرهابي ورئيس بلدية لندن يقول :’لا داعي للقلق‘." ولكن تبقى حقيقة أن تعاليم الإسلام التي تزرع الكارهية في نفوس المسلمين هي وراء ما حدث في لندن وغيرها من عمليات ارهاب. هذا لا يعني ان كل المسلمين ارهابيين. ولكن ما حدث يبين ان تلك التعاليم كفيلة بأن تحول مسلمين عاديين إلى ارهابيين. مما يتطلب معالجة تلك التعاليم.
.
إذا ما اصاب بلدًا ما مرض معدي تقوم السلطات بعزل المرضي ووضعهم في الحجر الصحي (الكرنتينة). وتتوقف مدة الحجر الصحي على الوقت الضروري لتوفير الحماية، في مواجهة خطر انتشار أمراض بعينها. ويشير الحجر الصحي في سياق الرعاية الصحية إلى مختلف الإجراءات الطبية المتبعة لإحباط انتشار العدوى. هذا ان كان المرض يمس الإنسان. أما اذا مس الحيوانات، فإن الدول تقوم بالقضاء على كل الحيوانات التي قد تكون عرضة لمثل تلك العدوى كما هو الأمر مع إنفلونزا الطيور على سبيل المثال. وبطبيعة الحال لا يمكن اتخاذ مثل هذا الإجراء مع البشر. ولكن يُحد من تنقل الأفراد من بلد موبوء إلى بلد آخر لتفادي انتشار المرض.
.
يقدر عدد المصابين بمرض الإرهاب الإسلامي في بريطانيا وفرنسا والمانيا وإيطاليا وبلجيكا وغيرها بما لا يقل عن 100 الف مسلم مريض. ومراقبة هذه المجموعة من المرضى اصبح مستحيلا. فمراقبة مريض واحد بالإرهاب الإسلامي في فرنسا تتطلب 39 شرطي. اضف إلى ذلك ان 70% من السجناء في فرنسا هم من المسلمين المصابين بمرض الإرهاب الإسلامي ... وحلمهم الوحيد هو تدمير فرنسا حال خروجهم من السجن. وتحاول فرنسا انشاء مراكز لعلاج مرضى الإرهاب الإسلامي ولكن كل محاولاتها فشلت. وانتشار عدوى مرض الإرهاب الإسلامي في تلك الدولة يشبه انتشار النار في الهشيم. واصبحت حاليا فرنسا تواجه خطر الحرب الأهلية ... مما يعني انتقال الحرب من سوريا والعراق وليبيا واليمن ومصر والصومال وافغانستان وغيرها إلى مدنها وشوارعها.
.
واليوم ينظر البرلمان البريطاني تعديل قانون يسمح بإنشاء سجن شديد الحراسة على غِرار "جوانتانامو" في أمريكا، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية. ومن المُخطط أن يودع بداخل السجن الجديد الأصوليون والعناصر المُدانون بالتخطيط وارتكاب جرائم إرهابية في البلد، أو من يشكلون تهديدًا للأمن القومي، وكذلك السجناء الذين ينشرون آراء تُحرّض على الإرهاب أو تُعكِر الصفو العام أو تدعو لاعتناق الفكر المتطرف وسط زملائهم في السجون العادية https://goo.gl/G2Fr3y. وقد أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنها على استعداد لاختراق قوانين حقوق الإنسان في حالة تسببها في تعطيل إجراءات مكافحة الإرهاب التي فرضتها حديثا بعد هجمات جسر لندن https://goo.gl/RGJQYo.
.
والسؤال المطروح هو كم من المرضى المصابين بمرض الإرهاب الإسلامي يمكن احتجازهم في مثل هذا السجن؟ وكيف يمكن منع انتشار مرض الإرهاب الإسلامي بين الجالية المسلمة بما فيها صادق خان رئيس بلدية لندن دون التصدي لتعاليم الإسلام التي هي سبب ذلك المرض؟ هل ممكن القضاء على مرض الإرهاب الإسلامي مع تواجد فيروس مرض الإرهاب الإسلامي في كل جامع وفي كل بيت مسلم... وأعني بذلك القرآن الكريم؟ لا بل أن القرآن الكريم منتشر في السجون ذاتها التي يتواجد فيها أولئك المرضى. ان لم تجب السلطات البريطانية والغربية على هذا السؤال فعبثا تأخذ الإجراءات لمكافحة مرض الإرهاب الإسلامي.
.
ما العمل إذن؟ اقترح الخطوات التالية فيما يخص القرآن:
1) منع توزيع القرآن بشكله الحالي في كل الدول الغربية ومنع تداوله على أراضيها وفرض قرآن بالتسلسل التاريخي يفصل بين القرآن المكي والقرآن المدني.
