أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان الزيادي - النحلة














المزيد.....

النحلة


عدنان الزيادي
الحوار المتمدن-العدد: 5535 - 2017 / 5 / 29 - 09:51
المحور: الادب والفن
    


النحلة

حَوَّمتْ حولي قليلاً
ربما ,عن خطأٍ ,عثرتْ عليَّ وكانتْ تريدُ مليكها
فسادني هرجٌ لأمرٍ مِن أمورِ القلبِ فتتبعتُ سيلاً مِن سيولكَ يارحيق
الى أن وصلتُ تلكَ المملكه ,
الحارساتُ مَنعنني , وثبنَ الى الابوابِ كلُّ واحدةٍ بسلاحها النفّاث ,يترصدنَ الدخيلَ الى الخليّه .
وما مِن طارئ يحدثُ لِما أقررنهُ فوقَ الزهور
فمنَ الشمعِ تثبَّتَ دستورهنَّ وها هنَّ العاملاتُ يتأهبنَ منذُ الصبيحةِ لقدومٍ تشققتْ لهُ البويضاتُ الحكيمه ,,, وبانتظارِ الرفيفِ الشاهقِ , 
تُسمعُ الجَلَبَه :
الشَّغَّالاتُ ,الشَّغَّالاتُ سيجعلنَ الطريقَ ناصعاً لمرورِ العربةِ الأبهى لسيدةِ العرش , فهنَّ المشرِّعات القاضيات 
والكثيرُ الكثير ما يمكنُ أن يعددنهُ لتلكَ المراسيمِ الملكيّه
ووحدهنَّ الكيميائيات مَنْ يُنضجنَ الطعامَ لأُمَّةٍ خرجتْ منذ البواكيرِ الى ذلكَ الزفافِ الصاخب ,
ليمتنَ الملكاتُ العذراوات
قالتْ لحشودِها الملكه
فطلعنَ المقتتلاتُ مِنَ الجهةِ المحسوبةِ وطناً لرفيفٍ شاهق
لا تعلو عليه مليكاتٌ أخرى , يصنعهنَّ هبوبٌ يلقي بويضاته على مسراك يامُعْلنةَ الفرماناتِ بين صفوفِ المُحتفلينَ بتتويجك 
ولأنكِ بهذا الثوبِ المُشمسِ بين الورد
تتبعكِ مائةُ يعسوب
ولن يطأَ العَتَبةَ إلا يعسوبٌ فَردٌ يختارُ الموتَ في مشهدِ حبٍّ عَسَليٍّ جداً
لهذا تخيَّلتُ ضحاياكِ
يامَن حوَّمتِ على مَقْرُبةٍ مِن ألمي
في يومٍ صيفيٍّ , على مَقعدٍ يُمكنُ نسيانه
حوَّمتِ بكاملِ زهوِكِ
في إغْراءٍ أن أتتبعكِ بجناحينِ الى ممالكَ أنتِ هدَّمتيها
وأنتِ تبنينَ 
متى شِئتِ
ياالضاريةَ بكلِّ نعومةٍ 
ياالناعمةُ بكلِّ قسوه .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,098,744
- غيوم 2
- غيوم
- تمثال
- تلك اللعبة
- النادِل
- حلم
- وردةُ إيكو 2
- لهُ الأَشْكالُ كلّها
- وردةُ إيكو
- ياأنا
- أوقات
- أولاد أحمد
- في يومِ حُرِّيَّه
- غنائم
- أعمالٌ شاقَّة
- كل هذا الوقت
- كنتُ أعوي بكامل إنسانيتي
- تكوين
- العاليه ,مَن يَصلها
- الذي يُمكنُ لأَجلكم يبقى


المزيد.....




- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة
- السينما السورية تخترق الحصار وتحصد الجوائز
- بمشاركة روسية... بيروت تقتبس شعاع -مهرجان كان- السينمائي
- اختيار فيلم عن نيل أرمسترونغ لافتتاح مهرجان البندقية السينما ...
- ديزني تفصل مخرج -حراس المجرة- لتغريداته -الشائنة-
- بعلبك تتذكر أم كلثوم في افتتاح مهرجاناتها الدولية
- بيلي كولينز: سبب آخر لعدم احتفاظي ببندقية في منزلي
- المالكي: المغرب يعتبر التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا
- مهرجان فرنسي يعرض فيلما عن ولادة موسيقى الروك في الاتحاد الس ...
- نهاية مروعة للعبة -القذيفة البشرية- في السيرك (فيديو)


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان الزيادي - النحلة