أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - الحزب الشيوعي العراقي - نعى القائد المناضل عزيز محمد














المزيد.....

نعى القائد المناضل عزيز محمد


الحزب الشيوعي العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 5538 - 2017 / 6 / 1 - 00:48
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


الحزب الشيوعي العراقي ينعى القائد المناضل عزيز محمد

تلقينا اليوم بأسىً عميق وألم ممض خبر رحيل القائد الشيوعي المخضرم والشخصية الوطنية العراقية والكردية البارزة، المناضل الرفيق عزيز محمد، عن عمر يناهز الثالثة والتسعين.
ولد الرفيق الفقيد في العام 1924 في قرية بأقصى شمال كردستان العراق، وانخرط مبكرا في النضال القومي الكردي والوطني العراقي. وكان ابن 21 سنة حين اطلع على برنامج الحزب الشيوعي العراقي، الذي اقره مؤتمره الاول سنة 1945، والذي كرس الحقوق الثابتة المشروعة للشعب العراقي بكل اطيافه، وبضمنها الحقوق القومية العادلة للشعب الكردي، فقرر الالتحاق بصفوف الحزب. وبالفعل انضم اليه في السنة نفسها، وانغمر في النشاط السياسي بحماس وإخلاص مشهودين.
ولم تمر سنتان على ذلك حتى استدعي للعمل في تنظيم الحزب ببغداد، حيث كانت الحملة البوليسية ضد الحزب تتصاعد، وحيث اعتقل هو نفسه بعد سنة من ذلك وحكم عليه بالسجن 15 عاما في سجن نكرة السلمان. ولم يطلق سراحه الا بعد ثورة 14 تموز 1958 واعلان الجمهورية العراقية.
في سنة 1964 انتخبته اللجنة المركزية للحزب سكرتيرا لها، واعيد انتخابه في مؤتمرات الحزب الثلاثة التالية: الثاني (1970) والثالث (1976) والرابع (1985). وفي مؤتمر الحزب الخامس (1993) اختار عدم الترشيح لعضوية قيادة الحزب. لكنه بقي حتى النهاية لصيقا بالحزب، مشاركا في جهده وكفاحه وعطائه.
ربط الرفيق ابو سعود حياته كلها، منذ فتوته المبكرة حتى آخر نفس هذا اليوم، بالنضال في صفوف الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني من اجل قضية الجماهير الشعبية الكادحة، من اجل حرية الوطن وسعادة الشعب.
وفي خضم المسيرة الكفاحية الطويلة والمثابرة، عانى الكثير وقاسى وتحمل بصبر ثوري وقناعة عميقة بعدالة القضية، التي رفع رايتها عاليا ودافع عنها باخلاص وتفان وثبات في ميادين العمل السري والعلني، في السجون وفي سوح الكفاح الانصاري المظفر.
مضيئة كانت تلك المسيرة النضالية لرفيقنا العزيز الراحل، وستبقى تنير طريق المناضلين السائرين على خطاه وخطى من سبقوه من قادة الحزب الاماجد، نحو الغد الافضل لشعبنا ووطننا.
وستبقى ذكرى الرفيق عزيز محمد حية في قلوب الشيوعيين وسائر الوطنيين والديمقراطيين وعامة الناس الطيبين في العراق.
المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
31 ايار 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,049,130,497
- نحو تدابير حازمة لوقف منتهكي القانون عند حدهم
- ليطلق سراح الشبان السبعة المختطفين!
- بلاغ صادر عن الاجتماع الاعتيادي للجنة المركزية للحزب الشيوعي ...
- المجد كل المجد للأول من أيار، عيد العمال العالمي
- هجوم غادر يتوجب التصدي له
- اعتداء غادر على مقر الحزب الشيوعي في الديوانية
- النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي 2016
- التقرير السياسي الصادر عن المؤتمر الوطني العاشر للحزب الشيوع ...
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ...
- نداء الى القوى والاحزاب والشخصيات المدنية والديمقراطية
- بلاغ ختامي عن اعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب الشيوعي العر ...
- العنف مرفوض والحل في الاستجابة للمطالب الشعبية
- للمناقشة - النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي
- - للمناقشة- برنامج الحزب الشيوعي العراقي
- الحرية للرفيق عقيل الربيعي
- خطوة ايجابية .. يتوجب ترسيخها واستكمالها
- نعم للدعم والاسناد من دون شروط
- تحية للأول من ايار عيد العمال الاممي
- بيان اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي بمناسبة الذكرى ال ...
- التقرير السياسي الصادر عن الاجتماع الاعتيادي للجنة المركزية ...


المزيد.....




- جديد -سبقني وبكى، ضربني واشتكى- أمام المحكمة العسكرية: جمال ...
- حسن أحراث// الشهيد عبد اللطيف زروال: أي حضور الآن؟
- اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال طالب بدفع مستحقات ...
- جديد -سبقني وبكى، ضربني واشتكى- أمام المحكمة العسكرية: جمال ...
- محتجون في نيويورك ضد حوافز مقدمة لـ"أمازون" بمليار ...
- وفد من النهج الديمقراطي يزور عائلة الشهيد عبد اللطيف زروال ف ...
- الثورة والحياة اليومية – ليون تروتسكي
- رسالة غزة لحكام العرب: يسقط انبطاحكم
- القروض الصغرى بالمغرب.. استثمار كريم أم متاجرة بالفقراء؟
- ألمانيا 1918: ذكرى ثورة هزَّت عروش أوروبا


المزيد.....

- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - الحزب الشيوعي العراقي - نعى القائد المناضل عزيز محمد