أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - منتظر الزيدي - فتياتنا ؛من مس داعش الى مس عراق-جمال للبيع-














المزيد.....

فتياتنا ؛من مس داعش الى مس عراق-جمال للبيع-


منتظر الزيدي
الحوار المتمدن-العدد: 5532 - 2017 / 5 / 26 - 17:38
المحور: ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس
    


فتياتنا ؛من مس داعش الى مس عراق"جمال للبيع"
بقلم : منتظر الزيدي
كم تزعجني الازدواجية التي تشل ارادتنا نحن العراقيين وتجعلنا نعيش في انفصام بين الرغبات المكبوتة، والعرف المحافظ.
فلدينا مثلا حكومة "متدينة" تمنع استيراد الخمور لكنها تسمح بوجود عشرات الملاهي الماجنة التي نجست براءة بغداد. لدينا مجتمعٌ فيه المغنية تسمى (بائعة هوى) والعازف (كاولي) غجري لكن صور المطربين والمطربات تملأ الشوارع وتفترش الطرقات و خزانات الثياب .مجتمع يصون الزوجة والاخت والبنت. فتحجب عن عيون الاقارب والاغراب معا، ولا يأتي ذكرها امام الرجال في اي موضوع، الا في الاضطرارية منها، ويسبقها المتحدث،بعد غصة وحشرجة في البلعوم،بكلمة"العرض واحد" ومن ثم يحكي الموضوع الذي فيه احدى نساء بيته.في ذات الوقت يعلق هذا الغيور ،صور زوجته او شقيقته في الشوارع ،اذ ما تعلق الامر بالانتخابات.
مجتمع فيه حب الفتاة خطيئة،بينما جميع اشعار الشباب عن الحب والشوق للحبيبة.
في مجتمعنا يعد زواج الفتاة دون موافقة ابناء عمومتها اهانة لا تغتفر.، ونزع الحجاب عهر وفجور فكيف اذن لهذا المجتمع ان يتقبل بهذه اللهفة مسابقة (ملكة جمال العراق).؟ وكيف امتلأت مواقع التواصل بهذه السرعة بالتعليقات والتبريكات ومواساة الخاسرات ، واعادة تغريدات الفائزات. كيف تقبل مجتمعنا"المحافظ" مثل هذه المسابقات؟ .وكيف لم يتدخل (اهل العمّة) الذين يتدخلون بكل شاردة وواردة في هذه الحياة؟
.منذ امس واليوم لفتي الكم الهائل من ردود افعال العراقيين والعراقيات بمايسمى (مسابقة مس عراق) وهو نسخة مشوهة عن نسخ عربية مشوهة عن نسخة امريكية معلبة.المصيبة ان هنالك من يتحدث عن مشاركة حكومية باعلى المستويات في لجنة التحكيم. فهل نزعت الحكومة هيبتها امام القدود المياسة ؟التي طالما فرضتها بالنار والحديد على المساكين. وما دخل وكيل وزير الثقافة في مسابقات الجمال؟ وكيف لم تتم اقالته الى الان؟ .
حين فكرت بكتابة هذه المقالة بصوت عالٍ ،انبرت احدى الصديقات لتعارض رأيي ،مدعية ان ماحدث "رقي وتحضر". لكنها رفضت بشكل قاطع سؤالي لها عن امكانية السماح لابنتها المشاركة في هذه السباقات..!قد يذهب بعض القراء الى الاتهام الجاهز بانني انتمي للفكر (الداعشي ) لانني ارفض عرض فتياتنا العراقيات للفرجة، ولكنني اجزم ان مسابقة ملكة جمال العراق لا تقل انحطاطا عن داعش ، فداعش عرض فتياتنا الجميلات على مواقعه من اجل البيع كسبايا، واليوم تعرض فتياتنا ايضا على الملأ من اجل الترويج. وفي كلا الحالتين تقديم سوق نخاسة
منتظر الزيدي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العراق والتجربة اللبنانية
- لا تنكأوا جراح ابي غريب
- الصنارة الامريكية والطعم الكويتي
- الأريكة البيضاء واليوم الاسود
- كعك انطوانيت وبسكويت الصغير /سقوط باستيل الخضراء
- عاجلهم وآجلنا
- دولة المواطن لا دولة المسؤول.
- الجيش العراقي واسباب التهاوي
- اضغاث اليقظة
- يا ابناء السنة اتعظوا
- في رثاء ماركيز
- المراة سر الله ودمعة السماء
- القاعدة مدينة للمالكي في مدينة الرمادي
- الرجل الذي اسقط وجهه
- عزيزي رئيس حزب الدعوة
- عيد الصحافة العراقية لمن ؟
- دولة رئيس الوزراء..دولّي (بوريس المالكي)
- السياسيون الكرد واسلوب القطط
- الى الجنرال موت
- العراق هولوكوست المراة


المزيد.....




- العبادي لتيلرسون: الحشد الشعبي يمثل أمل العراق والمنطقة
- مركز المصالحة الروسي: أكثر من 650 سوريا يعودون إلى بيوتهم خل ...
- العامري: وزير الخارجية الأمريكي غير مرحب به في العراق
- بعد لقائه أردوغان.. عمدة أنقرة يعلن عن نيته تقديم الاستقالة ...
- الجزائر.. تعليق منح مواعيد لتأشيرات إسبانيا إلى أجل غير مسمى ...
- اختارت لرضيعها إسم -جهاد-.. عائلة فرنسية تجد نفسها أمام القض ...
- الرئيس الإسرائيلي يهاجم نتنياهو
- السيسي يبحث مع وزيرة الدفاع الفرنسية التعاون العسكري بين الق ...
- إسرائيل باعت أسلحة لميانمار تمّ استخدامها ضدّ الروهينغا
- عسكري روسي يقتل زميله وينتحر


المزيد.....

- الروبوت في الانتاج الراسمالي وفي الانتاج الاشتراكي / حسقيل قوجمان
- ظاهرة البغاء بين الدينية والعلمانية / صالح الطائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - منتظر الزيدي - فتياتنا ؛من مس داعش الى مس عراق-جمال للبيع-