أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - بعضا من الدراما البشرية














المزيد.....

بعضا من الدراما البشرية


ناس حدهوم أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 5531 - 2017 / 5 / 25 - 02:54
المحور: الادب والفن
    


هكذا نعيش الثواني القليلة من حياتنا
في عمر الزمن المطلق بالنسبة لنا
ثواني مختلفة ومتناقضة
في صفقة واحدة خاسرة
بينما نحن نظنها رابحة .
وبين السماء والأرض
يتطاير ريشنا مع الغبار
وتصطدم الدلالات مع الوهم .
بالونات . فقاعات . ونوايا متفجرة
وثوابت تنتج اللاشيء وتنسج الفراغ في الهواء
وعجز مطلق في كل الحلقات المتوأمة
- نحن محبوسون داخلها -
نهفو للبقاء فيها فلا نبقى
نهفو للتحرر منها فلا نتحرر
وطوق النجاة معلق على طول الطريق
التي ليس لها سوى باب واحد مرصع بالوعود
والمجهول
منه ندخل ومنه نخرج
ولا نعرف من أين ولا إلى أين
وبين الأزل والأبد ثمار مؤقتة ومهترئة
لا تدوم إلا للحظة .
نحن كالمجانين في الباحة الكبرى
تحت حريق الشمس نحترق
وبصقيع الجليد نتجمد
وفي العمى المطلق نحاول أن نتلمس المكان
وعلى سلم مكسور نهرع نحو تسلق عنان السماء
ولا ندري ما هو المطلوب منا .
من قال لنا بأننا هنا أو هناك ؟
كذا وكذا أو حتى كذا ؟
فالقول نفسه هو من هنا ولا هو من هناك .
الكلمات تخوننا فور النطق بها
الإشارات تربك ذاكرتنا وعيوننا وأشياء أخرى ليست لنا
نختلف بها فيما بيننا ثم نسفك دماء بعضنا البعض
من أجلها .
كل لحظة . كل ساعة . كل يوم
وعبر الأحقاب الماضية والآتية
نكتشف الجديد ليتحول فورا أو بعد وهلة
إلى القديم والمستهلك .
الولادات تأتي تباعا وباستمرار لتخبو وتختفي
في سلطة تبادل الأدوار والهدايا
بين الوجود والعدم .
العالم يتظاهر بالمعرفة ويستعرض ريشه الملون ويزهو به أمام مرآة الكون
الغائمة
فلا تعكس له ولنا سوى بؤس الوقائع الكالحة وخيبة الخسارات المحرجة .
نقيم الحفلات مثلما نقيم المآتم وننتظر طبول المجهول
ونتستر عما يجول فعلا في بواطننا وضمائرنا المنهكة
لأن التهديد معنا دوما يطاردنا .
نمدح الآلهة كما نمدح القائمين على أحوالنا و
نقدم القربان - من دم لحومنا المشوية قبل الأوان -
ورغم ما لدينا من أدوات تبهرنا إلا أننا
لا نجد أبدا الحقيقة التي تقنعنا
وتجاوب على أسئلتنا
نحن من ؟ وما حقيقة أمرنا ؟
ربما يكون الجواب في مكان ما
لكائنات - لا ندري من هي -
تحلم بنا كأشباح أو أطياف
في كوابس أحلامها .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,640,520
- المرأة والشتاء
- معجزة
- إ شارة
- التجدد فالخسران
- حزنا لابد منه
- العناصر
- حكايات من الواقع
- ولادة وفصول
- قوس قزح
- صورة
- حيرة
- رسالة إلى الدكتور أفنان القاسم
- شبهة المجهول
- طائر العيون
- إستغراب
- هلوسة الفراغ
- ترويض الجياد في غياهب الخيال - بقلم الناقد والشاعر العياشي ...
- مسودة نبيذ وثمالة
- القدر
- نبي بلا إله


المزيد.....




- وفاة سمير خفاجي منتج -مدرسة المشاغبين-
- تعرف على أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي ليوم السبت
- منتجة فيلم -ولدي- التونسي لـ-سبوتنيك-: لهذا السبب وصلنا للعا ...
- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- مخرج تونسي يتحدث لـ-سبوتنيك-عن تجربته في مهرجان الجونة السين ...
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - بعضا من الدراما البشرية