أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - افهم خوفك














المزيد.....

افهم خوفك


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5540 - 2017 / 6 / 3 - 00:18
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


من قال ان الخوف لاياتى هنا ربما انا لم اعشه فلقد ولدت فى منزل كبيرا وحياة مؤسسة ومستقرة لم اعرف الخوف من تراكم الفواتير او فقدان العمل لم اخشى على اموال الجامعة ولا العلاج ولكن اوليفيا بعكسى عاشت كل هذا فقد ولدت بين ثمانية اخوة وعاشت مع والديها فترات فى مخيم ودور رعاية ووقفت فى طابور اعانة البطالة عاشت حياة التشرد بكل معنى الكلمة فى طفولتها حتى استطاعت ان تنجز لها عملا خاص تتفاخر به وسط عائلتها الان ..تقول انك بيضاء لاتعرفين اشعر بالحرج بالجرح انها تعنى اننى اخرى ولا افهم وهذا غير صحيح لقد درست التاريخ كنت اضع نفسى جزء من كل شىء لكى افهم لم اكتفى بالتحليلات والتفسيرات لامر افهم كيف اقدر وجبة لذيذة فى مطعم فاخر بين الحين والاخر الحصول على فستان من ماركة..لقد احببت الاستقلا ل لم اكن مضطرة ولكن لانى وجدت كل شىء امامى شعرت بالخوف اردت الهرب طوال الوقت فعلت ..تلومنى لانى لم اولد فقيرة مثلها لم اعانى التشرد فلاافهم معنى الحرمان عندما اشتكى من تمضيتها الكثير من الوقت فى التحضير لافتتاح فرع مطعمها الجديد فى العاصمة انا اقدر انجازها ولا اقدر الخوف المستمر لديها انه لاينتهى ..عندما قرأت رسالة وفاء فهمت فهمت بعقلى فحسب لكن قلبى لا. تعود لاجل النوم ثم تخرج فى الصباح لتعود فى الثانية صباح اليوم التالى فى النهاية سمعت ما كنت اخاف من سماعه ما مشكلتك اذا جلستك اليوم لديك ما يكفيك بقية عمرك ابدا لن تفهمى ان عملى هو انجازىالوحيد انا امراة سوداء استطعت امتلاك محل طعام ..امتلكه فى هذا العمر لدى اشقاء واسرة تعتمد عليه بينما انت لاتفهمين معنى الاسرة الكبيرة التى تراك نموذجا وتعتمد عليك فحسب كل هذا يثقل كاهلى بينما انت لاتعين شىء.
مارجريت





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,795,547
- كلودى جديدة
- ولد حرا
- عندما كرهت
- كونى انت
- الناجية الاخيرة
- تركت بالامس
- لاانسى
- وفاء
- وفاء2
- رحيل الى حيث الهواء
- احمل روح جدتى
- اخترت الدمية 2
- هجرة
- خارج تلك المدينة8
- اعلنت مولدى معها من جديد
- خارج تلك المدينة7
- خارج تلك المدينة6
- خارج تلك المدينة4
- خارج تلك المدينة5
- خارج تلك المدينة3


المزيد.....




- تركي آل الشيخ يفتح تحقيقا عاجلا بشأن فيديو لـ -امرأة منتقبة- ...
- بعد حادثة -فاطمة-.. ماكرون يعلق عن الجدل بشأن الحجاب (صورة + ...
- سترتديها أول امرأة على القمر.. ناسا تکشف عن بدلات فضائية جدي ...
- بالصور ..«التجمع» يشارك في مائدة مستديرة عن إشكاليات تمكين ا ...
- ملك المغرب يعفو عن الصحفية هاجر الريسوني المتهمة بالإجهاض
- المغرب: الملك محمد السادس يصدر عفوا عن الصحافية هاجر الريسون ...
- المغرب: عفو ملكي عن الصحفية هاجر الريسوني المسجونة بتهمة الإ ...
- المغرب: عفو ملكي عن الصحفية هاجر الريسوني المسجونة بتهمة الإ ...
- عاهل المغرب يصدر عفوا عن صحافية حكم عليها بتهمة الإجهاض غير ...
- الملك المغربي يصدر عفوا عن الصحفية هاجر الريسوني المسجونة بس ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - افهم خوفك