أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هاشم القريشي - بغداد تحت نيران عصابات السلطه














المزيد.....

بغداد تحت نيران عصابات السلطه


هاشم القريشي

الحوار المتمدن-العدد: 5540 - 2017 / 6 / 3 - 10:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بغداد تحت نيران عصابات السلطه

في يومي 29 و30 مايس2017 قبعت بغداد عاصمة الخلافه العباسيه تحت سلسلة من التفجيرات الإجرامية , ليعبث بها شذاذ آفاق, لا ندري من أين جيئ بهم , بعدما كانت قبلة للعالم وزهرة الكره الأرضيه في عصرها ومنها بدأت الترجمه والفن والغناء وأولهم زرياب. عاصمة العلم والترجمه والطب و الفلسفه، عاصمة اول جامعه في العالم المدرسه المستنصريه، يوم أمر الخليفه هارون الرشيد عام 840 ميلاديه ببناء المدرســه المستنصريه والتي سميت بمدرسة الحكمه. كان في بغداد أكثر من خمسـة الأف طبيب, أما نفوسها فكانت تعد بخمسة ملايين نســمه, بينما كانت نفوس بريطانيا تقدر بخمســة ملايين. بغداد كانت تعيـش في عصر النور وأوربا تعيــش عصر الظلام, ومن بغداد ومن خلالها أنبثقت عصور النهضه الأوربيه , لتشع شمسها على العالم. شارع الرشيد أنشئ عام 1910 وأستمر أيقونة لبغــداد حتى حل عصر الحراميه والمجرمين والقتلـه , هؤلاء الذين نصبهم المحتل على رقاب شعبنا الأبي ليذوقوه مرارةَ اشـد قساوة من حنضلة النظام المقبور عام 2003, وأكثر ظلاماً من العصور المظلمه ومنذ يوم سقوط النظام الديكتاتوري.

بــدأ عهد الصراع الطائفي والسياسي بين شيعة وسنة السـلطه المقيت والـذي نال من كادحي ومحرومي وفقراء شعبنا أكثر ما تحمّله من كل العصور السابقة مجتمعـه , وسقط شهداء من القوات المسلحه وأنصارهم على يد عصابات الحكم, أكثر من الشهداء الذين سقطوا وهم يخوضون حرب تحرير المدن التي سلمها أزلام السلطه لعصابات داعش الأرهابيــه فمنذ امس ألاثنين 29 ايار 2017 , وبغداد العزيزيه قبلة العالم تعيش تحت صراع عصابات السلطه, فحدثت اكثر من عشـــرة انفجارات وأشتباكات بين قوات الــسلطه والعصابات الفالتــه من القانون , وكنا نتوقع أن يحدث مثل هذا الصراع بعد تحرير الموصل وكامل التراب الوطني من نير وفساد عصابات البغي والأجرام الداعشـي والممونه من قبل حثالات في قمة السلطه , وغدا حوار السياسين الجهله في كواتم الصوت والسيارات المفخخه والعبوات الناسفه المزروعه في طرق المواطنين والأعراس والأفراح, ولم يسلم من كل هذا الأجرام حتى مراسيم العزاء.

أمّا بغــداد ومدن العراق الاخرى فقد غدت بلا مقاهي أو نوادي , عفواً هناك نوادي قمار وملاهي وبيوت للدعاره مخصصه فقط للمسؤولين, من نواب ووزراء ومسؤولين كبار, وكل هذه المحلات الغير مرخصه قانونياً تدفع الخاوات وكما يسمونها الخمس والزكاة, تدفع للأحزاب الدينيه لتدر عليهم بالملايين في كل يوم , بينما اكثر من 50% من شعبنا يعيش تحت خط الفقر , وهذه المعلومات كما اعلنتها الأمم المتحده والسفاره الأمريكيه في بغــداد، وهناك الكثير ممن يعيشون في المزابل ويقتاتون على فضلات الطعام , كل هذا ومع الأسف هناك السلطات الدينيه تسمع وتبلع ولا حياة لمن تنادي ، لا ندري متى سيخرج المهدي المنتظر عجل الله فرجه ويجعلنا من جنـده لننتقم من المسؤولين السفله والذي أصبحوا لا يملكون الضمير ولا الوجدان ولا الرحمه ولا الشفقه والشعور بأحوال الرعيــه. متى يظهر رجل الدين النقي الطاهر والثوري, او جيفارا الأهوار او حتى غاندي الهنـد او هوشــي منه فيتنام اوعلي بن ابي طالب ســيف العدل والأنصاف و خالد ابن الوليد اوعمر الفاروق او موسى بن نصير أوحمورابي او سرجون, والذي يُعد أول شخصية في التأريخ قام بفصل الدين عن الدوله عام 2301 قبل الميلاد اي قبل 4318 سنة خلت , وقد جاء في المرسوم ...تلغى المحاكم الدينيه وتحل محلها محاكم مدنيه لتقويض سلطة الكهنه ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,578,575
- باقي أعله عشريني
- البغدادي يتبع الزرقاوي
- قمة أمم القمم
- أتحاد كل قوى الخير في حركه وطنيه لمواجهة العنصريه والديكتاتو ...
- بدء تنفيذ المخطط الإنكلو أمريكي
- الغموض والسكوت يخيم على السياسين العراقين
- كان النه بابا
- التحركات الأمريكيه الجديده
- رياح التغيير تلوح في سماء بغداد
- حرب من طراز جديد
- زيارة الجبير ..هل هي بادرة خير ..؟
- هل بدأت طبول الحرب تقرع من جديد
- طبول الحرب تقرع من جديد
- أجتماعات أستانه نموشتلات الياسمين الشامي
- تسائلات حزينه لبغداد
- كفاكم ياساسي العراق ..قتل أبناء شعبكم
- رساله الى السيد رئيس الوزراء العراقي السيد العبادي
- سوريا بعد تحرير حلب
- بيان سياسي بمناسبة تحرير حلب
- قبلات الى حلب والموصل


المزيد.....




- بريكست: مصير -معلق- لمشروع قرار رئيس الوزراء البريطاني للخرو ...
- أيها أفضل.. الأطعمة المشوية أم المخبوزة أم المحمصة؟
- يشمل مليون شخص.. منح الجنسية لأبناء الإيرانيات المتزوجات من ...
- الخارجية الأمريكية لم تقرر بعد فرض عقوبات ضد تركيا بسبب شرائ ...
- أمطار القاهرة.. حل غير تقليدي
- وزارة الدفاع التركية تقول لا حاجة لشن عملية أخرى في هذه المر ...
- إسبر: لن نحارب تركيا بسبب حملتها ضد الأكراد
- سيناتور أمريكي: يجب بدء مفاوضات مع بشار الأسد
- المفوضية الأوروبية: كرواتيا استوفت الشروط اللازمة للانضمام إ ...
- الدفاع التركية: لا حاجة حاليا لتنفيذ عملية عسكرية جديدة في س ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هاشم القريشي - بغداد تحت نيران عصابات السلطه