أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بدر الدين شنن - من أجلك تشرق الشس














المزيد.....

من أجلك تشرق الشس


بدر الدين شنن
الحوار المتمدن-العدد: 5522 - 2017 / 5 / 16 - 12:29
المحور: الادب والفن
    


شكراً لك يا وطني .. لأنك كنت أنت المكان .. الذي تلقيت فيه حق حياتي ..
ومنحني هذا الحق الانتماء لوطن .. متميز في أصوله .. وتاريخه .. ومقاومته .. ومنحني فرصة أن أعيش عمراً .. أعتز به .. فوق أرضه .
ولما عرفت المعاني الأولى للوطن .. وأنك أنت وطني .. أحببتك .
***
وقامت بيننا صلة روحية سامية .. هي أرقى الصلات .. بين حملة القيم الروحية .. والصوفية .. والإلهية .
وتعمقت هذه الصلة .. لما عرفت .. أن العلاقة الثمينة بيننا .. أصلها .. جذورها ..
هو أن جسدي قد تكون من مكوناتك .. وترابك .
وأن ينبوع دمي آت .. من ينابيع وجودك وأرضك .
وأدركت أيضاً .. أنك تتجسد .. وتقيم .. في قلبي .. وعيني .. ودمي .
***
وبذا .. إن أخذتني الظروف لآخر الدنيا .. تبقى أنت وطني .
وإذا المسافات هي بلا نهاية بيننا ..
ومن الصعب اختزالها .. واجتيازها ..
وبيننا أنهار هادرة ..
ترعب الضفاف والجسور ..
وتقطعت سبل العودة ..
تبقى أنت وطني .
***
آمنت بك قبل أن تلدني أمي .. وقبل أن يمنحني أبي ..
اسمه
ونسبه
وهويته
أحببتك .. واكتسبت حقي .. أن تكون أنت .. مدى عمري .
وأينما كنت .. أنت وطني .
***
أنت منحتني الحياة ..
وأنا بد ونك ..
كأني بلا حياة .
من دونك أنا في المنفى .. والاغتراب ..
رقم في تعداد الغرباء .
أنا شيء ..
من الأشياء المبعثرة ..
في مساحات الكون المتناثرة ..
***
وطني .. لا تنسني ..
أنا ما زلت خلية في نسغ أشجارك ..
ما زلت ذرة .. في صخرك وأحجارك ..
ما زلت حبة رمل .. في بيداء صحرائك ..
ما زلت قافية .. في بحر أ شعارك ..
ما زلت الصديق الصادق .. في عثراتك ..
ما زلت الجندي الصامد .. في الخندق الأول ..
في حربك ضد أعدائك .
***
أنت تاج الشرق ..
أنت فخر العروبة .. وحصنها .
أنت الذي أبدعت ..
واحتويت حضارات ..
كانت لولاك لاندثرت ..
أت الذي قدمت للإنسان ..
الحرف الأول ..
ليؤسس علماً وحضارة ..
***
أنت الذي قاوم ..عبر آلاف السنين ..
مئات الحروب العدوانية والغزوات .
وحرب وحوش الإرهاب الآن ضدك .
تجري أمام ضرباتك .. إلى وراء .
لكنني أخاف عليك ..
من الانقسام ..
وجماعات الغدر ..
والخونة المرتزقة
أكثر مما أخاف عليك من الغزاة .
***
أنت الذي من أجلك تشرق الشمس
وسميت كل هذه السهوب والجبال والبلاد
العظيمة
الجميلة
الأبية ..
من أجلك
بلاد الشمس ..
بلاد الشام
***
اسأل عني ..
إن تهت في زمن ضياع المبدأ والاتجاه ..
أو ضعت في حريق الكون المشتعل ..
بحروب البحث عن ثروة ..
تنهب من ارض لفقراء ..
وعن نفوذ عبودية
يفرضه الأقوياء على الضعفاء ..
***
ولا تحسبن ..
أني قد أنساك ..
وهل ينسى وطن مثلك ..
هو في السلم عظيم ..
وفي الحرب عظيم
***
أنت الحاضن الوحيد لنا ..
لبقائنا ..
ووجودنا .
وفي كل بقاع الأرض ..
ليس لنا وطن بديل لك ..
مهما كان غنياً
وقوياً
وأنيقاً ..
ليس لنا إلاّ أنت .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,925,868,455
- أخي السوري اصنع نصرك
- موت عابر خلف قضبان الجحيم
- أول أيار عام سابع حرب
- كلنا فلسطين .. كل فلسطين
- مقدمات وتداعيات استفتاء أردوغان الانقلابي
- عيد الجلاء .. عيد المقاومة والتحرير
- عن غير يسار
- سوريا قادرة على دحر الإرهاب الأميركي
- الفرات حين يغضب إلى الرقة المحتلة
- لمواجهة الاعتداءات الامبريالية الجديدة
- يا أمي .. يا أم وجودي وعمري
- إنهاء الحرب بالوكالة ومتغيراتها
- مصباح يسرى إلى يسرى الإبراهيمي
- يوم تجديد نضال المرأة الاجتماعي والوطني
- هل يجلب هذا الرجل المختال السلام لسوريا ؟
- المعارضة في الزمن الأميركي الجديد
- آفاق معركة الشعوب مع - الترامبية - الأميركية
- الشعب السوري هو صانع الدستور
- أخي السوري ارفع رأسك - إلى الفوعة وكفريا
- هل تنجح - أستانا - وبعدها إلى جنيف ؟


المزيد.....




- بعد اتهام المغرب له بدعم البوليساريو.. الجزائر تنهي رسميا مه ...
- نداء شباب الأحرار يصدر بيانه الختامي
- العثماني يلتقي الرئيس المالي ويتباحث مع الوزير الأول
- 59 ألف دولار من أجل شراء عصا سحرية من العصور المصرية القديم ...
- 59 ألف دولار- من أجل شراء عصا سحرية من العصور المصرية القدي ...
- تعرف على أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي ليوم الأحد
- المدير التنفيذي لمهرجان -كان-: الغرب بدأ يهتم بالسينما العرب ...
- وزير خارجية بريطانيا للاتحاد الأوروبي: الأدب ليس ضعفا
- -سبوتنيك- تحاور مخرج فيلم -يوم الدين- المرشح من مصر للمنافسة ...
- مصر تمنع فنانا فلسطينيا من الدخول وتعامله كـ-مجرم-


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بدر الدين شنن - من أجلك تشرق الشس