أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - رائد مهدي - وردة لا عورة



وردة لا عورة


رائد مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5532 - 2017 / 5 / 26 - 13:50
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


مقالات عن الأسرة


(( وردة لا عورة ))

أراد الرب يوما أن يعدد أنواع الجمال فصنع امرأة لتفتن عيني رجلها وتدخل قلبه بجمالها وأنوثتها الصارخة بالفتنة والسحر .
أعطاها الرب تلك المزايا ليوصل رسالة للرجل بأن المرأة هي قوة صورية وقوة صوتية وطاقة جمالية ولوحة متحركة جميلة .
فمتى استوعب الرجل الأمر على هذه الشاكلة سوف يقدر القيمة الجمالية المعبرة عن ذاتها من كيان تلك المخلوقة ، والتي يتصورها البعض عورة ،وكلمة عورة هي كلمة دالة على خساسة الشيء وضعته وهوانه فيخرج البول والفضلات والافرازات مما يصطلح عليه بالعورات ، وإن أقران هذا الكائن اللطيف بتلك التسمية الخسيسة ماهو الا اجحاف بحق المرأة ، ومن منا يرضى أن يصفه شخص آخر مثله فيقول فلان عورة او فلان كله عورة؟!
- فليستح الرجال الذين يصفون نساءهم وبناتهم وامهاتهم واخواتهم بهذه التسمية المقززة ، وليراجعوا انفسهم اولئك الراضين بتلك التسمية اللامنصفة لذا أنا أقترح وجهة نظري عن حقيقة المرأة فأنا أعتبرها وردة لا عورة . فلاينبغي لنا نحن العقلاء ان نصنع صنيعة ذلك المجنون الذي حجب ورود حقله عن النظر وفصلها عن حياة الشمس بذريعة أنها عورات وغيرته لاتسمح له ان يدعها تتنفس تحت الشمس ،فأقرها بالظلام .
لذا فلنكن عقلاء ولنفتح ابواب الحياة ونشرعها لورودنا مثلما لانرض لأحد ان يوصد بابا من الحياة بوجوهنا.

رائد مهدي /
سفير الإنسانية والثقافة العربية في العراق
لمنتدى ثورة قلم لبناء إنسان أفضل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,032,929
- سلام ثلاثي الوجهة
- لماذا الٲسرة
- مازالت المأساة عند فهيمة
- نوارس وفراشات تحلق برابطة الجمال
- حكاية أنثى مابين العتمة والظل
- بسمة
- العكاز .. محنة الإرتباط
- ألعنصر الجمالي في قصيدة حلوة النسوان
- (( جهرة يفجر الفجر ))
- قصيدتي النثرية بعنوان : (( صفا* تبحث عن ساعة ضائعة ))
- ألحب جنون تقتله الحكمة
- (( إستقامة النسق المعنوي قصدا وتعقلا ))
- ألتاريخ والقانون والضمير مع شعب كردستان بتقرير المصير
- (( ألحب دموي حين يسري مع الدم ))
- (( ألقضاء على الإرهاب مسؤولية الدول العظمى ))
- (( إضاءات على قصة يبحث عن رتاق الفتوق ))
- (( سمفونية الحزن في مناجاة تتخطى الترتيب ))
- (( ألواجد والموجود في نص الشاعرة العراقية صفا الهلالي ))
- (( غادة ))
- أمهات


المزيد.....




- أول مشاركة ملكية لميغان ماركل والأمير هاري بعد الزواج (صور) ...
- فرد من الأسرة المالكة عن حادث الخزامي: كان المقصود به محمد ب ...
- منظمات حقوقية: السلطات السعودية توسع حملة الاعتقالات ضد نشطا ...
- فرنسا تحذر الحكومة القادمة في إيطاليا من التصرف -منفردة- داخ ...
- إحالة ملف الاستيطان الإسرائيلي للجنائية الدولة...وشروط واشنط ...
- أسماء جديدة ضمن قائمة النساء المعتقلات في السعودية
- الرياض للمرأة: -قودي السيارة واصمتي-
- إدانة كبير أساقفة أستراليا فيليب ويلسون بالتستر على التحرش ا ...
- من هي ملكة جمال أمريكا 2018 (فيديو وصور)
- مؤتمر إطلاق مكاتب المرأة للتعايش والسلم المجتمعي


المزيد.....

- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - رائد مهدي - وردة لا عورة