أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - لقطات غير مصورة














المزيد.....

لقطات غير مصورة


جودت شاكر محمود
الحوار المتمدن-العدد: 5543 - 2017 / 6 / 6 - 23:01
المحور: الادب والفن
    


اللقطة الأولى:
نحن مخلوقات ليلية مضيئة
محاصرون داخل أكاذيب
لا يمكنها أن تحل محل الحقيقة
لكننا نعشقها
فهي تحتل جزء من ذاكرتنا الماضوية
والتي نتخندق بها في معاركنا الفكرية
برؤى ما زالت قائمة في مخيلة
أتلفها "زهايمر" العصر
والمتخفي في اللاوعي الجمعي
من عصور غائرة في الجاهلية.
اللقطة الثانية:
الغموض يدفعني
للبحث عن ملاذات آمنة
بعيدا عن ينابيع مظلمة تفيض بالموت السريري
أحاول تشتيت مخاوفي
عبر رغبات خرافية
والاختباء بين ظلال من الكلمات الفنتازية
وقصص ملحمية عن إنجازات في عالم من الوهم
لم تسطر في صفحات التاريخ
وتفاهات لا معنى لها
عن أفكار صلدة متعددة الألوان.
اللقطة الثالثة:
تيار من رؤى الماضي يحدد مصيري
تلك التشوهات المذهلة عن الحقيقة
تقصفني بخرافات بالستية
وأنا اقتحم ظلاميات الفكر
باحثا عن حقيقتي
عن الصمت الإلهي
في مدينتي التي تصم الآذان
حينما تُذكر ُالحقيقة.
اللقطة الرابعة:
محلول من الخرف البشري
قد أورف في غابة مرهفة بالحزن
في وقت متأخر من الليل
حاولت التغلب على أرقي
والولوج بين الأطر المفاهيمية
التي تجسدها صور من الهذيان العقلي
والتي تغيب عنها الرؤى المعرفية
الملئ بالاستعارات وآليات الفكر الجدلي
في حين طقوس من الهراء
تملأ دهاليز عقلي المغيب بالأفيون
عن عالم آخر قد يمنحني المتعة
التي حرمتُ منها في عالمي هذا
فما تسعفني سوى حبة من (LSD)
أحقق من خلالها رغباتي المؤجلة
.......... هنا والآن
البصرة-أوائل-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,807,664
- صهر التيار الاشتراكي أم وحدة التيار الاشتراكي - حوار مع مؤيد ...
- أنفاسٌ سُكريهٌ
- واقعنا اليومي
- في غير زمني
- اليسار: دردشة عابرة
- وقائع على هامش العالم الرقمي
- رغبة بالتسول
- لحظات من الاغتراب
- الهاربة
- مشاعر تحت ظلال الحروف
- حمالة الصدر
- ذاكرة صورية مختزلة
- اشتياق
- لقاء آخر
- حلم بلا شواطئ
- برهة من الضياع
- أفكار صلدة
- دموع النرجس البري
- النصف الضائع
- عاشق الجسد


المزيد.....




- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- -بديت أطيب-.. فضل شاكر يؤكد عودته للغناء بلون خليجي
- -يوم الدين- فيلم روائي بطابع إنساني يتطلع للعالمية
- المحامون يؤسسون هيئة للترافع دوليا حول القضية الوطنية
- فنانة خليجية ترد على قائل -يا رب وجهك ينفجر- بعد إصابتها ببك ...
- مراكش: انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مراكش للشعر العر ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - لقطات غير مصورة