أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - جبل المكبر-قصيدة














المزيد.....

جبل المكبر-قصيدة


عزالدين أبو ميزر
الحوار المتمدن-العدد: 5537 - 2017 / 5 / 31 - 21:51
المحور: الادب والفن
    


د. عزالدين أبو ميزر
جبل المكبر-قصيدة
جبلَ المكبّرِ قد أضأتَ سمانا
وأريْتنا صُوَرَ الفِدا ألوانا
أيقظتَ أرواحاً غَفَت وكأنّها
عقدت على النّومِ الطّويلِ قِرانا
وأعدت للنّفسِ الحزينةِ سِحرَها
فَغَدا بها إنسانُنا إنسانا
ذكّرتَنا - عُمَراً - عليكَ مُكَبّراً
للهِ تقطُرُ نفسُهُ إيمانا
والقدس قد فتحت ذراعيها له
أمْناً وإيماناً به وأَمَانا
فمتى رضعناالذّلَّ حتّى طأْطَأَت
أعناقُنا للغاصبين هَوانا
وجرى بنا مجرى الدِّما بعُروقنا
خَدَراً وأصبحَ عندنا إدمانا
وتشرذمَ الوطنُ الحبيبُ بأهلهِ
وبأرضهِ حتّى غدا أوطانا
فإذا بأُمّتنا شعوباً قد غدت
بآلْأسمِ أهلاً والكُنى جيرانا
زعماؤنا ربطوا مصيرَ شعوبهم
بالأجْنَبِيِّ رِضىً بهِ وضمانا
وتقطّعوا ما بينهم زُبَراً وقد
أُنْسوُا الإخاءَ عقيدةً ولسانا
ومضوْا على درب النّزاعِ وهمُّهمْ
كرسي الرّئاسَةِ أنْ يظلَّ مُصانا
هدروا مواردَنا وما أبقوْا لنا
شَرَفاً وغاصت في الوُحول خُطانا
حتّى غدونا للجهالةِ مَوْئِلاً
وخنوعنا أضحى لنا عُنوانا
بلْوى على بلوى تزاحمُ بعضَها
وزعامةٌ بوجودها بلوانا
والمسجدُ الأقصى وقد مُنِعَت بهِ
حتّى الصّلاة تَعَبُّدا وأذانا
والإحتلالُ بجندهِ وكلابهِ
قد عاثَ في أرجائهِ عُدوانا
ومُناهُ لو تأتيهِ عاتيةٌ فلا
تُبقي لهُ قُبَباً ولا أركانا
ليُقام هيكلُهم وتحيا كِذبةٌ
قد صدّقوها صورةً ومكانا
جبلَ المكبّرِ قد أهجتَ شُجونَنا
وأثرتَ في أعماقنا بُركانا
وفتحت أعيُنَنا على نور الهدى
وعلى رُؤىً قد شُوِّهَت أزمانا
فكفى العقول لجاجةً وتردُّداً
وكفى بنا بمكاننا دَوَرانا
فإذا الشعوبُ تفجّرت طاقاتها
تجد الوجود لأمرها قد دانا
وشعوبُنا أهلٌ لكلِّ مُلِمّةٍ
إن غابَ يوماً غيرُها وتَوانى
ولسوفَ يستبقُ الزّمانَ زمانُنا
وتُديرُ دولابَ الوجودِ رحانا
د.عزالدين أبو ميزر
القدس





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العقدة والقضية- قصيدة
- متى سنعرف ديننا ؟- قصيدة
- ألف سؤال-قصيدة
- وانتهى الخبر-قصيدة
- المنطق الحق-قصيدة
- ميمان-قصيدة
- أمثال
- رسالة إلى ولدي
- ما أجهلك!
- فقه الفتنة


المزيد.....




- احتدام المواجهة بين العماري ومدير وكالة تنمية أقاليم الشمال ...
- هدم ذاكرة بيروت في فيلم -الأرز والفولاذ-
- الخلفي : الحكومة ستعتمد البرنامج التنفيذي 2018 الخاص ببرنامج ...
- مجلس النواب: مايروج حول مسار ملف تقاعد البرلمانيين مجرد تخيل ...
- الروائي جورج سوندرز يفوز بجائزة -مان بوكر- لعام 2017
- ممثل مصري يرفض ترشح السيسي لولاية ثانية
- السلطات اللبنانية تعثر على -لوحة مسروقة لسلفادور دالي-
- قضاة النادي متخوفون من «غموض» علاقة وزارة العدل بالمجلس الأع ...
- فنان يعيد رسم لوحات فان غوخ بأسلوب جديد
- ان تكون عاشقا لـنيويورك: سينما الإفصاح عن المشاعر الانسانية ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - جبل المكبر-قصيدة