أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - محمد مندلاوي - قەرەلوس.. المنطقة والقبيلة؟















المزيد.....

قەرەلوس.. المنطقة والقبيلة؟


محمد مندلاوي
الحوار المتمدن-العدد: 5532 - 2017 / 5 / 26 - 10:24
المحور: القضية الكردية
    





محمد مندلاوي


على سفح (چگا سوور= جبل حمرين), التي تفصل بين شرقي كوردستان وجنوبها, تقع مضارب قبيلة قەرەلوس الكوردية, التي تنتشر على رقعة واسعة من الأرض تحمل نفس الاسم "قەرەلوس = Qerelws" تابعة لـ(ناحية) مندلي, المدينة الكوردستانية المستقطعة مع شقيقاتها, خانقين وكركوك وشنگال (سنجار) الخ, من قبل أصحاب القرار في حكومة بغداد. حول اسم هذه القبيلة الكوردية الأصيلة, كالعادة أشاع بعض الطورانيون من الأتراك والتركمان, فرية مختلقة لا أساس لها من الصحة, مفادها, أن هؤلاء القوم قد يكونون من مخلفات المغول, الذين كانوا صنف من أصناف الأتراك كما التركمان. لكن تاريخ وحقيقة وواقع هذه القبيلة العريقة تقول غير ذلك. هناك عدة تفسيرات عن اسم قەرەلوس, حتى أن بعض الكورد قالوا: أن اسمها "قەڵالوس= Qelalus" أي: القلعة الملساء الخ. لكن دعونا نقبل بالاسم التركي " قەرەلوس" ونتوسع فيه تحليلاً وتحقيقاً وتمحيصاً, حتى يتضح لنا في النهاية, هل هي قبيلة كوردية اسماً ومضموناً؟, أم أنها قبيلة تركية مغولية نازحة من بلاد يأجوج ومأجوج كما يريدها الطورانيون الأغراب؟.
من أجل إيضاح حقيقة هذا الأمر, يجب علينا الرجوع إلى السنوات العجاف, التي احتل فيها العثمانيون بلداناً كثيرة في ثلاث قارات, أوروبا, وآسيا, وإفريقيا, وفرضت على شعوبها لغتها التركية السقيمة, ولا زالت آثارها السلبية ماثلة للعيان إلى الآن, وذلك من خلال أسماء الأشخاص, وأسماء المناطق, التي لا زالت تحمل طابعاً تركياً, مثل 1- آغجلر= الأشجار. 2- قوجلر= كبير السن. 3- قزلربات= بنات الغزل. 4- آق سو= النهر الأبيض, أو الماء الأبيض. 5- قشلة= ثكنة عسكرية الخ. بلا شك أن 99% من المناطق والمدن والقرى والأنهار التي شملها تغيير الأسماء من قبل السلطات العثمانية الغاشمة, كانت في كوردستان, لا ننسى, أن العرب القادمون من شبه جزيرتهم الجرداء, اتبعوا ذات السياسية الدنيئة, قبل وبعد العثمانيين الأوباش. على أية حال, دعونا نذهب إلى بيت القصيد في موضوعنا, ألا وهو قەرەلوس لنعرف كم "قەرە = Qere" ترك خلفه المحتل التركي الطوراني في كوردستان فقط؟.1- قەرەداغ= الجبل الإسود. 2- قەرەهەنجیر= أعتقد يعني التين الإسود.3- قەرەحەسەن= حسن الإسود. 4- قەرەسوو= النهر الإسود. 5- قەرەچووغ = لا أعرف معناه. 6- قەرەخان= الخان الإسود. 7- قەرەقوش= الطير الإسود. 8- قەرەتەپە= التلة السوداء. 9- قەرەغول= البحيرة السوداء الخ. هل رأيتم الآن, أن المحتل التركي أطلق اسم "قەرە= إسود" كسابقة على العديد من المناطق والعشائر الكوردية وليست قەرەلوس لوحدها؟ كان الهدف الشيطاني منها هو تتريك الكورد أرضاً وشعباً. إن الأتراك حاولوا تتريك الأسماء الرئيسية الكبيرة في وطننا كوردستان وتركوا الأسماء الفرعية, مثال أفخاذ قبيلة قەرەلوس التي بقية كوردية خالصة 100% كـ: ١ گەچینە. 2- چەرمەوەندی. 3- قەیتول. ٤ نەفتچی. 5- سڵی. 6- پەتگەوکەر. لو كانت قەرەلوس قبيلة تركمانية طورانية, لكانت أسماء أفخاذها أيضاً تركمانية وليست كوردية كما رأينا؟. أدناه خارطة وطن الأم التركماني (تركمانستان) في روسيا الاتحادية على بحر قزوين, بين إيران وأفغانستان وأوزبكستان وكازاخستان:

الشيء الآخر, أتحدى لو يروا واحداً لا أكثر من قبيلة قەرەلوس يجيد اللغة التركية أو التركمانية؟. أنهم لا يجيدون غير اللغة الكوردية. وكذلك زيهم, نفس زي أهل مندلي الكوردي, عبارة عن ثوب طويل أو سروال واسع ولفة الرأس على الطريقة الكوردية, التي هي عبارة عن غترة وغطاء للرأس. الشيء الآخر, يعرف القاصي والداني في بداية قرن العشرين, بعد خط الحدود المصطنعة بين إيران والدولة العثمانية, أصبح قسم من الكورد في الجانب الإيراني وهو شرق كوردستان, والقسم الآخر في الجانب العراقي وهو جنوب كوردستان, بسبب هذا التقسيم القسري لكوردستان أرضاً وشعباً قسمت العائلة والقبيلة والعشيرة الكوردية إلى قسمين, قسم في شرقي كوردستان (إيران) وصار قسم في جنوبي كوردستان (العراق) والعلاقة لم تنقطع بين الأقارب على جانب الحدود المصطنعة إلى الآن, وبعد تحرير العراق وفتح الحدود بين البلدين صار يتزاوروا العوائل الكوردية بعضها بعضاً, ومن ضمنهم العوائل القرەلوسية أقاربهم في شرقي كوردستان وبالعكس, ألم يفكر ذلك التركماني..؟ الذي يزعم أن هؤلاء تركمان, كيف أنهم تركمان وعندهم عمام وخوال وإخوة وأخوات كورد في الجانب الآخر من الحدود؟؟. ثم أن سحنتهم سحنة كوردية خالصة. لو كان هؤلاء تركماناً, يجب أن يوجد في سحنتهم شيئاً من ملامح وصفات الجسدية التركمانية..؟؟. عزيزي القارئ الكريم, لم يكتف هؤلاء الطورانيون بهذا الهراء البعيد عن المنطق. لقد انبرى أحدهم وادعى دون أي خجل وحياء:" أن مندلي تركمانية". ونحن نسأل من هذا الطوراني.. إن كانت تركمانية, يا ترى ما هو معنى اسم مندلي في لغتك التركمانية أو التركية؟؟ مما لا شك فيه توجد في مندية مئات الأسماء الكوردية أطلقت على الأحياء والأزقة والقرى والبساتين والمزارع والأنهار الخ, هل يستطيع أي تركماني, أن يعد لي خمسة أسماء تركمانية في مندلى, على عدد الأصابع في اليد الواحدة؟؟. انتبهوا, سيبقى سؤالي هذا بشقيه قائماً حتى تجيبوا عليه. ثم, ألم يعرف هذا الأمي الساذج, أن اسم مندلي بصيغ متقاربة موجود في بواطن كتب التاريخ قبل مجيء الأتراك والتركمان من آسيا الوسطى إلى العراق وكوردستان؟. أدناه صورة رجل تركماني في وطنه الأم, في آسيا الوسطى بزيه القومي, السؤال هنا, هل رأى أحد ممن يدعون أنهم تركمان في العراق وكوردستان ارتدوا يوماً ما مثل هذا الزي التركماني وقاد إبلاً؟؟:

وأسمائهم غالبيتها كوردية أو عربية إسلامية, لا يوجد عندهم اسم واحد تركي أو تركماني؟. أضف أنه, ليست لهم أية علاقة أو ارتباط مع ما يسمون الأقلية التركمانية في العراق أو كوردستان؟. لا بل حتى لا يعرفوا أحد من العوائل التركمانية داخل مدينة مندلي, والتي لا تتعدى عددهم على أصابع اليدين إلا قليلاً؟ ولم يبقى من تركمان مندلي سوى اسمهم, الذي يردده عدة من الأحزاب التي تسمي نفسها بالأحزاب التركمانية, ولها علاقات بالكيان التركي اللوزاني. ثم أن مشاركة أبناء قبيلة قەرەلوس في الحركة التحررية الكوردية معروفة للجميع, لقد ضحوا بالغالي والنفيس من أجل قضيتهم الكوردية, الكوردستانية, وعلى رأسهم شيخهم الشخصية المعروفة (سایەمیر بەگ= Sayemir Beg) وبعده جاء الشيخ الشهم والكوردي الغيور (حەمید شەفیHamid Shafi =).
25 05 2017
"من السهل أن تطير الدجاجة قبل أن يتعلم التركي المحبة"
(مثل عربي)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أية حقوق للأقلية التركمانية في العراق و كوردستان حتى تطالب ب ...
- كركوك من احتلال الباب العالي حتى التضحية بالدم الغالي
- متى يستوعب بعض الكورد أنهم ينتمون لشعب أصيل اسمه الكورد ولوط ...
- تغيير اسم الوطن الأصيل إلى اسم أجنبي دخيل على الشعب مرفوض و ...
- لماذا منظمة العفو الدولية تتجنى على الكورد!!
- لحساب من يدس عبد الباري عطوان أنفه.. في الشأن الكوردستاني؟!
- الأتراك شعب الله الملعون؟
- اعتقال الديمقراطية في تركيا الأردوغانية!
- قراءة متأنية لمقال الأستاذ (جواد كاظم ملكشاهي) المعنون: -الك ...
- حتى أنت يا وحيد!!
- حين ترغمك الظروف على مجالسة الأحمق
- إيضاح حول مقالي السابق المعنون: قافلة الوطنيون الكورد تسير ب ...
- كيف يعامل محتلوا كوردستان الشعب الكوردي قياساً بشعوبهم العرب ...
- رسالة مفتوحة إلى حنان الفتلاوي
- الكذب والخداع والتدليس مهنة الإنسان العروبي في كل زمان ومكان ...
- الجمهورية التركية الإسلامية؟
- دعوة صريحة للانتقام من كل من يدنس أرض كوردستان؟
- أربعة عقود خدمت الاتحاد الوطني الكوردستاني بالحال والمال بال ...
- أربعة عقود خدمت الاتحاد الوطني الكوردستاني بالحال والمال بال ...
- أربعة عقود خدمت الاتحاد الوطني الكوردستاني بالحال والمال بال ...


المزيد.....




- مراسم تشييع أحد النازحين من أقلية الروهينغا
- آمنستي تدعو إلى فرض عقوبات على منتهكي حقوق الإنسان في بورما ...
- احتجاجات ببرشلونة على اعتقال زعيمين انفصاليين
- اعتقال 10 أشخاص في فرنسا خططوا لاعتداءات على سياسيين
- -تدفق بشري-.. وثائقي صيني عن مأساة اللاجئين
- الجوع يفتك بأطفال أفريقيا الوسطى بعد انسحاب منظمات الإغاثة
- الأمم المتحدة تؤكد استعدادها لتقديم المساعدة المنقذة للحياة ...
- كاتالونيا.. احتجاجات في برشلونة ضد اعتقال مسؤولين انفصاليين ...
- الأمم المتحدة: احتجاز 20 ألف مهاجر غربي ليبيا
- الشرطة تتولى أمن كركوك ودعوات لعودة الأكراد النازحين


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - محمد مندلاوي - قەرەلوس.. المنطقة والقبيلة؟