2) وضع تنبيه في بداية القرآن بالتسلسل التاريخي يبين مخاطر القرآن المدني ومخالفته لحقوق الإنسان كما فعلت في طبعتي العربية وترجماتي. وهذا هو نص التنبيه:
كغيره من الكتب المقدسة، يتضمن القرآن بصورة مباشرة، أو غير مباشرة من خلال سُنة النبي محمد التي يفرض على المسلمين إتباعها، نظمًا مخالفة لحقوق الإنسان المتعارف عليها في المواثيق الدولية، خاصة في الجزء المدني منه. ولِذا ندعو القراء إلى قراءته بروح ناقدة ووضعه في إطاره التاريخي، أي القرن السابع الميلادي. ومن هذه النظم المخالفة لحقوق الإنسان التي ما زالت القوانين العربية والإسلامية تنص على بعضها وتطالب الحركات الإسلامية بتطبيقها، كليًا أو جزئيًا، نذكر على سبيل المثال:
- عدم المساواة بين الرجل والمرأة في الزواج والطلاق والميراث والشهادة والعقوبات والعمل، والتحريض على العنف ضد النساء، وزواج القاصرات، وممارسة ختان الذكور والإناث على الأطفال.
- عدم المساواة بين المسلم وغير المسلم في الزواج والطلاق والميراث والشهادة والعقوبات والعمل.
- عدم الاعتراف بالحرية الدينية وخاصة حرية تغيير الدين.
- الحث على مقاتلة غير المسلمين واحتلال اراضيهم واخضاع غير المسلمين لنظام الجزية وقتل من لا يتبع الديانات السماوية.
- وصم غير المؤمن بالكُفر، وتعليم المسلمين كراهيته فيما يُعرف بمفهوم «البغض في الله» والبراء منه وطلب قتاله فيما يعرف بجهاد الطلب.
- تثبيت نظام الرق والسبي وملك اليمين من خلال كتب شرعية تدرس في الأزهر ومؤسسات دينية وجامعية اخرى، ورفض مراجعة آيات الرقيق وملك اليمين.
- النص على عقوبات وحشية مثل قتل المرتد ورجم الزاني وقطع يد السارق والصلب والجلد والقصاص (العين بالعين والسن بالسن).
- تحطيم التماثيل والصور والآلات الموسيقية ومنع الفنون الجميلة.
- تعذيب الحيوانات وقتل الكلاب المنزلية.
.
فيما يخص المرضى المصابين بمرض الإرهاب الإسلامي:
1) سحب الجنسية وتصاريح الإقامة منهم وترحيلهم مع جميع افراد عائلاتهم لمنطقة خارج اوربا تقوم الدول الغربية بإنشائها. واقترح لذلك اقتطاع نصف أراضي السعودية ونصف مورادها البترولية لإيواء هؤلاء المرضى
2) ترحيل جميع السجناء المسلمين في الدول الغربية مع جميع افراد عائلاتهم إلى تلك المنطقة.
3) منع بناء المساجد وتخصيص قاعات عامة مفتوحة للمسلمين لكي يؤدوا فيها صلاة الجمعة مع مراقبة ما يقال فيها من صلوات وخطب
4) فرض التوقيع على وثيقة من قِبَل كل مسلم متواجد أو يدخل البلد بأنه يلتزم بإحترام قوانين البلد تحت طائلة ترحيله للمنطقة المذكورة اعلاه مع جميع افراد عائلته.
.
ادعموا حملة "الترشيح لنبي جديد"
https://goo.gl/X1GQUa
وحملة "انشاء جائزة نوبل للغباء"
https://goo.gl/lv4OqO
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,791,027
- عزيزي الله – مواطن مجهول 8
- عزيزي الله – مواطن مجهول 7
- عزيزي الله – مواطن مجهول 6
- عزيزي الله – مواطن مجهول 5
- عزيزي الله – مواطن مجهول 4
- عزيزي الله – مواطن مجهول 3
- من ماذا كان يعيش محمد؟
- عزيزي الله – مواطن مجهول 2
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 15
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 14
- عزيزي الله – مواطن مجهول 1
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 13
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 12
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 11
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 10
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 9
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 8
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 7
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 6
- الدور الهدام لسورة الفاتحة 5


المزيد.....




- انقسام المعارضة في الجزائر... القوى الإسلامية مقابل الديمقرا ...
- أغلبية الأعضاء في حزب المحافظين يعتقدون بأن -الشريعة- تطبق ف ...
- نيوزويك: حظر الإخوان المسلمين هدية ثمينة للدكتاتوريين والإره ...
- من البحرين.. خارجية إسرائيل تعيد نشر فيديو لـ-ناشط سعودي يتح ...
- الحركة المدنية تطالب بالإفراج عن “هشام وزياد وحسام “:ليس لهم ...
- حبس 11 متهمًا 15 يومًا على ذمة التحقيقات في قضية إحباط “خطة ...
- الخارجية الأميركية ترصد تضييقا على الحرية الدينية بالمغرب
- ما فتئت براعم الشر تعبث بالعراق والحكومة تهادن وتعمل على ال ...
- أبرز النشطاء الذين ألقي القبض عليهم في مصر بتهمة إدارة شركات ...
- الحكومة الإيرانية: فرض عقوبات على المرشد الأعلى للثورة الإسل ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - علاج مرضى الإرهاب الإسلامي في الغرب