أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - نهاد ابو غوش - تجار الانقسام














المزيد.....

تجار الانقسام


نهاد ابو غوش
(Nihad Abughosh)


الحوار المتمدن-العدد: 5536 - 2017 / 5 / 30 - 09:29
المحور: القضية الفلسطينية
    



في حزيران تمر الذكرى السنوية العاشرة لوقوع الإنقلاب الذي نفذته حركة حماس ضد قيادة السلطة الفلسطينية وأسمته حسما عسكريا. ومهما اختلفت التسميات والتفسيرات لما جرى، فإن الحقيقة الماثلة أقوى من كل الكلام: الانقسام يتكرس ويتمأسس ولا أفق قريبا لإنهائه بعد الدماء الغزيرة التي سفحت، والمعاناة الهائلة التي نجمت، دمارا وحصارا وقمعا وتنكيلا، فضلا عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بالقضية الوطنية الفلسطينية ومكانتها.
لماذا إذن يطول الانقسام ويتكرس على الرغم من كل الحوارات التي جرت، والاتفاقيات التي أبرمت، وما نسمعه من نداءات ومناشدات؟
من الواضح أن الانقسام لم يكن حدثا عارضا، ولا مرتبطا بالأسباب التي سيقت وقتها لتبريره، بل هو مشروع متكامل، بل هو سياق لمسيرة الحركة الوطنية الفلسطينية في ظل أزمتها المركبة وموجات انحدارها ( ثمة موجات للنهوض والصعود بلا شك مثل إضراب الأسرى وفعل المقاومة بكل اشكالها)، ومثل كائن طفيلي يتغذى على الفضلات، فقد بات الانقسام يجد يوميا ما يستمد منه أسباب البقاء والاستمرار، ومن هذه الأسباب التداخلات الإقليمية مع وضعنا الفلسطيني، ونمط أداء السلطة وقراراتها.
ثمة بيئة مواتية تسمح لقوى دولية وإقليمية أن تلعب في ساحتنا المنكشفة أمام هذه التدخلات، وفي مقدمة هذه القوى دولة الاحتلال التي تستفيد من الانقسام في مشروعها لتصفية القضية الوطنية، وابتزاز الأطراف الفلسطينية كل على انفراد، وتستفيد كذلك في الادعاء بعدم وجود شريك فلسطيني قادر، والطعن في شرعية القيادة الفلسطينية وأهليتها. وإلى جانبها محاور إقليمية يهمها استخدام أوراق فلسطينية خدمة لمصالحها ومكانتها.
وعلى الصعيد الداخلي نشأت وترعرعت مصالح لأفراد وفئات وشرائح اجتماعية ومراكز قوى تتاجر بالانقسام وتعتاش عليه، لا ينطبق ذلك فقط على تجار الأنفاق، بل على تجار التحريض والتوتير أيضا، هناك من لا يستمد مكانته وموقعه إلا بسبب الانقسام، وهناك من لا يطيق التعايش والشراكة مع الآخر الوطني أو يجد فيه قيدا ثقيلا على حركته ومناوراته أو تهديدا لسلطته.
في المقابل تتراكم الخسارات الجمعية والجزئية نتيجة الانقسام، فالأوضاع المعيشية للمواطنين تدهورت في شطري الوطن وخاصة في قطاع غزة، والحريات العامة تراجعت، والحياة الديمقراطية التي كان بعضنا يتغنى بها أفلت بغياب المؤسسة التشريعية وتعطيل الانتخابات وغياب الرقابة والمحاسبة، والقضايا الكبرى كالقدس والمستوطنات تراجع الاهتمام بها بسبب انهماك الفرقاء وانشغالهم في الأزمة الداخلية، والأسرى يستندون إلى حائط مشروخ، بل تحول إضرابهم إلى مادة للتحريض والتحريض المضاد.
وإذا كانت حماس هي المسؤولة أولا وقبل غيرها عن وقوع الانقسام، وعن كثير من تداعياته وأسباب استمراره، فإن قيادة السلطة والمنظمة ليست معفاة من المسؤولية، لأنها أولا مسؤولة عن شعبها، ولأنها تملك القرار والشرعية والقدرة لو صدقت النيات وتوفرت الإرادة لطي هذه الصفحة القبيحة من تاريخنا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,075,277





- مخلوقة سحرية وسط الغابة.. تعرّف إلى كيتي من -بلاد العجائب-
- هل تكشف زيارة البشير لقطر ارتباكا في مواقفه؟
- حصري من اليمن: ميناء الحديدة شريان حياة اليمنيين ومدخل المسا ...
- الجعفري يلوح بـ-ضرب مطار تل أبيب- ردا على استهداف مطار دمشق ...
- ماريان رمز الجمهورية واحتجاجات السترات الصفراء.. صدور عارية ...
- ماريان رمز الجمهورية واحتجاجات السترات الصفراء.. صدور عارية ...
- حرب كلامية بين باريس وروما بشأن الهجرة واستغلال أفريقيا
- مأساة المانش.. لاعب أرجنتيني توقّع موته قبل اختفاء طائرته
- إسرائيل تقصف غزة وتوقف تحويل المنحة القطرية للقطاع
- لمحة من الماضي: أنتاركتيكا على مر السنين


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - نهاد ابو غوش - تجار الانقسام